TheMostReadBook.org

An English translation of the Quran that is as close as possible to the Arabic sacred text
View active topics
  Verse(s):    
View unanswered posts





Post new topic Reply to topic  [ 146 posts ]  Go to page Previous  1 ... 10, 11, 12, 13, 14, 15  Next
Author Message
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 16 Oct 2017, 04:19 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
In his book, أحكام النسخ في الشريعة الإسلامية, Dr. Muhammad Wafa starts off nicely, on pages 6-26, by presenting the different definitions of abrogation that have been offered by the preceding scholars.

Before he does, he shows what the word means linguistically. He quotes the dictionary لسان العرب which gives two meanings for the word,
  1. الإزالة (Removal), as in نسخت الشمس الظل (the sun removed the shade) and نسخت الريح آثار الأقدام (Wind removed foot tracks).
  2. النقل (Transference), as in نسخت الكتاب (I copied the book) and نسخت النحل العسل (Bees transported the honey [from one cell to another]).

That establishes that the word is a heteronym, doesn't it? But only a few scholars, e.g., Al-Baaqellaani, Al-Ghazaali and Al-Aamidi understood it that way. The rest thought one semantic was literal and the other was figurative. They even commenced on a Greek-style sophisticate debate about it! Wafa comments that those argument are fruitless.

They complicated a simple issue. the word is a heteronym, so it means both semantics literally and figuratively. The only way to know which semantic is meant in a given sentence is to examine its context.

Then Wafa moved on to its conventional definition, without saying why a conventional definition should differ from the linguistic one! Shouldn't a scholar answer that question first?

Wafa expounds on all the definitions offered by scholars, six definitions in all. It is worth noting that for every definition, there have been scholars who disagreed with it and who gave their reasons for disagreement. And advocates for a given definition argued back and gave their reasons. Both sides used Greek-style paradoxes to make their conclusions.

Even the definition of abrogation is not in consensus!

Wafa chooses the definition offered by Al-Aamidi, a renowned scholar of foundations of deduction (أصول الفقه), which is:

النسخ هو خطاب الشارع المانع من استمرار ما ثبت من حكم خطاب شرعي سابق

Translation:
Abrogation is an announcement from the law giver which stops the continuation of what had settled of a ruling from a previous legal announcement.

Neither Al-Aamidi, nor Wafa nor any other scholar, has offered a basis for any of the definitions they suggested. They all seem to try to find a definition that matches their belief about abrogation. The fact remains that the word naskh, which gets translated to abrogation, is a linguistic heteronym which should not be reduced to one of its meanings without proof.

But if they accept that then they cannot convincingly promote the doctrine.

Wafa does a good job on differentiating abrogation from specification and exception, on pages 29-32.

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 21 Oct 2017, 04:19 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
In his linguistic discussion, Professor Ali Hasaballah, in his book أصول التشريع الإسلامي, pages 210-215, explains how a general statement may be later confined to some of its individuals. He mentions several items among which are,

  1. Dependent clauses, which he says are five types,

    1. Connected exception, as in

      It excludes people coerced into apostasy from the generality of disbelievers.
    2. A partial apposition, as in

      It excludes those who cannot afford the pilgrimage journey from the generality of people obligated to perform the religious pilgrimage.
    3. Adjectives, as in

      It excludes non-believing women from the generality of women eligible for a Muslim to marry.
    4. Condition, as in

      It excludes prohibited foods from the generality of foods believers can eat.
    5. Terminus, as in
    It excludes people to whom God has not yet sent a Messenger from the generality of God's punishment of disbelievers.

  2. Connected, independent clauses, as in

    It excludes the sick and the travelers from the generality of people required to fast in Ramadan.

  3. Separate, independent clauses, as in

    Which states a generality of wills to parents and relatives. Then inheritance verses (4:11-12, etc.) were revealed and the Prophet (PBUH) said,

    إن الله أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث

    Translation:
    "God has given every eligible [heir] their due, so no will to an heir."
    Which excluded parents and relatives from a will if they already inherit by inheritance law.

    That one is particularly relevant to the subject of abrogation as it excludes the claim of abrogation of 2:180 by the Sunna.

The above discussion is largely agreed on by the scholars of foundations. The reason I mention all that is because it excludes many things from what abrogation may cover. Yet, many abrogation claims have been made by not noticing the above patterns.

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 22 Oct 2017, 20:05 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
Most pro-abrogation scholars have defined "conditions" that qualify a ruling to be an abrogation of a prior ruling, as opposed to being an elaboration of it. One such condition they all seemed to agree on is that the new ruling came after a sufficient period of time from the former ruling that allows people to comply with it and the new ruling came before the need for it arose.

I don't know about you, but that sounds a lot to me like a change of mind!

Anyway, Hasaballah, in his book أصول التشريع الإسلامي, page 74, gives a couple of good examples of new legislation that came right after the need for it arose,

  • The prophet (PBUH) sent out scouts to report to him about what Quraysh may be planning for attacking Muslims. That mission ended in a battle that took place during a sanctified month. Muslim fighters decided, without prior permission from the Prophet (PBUH) that it was okay. They won the battle and had booty and prisoners of war. When they returned to Medina, the Prophet could not decide what to do with the booty or the POWs. The fighters began to regret their action and fellow Muslims blamed them. Then this verse was revealed,


  • Sa`d ibn Ar-Rabee` died and left a wife and two daughters. His brother, the girls uncle grabbed the entire estate! The mother came to the prophet (PBUH) complaining. The Prophet told her that God will decide on that matter. Then verse 4:11 was revealed,


  • Khawla bint Tha`laba came complaining to the Prophet (PBUH) that her husband has sworn off sex with her as though she was his mother, an Arabic expression called Azh-Zhahaar. The Prophet (PBUH) said to her "I haven't been ordered anything in situations like yours, and I don't see for you but that you've become untouchable!" Shortly thereafter, these verses were revealed,

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 23 May 2018, 21:25 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
Pragmatic wrote:
I feel that it is very compelling that the meaning of naskh in 2:106 is "invalidate", "annul", or "withdraw the divine authority", especially given the context of 2:105. The other use of the verb in the Quran in 22:52 also means annul or invalidate, and that one has not been disputed.

I had a thought, months ago, about the significance of the words مكان آية (in the place of another sign) in 16:101. Here is that thought.

The object of change/abrogation in 2:106 is آية (sign/verse...), but the object of change/substitution in 16:101 is مكان آية (the place of a sign/verse...). This means to me that what is replaced is not the verse or sign but its placement. In particular, I can think of three interpretations of such replacement:

  1. Substituting the Qibla (direction of prayer) from Jerusalem to Mecca. This is supported by the circumstances of revelation as mentioned in exegesis books, although these circumstances have not been substantiated by authentic narrations.

  2. Substituting the divine authority of the Torah with the divine authority of the Quran. This is what you meant in the quote above, right? This is backed up by much evidence from the Quran, such as

    which clearly says that God will transfer His Message from people who mess with it to people who will honor it! Which leads to the last interpretation,

  3. Substituting the placement of God's Message from the Israelites to the Arabs. This is the most likely interpretation in my view. It is what caused the envy of the Israelites, which God describes in 2:105 and throughout Chapter 2.

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 14 Mar 2019, 17:35 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
I did a full search in the Dorar database (http://www.dorar.net/hadith) for all narrations on it which mention any of the following words, in full or in part: نسخ, ناسخ or منسوخ. The result, minus versions that use the word نسخة, meaning a copy, is at the bottom of this post and the one following it.


أُنزِلَ القُرآنُ على عشْرةِ أحْرُفٍ ، بَشيرٌ و نَذيرٌ ، و ناسِخٌ و مَنْسوخٌ ، و عِظةٌ و مَثَلٌ ، و مُحكَمٌ و مُتشابِهٌ ، و حلالٌ و حَرامٌ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الألباني | المصدر : ضعيف الجامع
الصفحة أو الرقم: 1339 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف

بَعَثَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أَقْوَامًا مِن بَنِي سُلَيْمٍ إلى بَنِي عَامِرٍ في سَبْعِينَ، فَلَمَّا قَدِمُوا قالَ لهمْ خَالِي: أَتَقَدَّمُكُمْ فإنْ أَمَّنُونِي حتَّى أُبَلِّغَهُمْ عن رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وإلَّا كُنْتُمْ مِنِّي قَرِيبًا، فَتَقَدَّمَ فأمَّنُوهُ، فَبيْنَما يُحَدِّثُهُمْ عَنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذْ أَوْمَئُوا إلى رَجُلٍ منهمْ فَطَعَنَهُ، فأنْفَذَهُ، فَقالَ: اللَّهُ أَكْبَرُ، فُزْتُ ورَبِّ الكَعْبَةِ، ثُمَّ مَالُوا علَى بَقِيَّةِ أَصْحَابِهِ، فَقَتَلُوهُمْ إلَّا رَجُلًا أَعْرَجَ صَعِدَ الجَبَلَ، قالَ هَمَّامٌ: فَأُرَاهُ آخَرَ معهُ، فأخْبَرَ جِبْرِيلُ عليه السَّلَامُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، أنَّهُمْ قدْ لَقُوا رَبَّهُمْ، فَرَضِيَ عنْهمْ، وأَرْضَاهُمْ، فَكُنَّا نَقْرَأُ: أَنْ بَلِّغُوا قَوْمَنَا أَنْ قدْ لَقِينَا رَبَّنَا فَرَضِيَ عَنَّا، وأَرْضَانَا ثُمَّ نُسِخَ بَعْدُ، فَدَعَا عليهم أَرْبَعِينَ صَبَاحًا علَى رِعْلٍ وذَكْوَانَ وبَنِي لَحْيَانَ وبَنِي عُصَيَّةَ الَّذِينَ عَصَوُا اللَّهَ ورَسوله صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ.
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2801 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

دَعَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى الَّذِينَ قَتَلُوا يَعْنِي أصْحَابَهُ ببِئْرِ مَعُونَةَ ثَلَاثِينَ صَبَاحًا حِينَ يَدْعُو علَى رِعْلٍ، ولَحْيَانَ، وعُصَيَّةَ عَصَتِ اللَّهَ ورَسوله صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ أنَسٌ: فأنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى لِنَبِيِّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في الَّذِينَ قُتِلُوا - أصْحَابِ بئْرِ مَعُونَةَ - قُرْآنًا قَرَأْنَاهُ حتَّى نُسِخَ بَعْدُ: بَلِّغُوا قَوْمَنَا فقَدْ لَقِينَا رَبَّنَا فَرَضِيَ عَنَّا ورَضِينَا عنْه
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4095 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 2714

دَعَا رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى الَّذِينَ قَتَلُوا أصْحَابَ بئْرِ مَعُونَةَ ثَلَاثِينَ غَدَاةً، علَى رِعْلٍ، وذَكْوَانَ، وعُصَيَّةَ عَصَتِ اللَّهَ ورَسولَهُ، قَالَ أنَسٌ: أُنْزِلَ في الَّذِينَ قُتِلُوا ببِئْرِ مَعُونَةَ قُرْآنٌ قَرَأْنَاهُ، ثُمَّ نُسِخَ بَعْدُ بَلِّغُوا قَوْمَنَا أنْ قدْ لَقِينَا رَبَّنَا، فَرَضِيَ عَنَّا ورَضِينَا عنْه.
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2814 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 7930
التخريج : أخرجه البخاري (2814) واللفظ له، ومسلم (677)

عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ، قالَ: دَعَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ علَى الَّذِينَ قَتَلُوا أَصْحَابَ بئْرِ مَعُونَةَ ثَلَاثِينَ صَبَاحًا، يَدْعُو علَى رِعْلٍ، وَذَكْوَانَ، وَلِحْيَانَ، وَعُصَيَّةَ عَصَتِ اللهِ وَرَسوله قالَ أَنَسٌ: أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ في الَّذِينَ قَتَلُوا ببِئْرِ مَعُونَةَ قُرْآنًا قَرَأْنَاهُ حتَّى نُسِخَ بَعْدُ: أَنْ بَلِّغُوا قَوْمَنَا أَنْ قدْ لَقِينَا رَبَّنَا فَرَضِيَ عَنَّا وَرَضِينَا عنْه.
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 677 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 7923
التخريج : أخرجه البخاري (2814)، ومسلم (677) واللفظ له

أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ قالَ: لا عَدْوَى وَيُحَدِّثُ، أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ قالَ: لا يُورِدُ مُمْرِضٌ علَى مُصِحٍّ. قالَ أَبُو سَلَمَةَ: كانَ أَبُو هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُهُما كِلْتَيْهِما عن رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، ثُمَّ صَمَتَ أَبُو هُرَيْرَةَ بَعْدَ ذلكَ عن قَوْلِهِ لا عَدْوَى وَأَقَامَ علَى أَنْ لا يُورِدُ مُمْرِضٌ علَى مُصِحٍّ قالَ: فَقالَ الحَارِثُ بنُ أَبِي ذُبَابٍ، وَهو ابنُ عَمِّ أَبِي هُرَيْرَةَ: قدْ كُنْتُ أَسْمَعُكَ، يا أَبَا هُرَيْرَةَ تُحَدِّثُنَا مع هذا الحَديثِ حَدِيثًا آخَرَ، قدْ سَكَتَّ عنْه، كُنْتَ تَقُولُ: قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: لا عَدْوَى فأبَى أَبُو هُرَيْرَةَ أَنْ يَعْرِفَ ذلكَ، وَقالَ: لا يُورِدُ مُمْرِضٌ علَى مُصِحٍّ فَما رَآهُ الحَارِثُ في ذلكَ حتَّى غَضِبَ أَبُو هُرَيْرَةَ فَرَطَنَ بالحَبَشِيَّةِ، فَقالَ لِلْحَارِثِ: أَتَدْرِي مَاذَا قُلتُ؟ قالَ: لَا، قالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: قُلتُ أَبَيْتُ. قالَ أَبُو سَلَمَةَ: وَلَعَمْرِي لقَدْ كانَ أَبُو هُرَيْرَةَ، يُحَدِّثُنَا، أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ قالَ: لا عَدْوَى فلا أَدْرِي أَنَسِيَ أَبُو هُرَيْرَةَ، أَوْ نَسَخَ أَحَدُ القَوْلَيْنِ الآخَرَ؟
الراوي : أبو سلمة بن عبدالرحمن بن عوف | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2221 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ينفلُ ما شاء من المغنمِ ، وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نفل سعدَ بنَ مالكٍ سلاحَ العاصِ بنَ سعيدٍ يومَ بدرٍ ، وكان سعدُ قتل العاصِ ، ثم نُسِخَ ذلك ، ثم نزل : وَاعْلَمُوْا أَنَّمَا غَنِمْتِمْ مِنْ شَيٍء فَأَنَّ للهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وفي قراءةِ ابنِ مسعودٍ أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيٍء فَلِلهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وكان يؤخذُ المغنمُ فيُخرجُ خُمسُه فينفلُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من خمسِ الخُمسِ سهمَه ، والإمامُ اليومَ لهُ أن ينفلَ من سهمِ اللهِ والرسولِ ما شاء ، وإنما هو خمسُ الخمسِ ليس لهُ غيرُه
الراوي : والد رجل | المحدث : أبو داود | المصدر : المراسيل
الصفحة أو الرقم: 356 | خلاصة حكم المحدث : أورده في كتاب المراسيل

عَنِ ابنِ عباسٍ قولُه : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} وكان ثلاثةَ أيامٍ مِنْ كلِّ شهرٍ ، ثم نُسخ ذلك بالذي أُنزل مِنْ صيامِ رمضانَ ، فهذا الصومُ الأولُ مِنَ العتَمةِ
الراوي : - | المحدث : ابن جرير الطبري | المصدر : تفسير الطبري
الصفحة أو الرقم: 2/173 | خلاصة حكم المحدث : لا تقوم به حجة

دعا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على الَّذينَ قتَلوا أصحابَ بئرِ معونةَ ثلاثينَ صباحًا يدعو على رِعلٍ ولِحيانَ وعُصيَّةَ عصتِ اللهَ ورسولَه قال أنسٌ: أنزَل اللهُ في الَّذينَ قُتِلوا ببئرِ معونةَ قرآنًا قرَأْناه حتَّى نُسِخ بعدُ: أنْ بلِّغوا قومَنا أنْ لقينا ربَّنا فرضي عنَّا ورضينا عنه
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 4651 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه | انظر شرح الحديث رقم 2715

( لا عَدْوى ) وحدَّث أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال : ( لا يُورِدُ مُمرِضٌ على مُصِحٍّ ) قال أبو سلَمةَ : فكان أبو هُرَيْرَةَ يُحدِّثُ بهما كلَيْهما عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ثمَّ صمَت أبو هُرَيْرَةَ بعدَ ذلك عن قولِه : لا عَدْوى وأقام على أنْ ( لا يُورِدُ مُمرِضٌ على مُصِحٍّ ) فقال الحارثُ بنُ أبي ذئابٍ - وهو ابنُ عمِّ أبي هُرَيْرَةَ - : كُنْتُ أسمَعُك يا أبا هُرَيْرَةَ تُحدِّثُنا مع هذا الحديثِ حديثًا آخَرَ قد سكَتَّ عنه كُنْتَ تقولُ : قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( لا عَدْوى ) فأبى أبو هُرَيْرَةَ أنْ يعرِفَ ذلك وقال : ( لا يُورِدُ مُمرِضٌ على مُصِحٍّ ) قال أبو سلَمةَ : ولَعَمْري لقد كان أبو هُرَيْرَةَ يُحدِّثُنا أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال : ( لا عَدْوى ) ولا أدري أنسي أبو هُرَيْرَةَ أو نسَخ أحَدُ القولينِ الآخَرَ ؟
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 6115 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه

قرَأ رجُلانِ مِن الأنصارِ سُورةً أقرَأهما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فكانا يقرَأانِ بها فقاما ذاتَ ليلةٍ يُصلِّيانِ بها فلَمْ يقدِرا منها على حرفٍ فأصبَحا غاديَيْنِ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فذكَرا له فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إنَّها ممَّا نُسِخ وأُنسِي فالْهُوَا عنها فكان الزُّهريُّ يقرَأُ {مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا} [البقرة: 106] بضَمِّ النُّونِ خفيفةً
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الطبراني | المصدر : المعجم الأوسط
الصفحة أو الرقم: 5/48 | خلاصة حكم المحدث : لم يرو هذا الحديث عن الزهري إلا سليمان بن أرقم تفرد به العباس

نسخَ الأضحَى كل ذبحٍ وصومُ رمضانَ كل صومٍ والغسْلُ من الجنابةِ كل غسلٍ والزكاةُ كل صدقةٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الدارقطني | المصدر : سنن الدارقطني
الصفحة أو الرقم: 3/535 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن شريك متروك
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير.

نسَخ الأضحى كلَّ ذَبحٍ ، وصومُ رمضانَ كلَّ صومٍ ، والغُسلُ من الجنابةِ كلَّ غُسلٍ ، والزكاةُ كلَّ صدقةٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الدارقطني | المصدر : السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم: 9/262 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن شريك متروك
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير.

نَسخَ الأضحى كلَّ ذبحٍ ورمضانُ كلَّ صومٍ وغُسلُ الجنابةِ كلَّ غسلٍ والزَّكاةُ كلُّ صدَقةٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن شاهين | المصدر : الناسخ والمنسوخ لابن شاهين
الصفحة أو الرقم: 86 | خلاصة حكم المحدث : غريب [فيه] المسيب بن شريك ليس عندهم بالقوي
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير.

أولُ ما نُسخَ من القرآنِ القبلةُ وذلك أنَّ رسولَ اللهِ لمَّا هاجر إلى المدينةِ وكان أكثرُ أهلِها اليهودُ أمره اللهُ أنْ يستقبلَ بيتَ المقدسِ ففرِحت اليهودُ ، فاستقبلَها رسولُ اللهِ بضعةَ عشرَ شهرًا ، ثمَّ انصرف إلى الكعبةِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن بطال | المصدر : شرح البخاري لابن بطال
الصفحة أو الرقم: 2/59 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] علي بن أبي طلحة لم يسمع من ابن عباس

مضى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لسفرِهِ عامَ الفتحِ واستعملَ على المدينةِ أبا رُهْمٍ كلثومَ بنَ الحصينِ بنِ عبيدِ بنِ خلفٍ الغفاريَّ فخرجَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ لعشرٍ مضَينَ من رمضانَ فصامَ رسولُ اللَّهِ صلى اللَّه عليه وسلَّم وصامَ النَّاسُ معهُ حتَّى أتى الكديدَ ماءٌ بينَ عُسفانَ وأمجَ أفطرَ ثمَّ مضى حتَّى أتى مكَّةَ مفطِرًا فكانَ النَّاسُ يرونَ أنَّ آخرَ الأمرينِ من رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّه عليهِ وسلَّمَ الفطرُ وإنَّهُ نسخَ ما كانَ قبلَه
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البيهقي | المصدر : دلائل النبوة
الصفحة أو الرقم: 5/20 | خلاصة حكم المحدث : قوله: [ فخرج لعشر مضين من رمضان] مدرج

عن ابنِ عباسٍ قال : نُسِخَ من المائدةِ آيتانِ : آيةُ القلائدِ ، وقولُه عزَّ وجلَّ : فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم مُخَيَّرًا إن شاء حكم وإن شاء أعرض عنهم وردَّهم إلى حكامِهم ، فنزلت وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ فأمر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أن يحكمَ بينهم بما في كتابِنا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن عبدالبر | المصدر : التمهيد
الصفحة أو الرقم: 14/402 | خلاصة حكم المحدث : يرويه سفيان بن حسين وليس بالقوي وقد اختلف عليه فيه فروي عنه موقوفاً على مجاهد وهو الصحيح من قول مجاهد لا من قول ابن عباس

عن ابنِ عبَّاسٍ أنَّه انصرفَ عن المتعةِ ، وأنَّه قال : نسخُ المتعةِ : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ}
الراوي : - | المحدث : ابن عبدالبر | المصدر : الاستذكار
الصفحة أو الرقم: 4/513 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف

حديثُ قِراءةِ القُرآنِ على المعنى، ممَّا رُوِيَ: أنَّه كان جائزًا على عهْدِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ومأْذونًا فيه، ثمَّ نُسِخَ ذلك.
الراوي : - | المحدث : ابن العربي | المصدر : عارضة الأحوذي
الصفحة أو الرقم: 6/237 | خلاصة حكم المحدث : لم يثبت

نسخَ الأضْحى كلَّ ذبحٍ وصومُ رمضانَ كلَّ صومٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : محمد ابن عبدالهادي | المصدر : تنقيح تحقيق التعليق
الصفحة أو الرقم: 2/499 | خلاصة حكم المحدث : لا يثبت
التخريج : أخرجه مطولاً الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير

نسخَ الأضحَى كل ذَبْحٍ ، وصومُ رمضانَ كل صَوْمٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الذهبي | المصدر : تنقيح التحقيق
الصفحة أو الرقم: 2/63 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب متروك ، والهيثم ضعيف
التخريج : أخرجه مطولاً الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير
.
حديثُ نسخِ تحريمِ ادِّخارِ لحومِ الأضاحي
الراوي : - | المحدث : ابن الملقن | المصدر : غاية المأمول
الصفحة أو الرقم: 85 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 140325

حديثُ نسخِ الحبسِ في البيوتِ بالحدِّ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن الملقن | المصدر : غاية المأمول
الصفحة أو الرقم: 86 | خلاصة حكم المحدث : منقطع

أول ما نُسِخَ من القرآن- فيما ذُكِرَ لنا، والله أعلم- شأنُ القبلة، قال الله تعالى: {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ} فاستقبل رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يصلي نحو بيت المقدس وترك البيتَ العتيقَ، فقال تعالى: {سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا} يعنونَ بيتَ المَقدِس، فنسخها وصَرَفه الله تعالى إلى البيتِ العتيقِ، فقال: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ}.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : علاء الدين مغلطاي | المصدر : شرح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 3/641 | خلاصة حكم المحدث : سنده جيد

أنَّ صلحَ الحُديبيةَ كان على أن من أتاكم من أهلِ مكةَ يُرَدُّ إلينا ومَنْ أتى منكم مكةَ لا يُردُّ إليكم وكتبوا بذلك كتابًا وختموه فجاءت سُبيعةُ بنتُ الحارثِ الأسلميةُ مسلمةً والنبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بالحُديبيةِ وأقبل زوجُها مسافرٌ المخزوميُّ وقيل صيفيُّ بنُ الراهبِ فقال يا محمدُ اردُدْ عليِّ امرأتي فإنكَ قد شرطت علينا أن تردَّ علينا مَنْ أتاك منا وهذه طينةٌ الكتابٍ لم تجفَّ فنزلت بيانًا لأنَّ الشرطَ إنما كان في الرجالِ دون النساءِ وعن الضحاكِ كان بينَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وبينَ المشركين عهدٌ ألَّا يأتيكَ امرأةٌ ليست على دِينِكَ إلا رددتَها إلينا فإن دخلتْ في ديِنِكَ ولها زوجٌ أن تردَّ على زوجِها الذي أنفق عليها وللنبيِّ عليه السلام مِنَ الشرطِ مثلُ ذلك وعن قتادةَ ثم نُسخَ هذا الحكمُ وهذا العهدُ ببراءةَ فاستحلفَها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأعطى زوجَها ما أنفق وتزوَّجَها عمرُ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الزيلعي | المصدر : تخريج الكشاف
الصفحة أو الرقم: 3/460 | خلاصة حكم المحدث : غريب

عن ابنِ عمرَ قال قرأ رجلانِ سورةً أقرأهما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فكانا يقرآنِ بها فقاما ذاتَ ليلةٍ يُصلِّيانِ فلم يَقْدِرَا منها على حرفٍ فأصبحا غادييْنِ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فذكرا ذلك لهُ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنَّها ممَّا نُسِخَ وأُنْسِى فالْهَوْا عنها
الراوي : سالم بن عبدالله بن عمر | المحدث : ابن كثير | المصدر : تفسير القرآن
الصفحة أو الرقم: 1/215 | خلاصة حكم المحدث : فيه سليمان بن أرقم ضعيف

دخَلْنا على عائذِ بنِ عَمرٍو في يوم عاشوراءَ، فقال: احلب لهم يا غلامُ، فقام الغلام إلى نعجةٍ فحَلَبها فجاءَهم، فقال الذي عن يمينِه: اشرَبْ، فقال: إني صائمٌ، فقال: قَبِلَ الله منا ومنك، ثم قال للثاني، فقال: إني صائم، فقال مثل ذلك، فقال للثالث، فقال مثل ذلك، فقال: أكلُّكم صائمونَ، يُوشِكُ أن تتَّخِذوا هذا اليومَ بمنزلة رمضانَ، إنما كنا نصوم هذا اليومَ قبل أن يُفرَضَ علينا رمضانُ، فلمَّا افتُرِضَ علينا رمضانُ نَسخَ صومُ رمَضانَ صومَ هذا اليومِ، وهذا اليوم تطوُّع [ليس بفريضةٍ] فمن شاء فلْيَصُم، ومن شاء فلْيُفطِرْ، فلما سمع القومُ ذلك أفطروا جميعًا
الراوي : عائذ بن عمرو | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 3/190 | خلاصة حكم المحدث : فيه حشرج بن عبد الله ولم أجد من ترجمه

قرأَ رجلانِ منَ الأنصارِ سورَةً أقرَأهُما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فكانا يَقْرَآنِها فقاما ذاتَ ليلةٍ يُصَلِّيانِ بها فلَمْ يَقْدِرا منها على حرْفٍ فأصْبَحَا غَادينَ عَلَى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فذَكَرَا له فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إنَّها ممَّا نُسِخَ أوْ أُنْسِيَ فالْهُوا عنْها
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 7/157 | خلاصة حكم المحدث : فيه سليمان بن أرقم وهو متروك

قلتُ لعائشةَ هل كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ شيئًا إذا دخَل البيتَ قالت كان إذا دخَل البيتَ تمثَّل لو كان لابنِ آدَمَ واديانِ مِن مالٍ لابتغى واديًا ثالثًا ولا يملَأُ فمَه إلَّا التُّرابُ وما جعَلْنا المالَ إلَّا لإقامِ الصَّلاةِ وإيتاءِ الزَّكاةِ ويتوبُ اللهُ على مَن تاب [ وفي روايةٍ ] إنَّما جعَلْنا المالَ لتُقْضى به الصَّلاةُ وتُؤْتى به الزَّكاةُ قالت فكنَّا نُرى أنَّه ممَّا نُسِخَ مِنَ القرآنِ
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 10/246 | خلاصة حكم المحدث : فيه مجالد بن سعيد وقد اختلط ولكن يحيى القطان لا يروي عنه ما حدث به في اختلاطه والله أعلم‏‏

قرأ رجلانِ من الأنصارِ سورةً أقرأهما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وكانا يقرآنِ بها فقاما يقرآنِ ذاتَ ليلةٍ يصليانِ فلم يقدرَا منها على حرفٍ فأصبحا غادِيَين على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فذكرا ذلك فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إنهما مما نُسِخَ أو نُسِيَ فالهَوا عنها فكان الزهريُّ يقرؤُها مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا بضمِّ النونِ الخفيفةِ
الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 6/318 | خلاصة حكم المحدث : فيه سليمان بن أرقم وهو متروك

قال لي ابنُ عباسٍ : أي القراءتينِ تقرأُ ؟ قلتُ : القراءةُ الأولى قراءةُ ابنِ أم عبدٍ يعني عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ قال : بل هي الأخيرةُ ، أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يعرضُ على جبريلَ . الحديثُ وفي آخرِه : فحضر ذلك ابنُ مسعودٍ فعلم ما نُسِخَ من ذلك وما بُدِّلَ
الراوي : أبو ظبيان الجنبي | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 8/660 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

عن عليٍّ قال : نسخَ الأضحى كلَّ ذبحٍ ، ورمضانُ كلَّ صومٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : الدراية
الصفحة أو الرقم: 2/213 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف

نسخَ الأضحى كلَّ ذبحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 9/502 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده ضعف
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/279)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386)، والبيهقي (19491) مطولاً

عن جابرٍ أن نسخَ قيامِ الليلِ وقعَ لما توجَّهوا مع أبي عبيدةَ في جيشِ الخبَطِ ، وكان ذلك بعد الهجرةِ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 3/28 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف

عَن أبي ظبيانَ قالَ: قالَ لي ابنُ عبَّاسٍ أيَّ قراءةٍ تَقرأُ ؟ . قلتُ: القِراءةَ الأولى قراءةَ ابنِ أمِّ عبدٍ ، فقالَ: هيَ القراءةُ الآخِرةُ إنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يُعرَضُ عليهِ القرآنُ في كلِّ عامٍ أُراهُ ، قالَ: في كلِّ شَهْرِ رمضانَ فلمَّا كانَ العامُ الَّذي ماتَ فيهِ ، عُرِضَ عليهِ مرَّتينِ ، فشَهِدَ عبدُ اللَّهِ ما نُسِخَ وما بُدِّلَ
الراوي : ابن عباس | المحدث : العيني | المصدر : نخب الافكار
الصفحة أو الرقم: 5/497 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

أنَّ عمرَ رضيَ اللهُ عنهُ كانَ يُليطُ أهلَ الجاهليَّةِ بمنِ ادَّعاهُم في الإسلامِ فدَلَّ ذلِكَ أنَّهم لم يكونوا يُلحَقونَ بِهم بِقَولِ القافَةِ فيكونُ قولُهم كالبَيِّنةِ الَّتي تشهَدَ علَى ذلكَ فلو كان قولُهم مُستَعمَلًا في الإسلامِ كما كانِ مُستَعمَلًا في الجاهليَّةِ إذًا لِمَ قالَت عائشَةُ رضِيَ اللهُ عنها: إنَّ ذلكَ مِمَّا هُدِمَ إذا كانَ يَجِبُ به عِلمُ أَنَّ الصَّبِيَّ مِمَّن وطِئَ أمَّهُ منَ الرِّجالِ ففي نَسخِ ذلكَ دليلٌ على أنَّ قولَهُم لا يَجِبُ به حُكمُ ثُبوتِ النَّسَبِ
الراوي : سليمان بن يسار | المحدث : العيني | المصدر : نخب الافكار
الصفحة أو الرقم: 14/528 | خلاصة حكم المحدث : [ورد] من طريقين صحيحين

أوَّلُ ما نسخَ منَ القرآنِ القِبلةُ وذلِكَ أنَّ محمَّدًا كانَ يستقبلُ صخرةَ بيتِ المقدسِ وَهيَ قِبلةُ اليَهودِ فاستقبلَها سبعةَ عشرَ شَهرًا ليؤمِنوا بِهِ وليتَّبعوهُ وليدَعوا بذلِكَ الأمِّيِّينَ منَ العرَبِ فقالَ اللَّهُ وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ وقالَ قَدْ نَرَى تَقُلُّبَ وَجْهِكَ الآيةَ
الراوي : عكرمة | المحدث : السيوطي | المصدر : الدر المنثور
الصفحة أو الرقم: 2/8 | خلاصة حكم المحدث : مرسل

عن ابنِ عباسٍ في قوله تعالى { وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ} نُسخ ذلك بآية الميراثِ بما فرض اللهُ لها من الربعِ والثمنِ ونسخ أجلُ الحولِ أن جعل أجلها أربعةَ أشهرٍ وعشرًا
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الشوكاني | المصدر : نيل الأوطار
الصفحة أو الرقم: 7/100 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال

قرَأَ رجُلانِ مِن الأنصارِ سورةً أقْرَأَهما رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وكانا يَقْرَأانِ بها، فقاما يَقْرَأانِ ذاتَ ليلةٍ يُصَلِّيانِ فلم يَقْدِرَا منها على حرفٍ، فأصْبَحَا غادِيَيْنِ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال: إنَّها ممَّا نُسِخَ أو أُنْسِيَ، فالْهُوا عنها.
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الشوكاني | المصدر : فتح القدير
الصفحة أو الرقم: 1/188 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده سليمان بن الأرقم وهو ضعيف

عن ابنِ عباسٍ في قولِه : { وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ } نسخ ذلك بآيةِ الميراثِ بما فرض اللهُ لها من الربعِ أو الثمنِ ونسخ أجلِ الحولِ أن جعلَ أجلَها أربعةَ أشهرٍ وعشرًا
الراوي : - | المحدث : الشوكاني | المصدر : السيل الجرار
الصفحة أو الرقم: 2/395 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده أبي داود علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال خفيف

عن ابن عباس في قوله تعالى: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ} [البقرة: 240] نسخ ذلك بآية المواريث مما فرض الله لها من الربع والثمن ونسخ أجل الحول أن جعل أجلها أربعة أشهر وعشرًا
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الرباعي | المصدر : فتح الغفار
الصفحة أو الرقم: 1559/3 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال

كانَ أوَّلُ ما نُسِخَ منَ القرآنِ القبلةَ ، وذلِكَ أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لمَّا هاجرَ إلى المدينةِ وَكانَ أَكْثرُ أَهْلِها اليَهودَ فأمرَهُ اللَّهُ أن يستقبلَ بيتَ المقدِسِ ففرِحتِ اليَهودُ فاستقبلَها رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بضعةَ عشرَ شَهْرًا وَكانَ يحبُّ قِبلةَ إبراهيمَ فكانَ يدعو إلى اللَّهِ وينظرُ إلى السَّماءِ فأنزلَ اللَّهُ : قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ إلى قولِهِ : فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ فارتابَ من ذلك اليَهودُ وقالوا مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ وقال فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ [ البقرة : 115 ] ، وقال اللَّه تعالى : وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : عمدة التفسير
الصفحة أو الرقم: 1/194 | خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته]

أوَّلُ ما نُسِخَ منَ القرآنِ - فيما ذُكِرَ لَنا واللَّهُ أعلمُ - شَأن القبلةِ . قال اللَّهُ تعالى : وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ فاستقبلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فصلَّى نحوَ بيتِ المقدسِ وترَكَ البَيتَ العتيقَ ، ثمَّ صرفَهُ اللَّه إلى بيتِهِ ونسخَها . فقالَ وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : عمدة التفسير
الصفحة أو الرقم: 1/162 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

كانَ المُهاجريُّ يرثُ الأنصاريَّ دونَ قراباتِهِ وذَوي رحمِهِ ، حتَّى نُسِخَ ذلِكَ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : عمدة التفسير
الصفحة أو الرقم: 1/498 | خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته]

عن ابنِ عباسٍ قال : أَيُّ القِراءتينِ تَعُدُّونَ أَوَّلَ قالوا : قراءةُ عبدِ اللهِ قال : لا بل هي الآخرةُ كان يُعرَضُ القرآنُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في كلِّ عامٍ مرةً فلمَّا كان العامُ الذي قُبِضَ فيه عُرِضَ عليه مرتينِ فشهدَ عبدُ اللهِ فَعَلِمَ ما نُسِخَ منه وما بُدِّلَ
الراوي : أبو ظبيان الجنبي | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
الصفحة أو الرقم: 5/141 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

نسَخَ الأضْحى كلَّ ذبْحٍ، وصومُ رمضانَ كلَّ صَومٍ، والغُسلُ مِن الجَنابةِ كلَّ غُسْلٍ، والزَّكاةُ كلَّ صَدقةٍ.
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : محمد الأمين الشنقيطي | المصدر : أضواء البيان
الصفحة أو الرقم: 5/669 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف

التخريج : أخرجه الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير.
[أحاديثُ نسخِ نكاحِ المتعةِ وتحريمِه إلى يومِ القيامةِ]
الراوي : - | المحدث : ابن باز | المصدر : مجموع فتاوى ابن باز
الصفحة أو الرقم: 43/5 | خلاصة حكم المحدث : صحيحة

عنِ ابنِ عباسٍ قال رُخِّص للشيخِ الكبيرِ والعجوزِ الكبيرةِ في ذلك وهما يُطيقان الصومَ أن يُفطِرا إن شاءا ويطعِما كلَّ يومٍ مسكينًا ولا قضاءَ عليهما ثم نُسخَ ذلك في هذه الآية { فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ } وثبت للشيخِ الكبيرِ والعجوزِ الكبيرةِ إذا كانا لا يُطيقان الصومَ والحُبلى والمرضعُ إذا خافتا أفطرَتا وأطعمَتا كلَّ يومٍ مسكينًا
الراوي : سعيد بن جبير | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 4/18 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

نسخ الأضحى كُلَّ ذبحٍ ، وصومُ رمضانَ كُلَّ صومٍ ، والغُسْلُ مِنَ الجنابةِ كُلَّ غُسْلٍ ، والزكاةُ كُلَّ صدقةٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم: 904 | خلاصة حكم المحدث : ضعيف جداً
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/279)، والبيهقي (19491) واللفظ لهما، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) باختلاف يسير.

عن ابنِ عبَّاسٍ، في قولِه: وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ «نُسِخَ ذلِكَ بآيةِ الميراثِ مِمَّا فرضَ لَها منَ الرُّبعِ والثُّمن، ونسخَ أجلَ الحولِ، أن جُعِلَ أجلُها أربعةَ أشْهرٍ وعشرًا
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3545 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح | شرح الحديث

عن ابنِ عباسٍ ، في قولِه : {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا } وقال : { وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ} الآية ، وقال : {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ } . فأول ما نسخ من القرآنِ القبلةُ ، وقال : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ } وقال : { وَاللاَّئِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ } فنسخ من ذلك قال تعالى : { ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا}
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3499 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح | انظر شرح الحديث رقم 32358

عن ابنِ عباسٍ في قولِه : { مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا } ، وقال : { وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ} الآية ، وقال : {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ } . فأول ما نسخ من القرانِ القبلةُ ، وقال : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ وَلاَ يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ} إلى قولِه : { إِنْ أَرَادُواْ إِصْلاَحًا } . وذلك بأن الرجلَ كان إذا طلق امرأتَه فهو أحقُّ برجعتِها ، وإن طلقها ثلاثًا ، فنسخ ذلك وقال : { الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3556 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح | شرح الحديث

جلس رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في نادٍ من أنديةِ قريشٍ كثيرٌ أهلُه ، فتمنَّى يومئذٍ ألَّا يأتيَه من اللهِ شيءٌ فينفِروا عنه ، فأنزل اللهُ عليه : وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى فقرأها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتَّى إذا بلغ : أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى ، ألقَى عليه الشَّيطانُ كلمتَيْن : تلك الغرانيقُ العلَى ، وإنَّ شفاعتَهنَّ لتُرتجَى فتكلَّم بها ثمَّ مضَى ، فقرأ السُّورةَ كلَّها ، فسجد في آخرِ السُّورةِ ، وسجد القومُ جميعًا معه ، ورفع الوليدُ بنُ المغيرةِ ترابًا إلى جبهتِه فسجد عليه ، وكان شيخًا كبيرًا لا يقدِرُ على السُّجودِ ، فرضوا بما تكلَّم به ، وقالوا : قد عرفنا أنَّ اللهَ يُحيي ويُميتُ ، وهو الَّذي يخلقُ ويرزقُ ، ولكنَّ آلهتَنا هذه تشفَعُ لنا عنده ، إذا جعلتَ لها نصيبًا فنحن معك ، قالا : فلمَّا أمسَى أتاه جبريلُ عليه السَّلامُ فعرض عليه السُّورةَ ، فلمَّا بلغ الكلمتَيْن اللَّتَيْن ألقَى الشَّيطانُ عليه قال : ما جئتُك بهاتَيْن ! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : افتريتُ على اللهِ ، وقلتُ ما لم يُقَلْ ، فأوحَى اللهُ إليه : وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا إلى قولِه : ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا ، فما زال مغمومًا مهمومًا حتَّى نزلت عليه : وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ . . . ، قال : فسمِع كلٌّ من المهاجرين بأرضِ الحبشةِ أنَّ أهلَ مكَّةَ قد أسلموا كلَّهم ، فرجعوا إلى عشائرِهم وقالوا : هو أحبُّ إلينا ، فوجدوا القومَ قد ارتكسوا حين نسخ اللهُ ما ألقَى الشَّيطانُ
الراوي : محمد بن كعب القرظي و محمد بن قيس | المحدث : الألباني | المصدر : نصب المجانيق
الصفحة أو الرقم: 21 | خلاصة حكم المحدث : فيه أبو معشر وهو ضعيف

دعا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على الَّذينَ قتَلوا أصحابَ بئرِ معونةَ ثلاثينَ صباحًا يدعو على رِعلٍ ولِحيانَ وعُصيَّةَ عصتِ اللهَ ورسولَه قال أنسٌ: أنزَل اللهُ في الَّذينَ قُتِلوا ببئرِ معونةَ قرآنًا قرَأْناه حتَّى نُسِخ بعدُ: أنْ بلِّغوا قومَنا أنْ لقينا ربَّنا فرضي عنَّا ورضينا عنه
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 4651 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

قُلْتُ لابن عبَّاسٍ على القراءةِ الأُولى: تقرَأ قراءةَ ابنِ مسعودٍ؟ قال: بلْ قراءةُ ابنِ مسعودٍ هي الآخِرةُ، إنَّ جِبريلَ عليه السَّلامُ كان يَعرِضُ على نبيِّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ القُرآنَ في كلِّ رمضانَ، فلمَّا كان العامُ الذي قُبِضَ فيه عرَضهُ مرَّتَيْنِ، فشهِد عبدُ اللهِ ما نُسِخَ منه، وما بُدِّلَ.
الراوي : أبو ظبيان | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 286 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط البخاري

دَعا نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على الذين قَتَلوا أصحابَ بِئرِ مَعونةَ ثلاثينَ غَداةً، يَدْعو على رِعْلٍ وذَكْوانَ وعُصَيَّةَ عَصَتِ اللهَ ورسولَه، قال أَنَسٌ: أنزَلَ اللهُ عزَّ وجلَّ في الذين قَتَلوا أصحابَ بِئرِ مَعونةَ قُرآنًا نُسِخَ بَعدُ: بَلِّغُوا قَوْمَنَا أَنَّا لَقِينَا رَبَّنَا، فَرَضِيَ عَنَّا وَرَضِينَا عَنْهُ.
الراوي : أنس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 2037 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرطهما

[الأمرُ بأذَى الزانيينِ، بحبْسِهما حولًا كاملًا، وأنَّه نُسِخَ بالحَدِّ].
الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج العواصم والقواصم
الصفحة أو الرقم: 9/291 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

قال لي ابنُ عبَّاسٍ: على أيِّ القِراءتَيْنِ تَقرَأُ؟ قُلتُ: على القِراءة الأُولى قِراءةِ ابنِ مسعودٍ، قال: بل قِراءةُ ابنِ مسعودٍ هي الآخِرةِ، إنَّ جِبريلَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كان يَعرِضُ على نبيِّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ القُرآنَ في كلِّ رَمضانَ، فلمَّا كان العامُ الذي ماتَ فيه، عرَضَه مرَّتيْنِ، فشهِدَ عبدُ اللهِ ما نُسِخَ منه، وما بُدِّلَ.
الراوي : أبو ظبيان | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 3120 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

أنَّ رِعْلًا وعُصَيَّةَ وذَكْوانَ وبَني لِحْيانَ أتَوُا النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأَخبَروه أنَّهم قد أَسْلَموا، واستَمَدُّوا على قَومِهم، فأَمَدَّهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بسَبعينَ مِنَ الأنصارِ، قال: كنَّا نُسَمِّيهمُ القُرَّاءَ في زمانِهم، كانوا يَحتَطِبونَ بالنهارِ ويُصَلُّونَ باللَّيلِ، حتى إذا كانوا ببِئرِ مَعُونةَ غَدَروا بهم فقَتَلوهم، فقَنَتَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم شهرًا يَدْعو على هذه الأحياءِ: عُصَيَّةَ، ورِعْلٍ، وذَكْوانَ، وبَني لِحْيانَ. وحدَّثَنا أنسٌ: أنَّا قَرَأْنا بهم قُرآنًا: بَلِّغوا عَنَّا قَوْمنا، أنَّا قد لَقِينا ربَّنا، فرَضيَ عنَّا وأَرْضانا، ثمَّ نُسِخ أو رُفِع.
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 13683 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعَثَ خالَه حَرامًا أخَا أُمِّ سُلَيمٍ في سَبعينَ إلى بني عامِرٍ، فلمَّا قَدِموا قال لهم خالي: أتَقَدَّمُكم، فإنْ أَمَّنوني حتى أُبَلِّغَهم عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وإلَّا كنتم مِنِّي قريبًا، قال: فتَقَدَّمَ، فأَمَّنوه، فبيْنما هو يُحَدِّثُهم عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، إذْ أَوْمَؤُوا إلى رجُلٍ فطَعَنَه فأْنفَذَه، فقال: اللهُ أكبَرُ، فُزْتُ وربِّ الكعبةِ. ثمَّ مالُوا على بقيَّةِ أصحابِه فقَتَلوهم، إلَّا رجُلًا أَعرَجَ منهم كان قد صَعِد الجبَلَ. قال هَمَّامٌ: فأُراه قد ذكَرَ مع الأعرجِ آخَرَ معه على الجبَلِ. قال: وحدَّثَنا أنسٌ، أنَّ جِبريلَ عليه السلامُ أَتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأَخبَرَه أنَّهم قد لَقُوا ربَّهم، فرَضيَ عنهم وأَرْضاهم. قال أنسٌ: كانوا يَقرَؤونَ: أنْ بَلِّغوا قَومَنا، أنَّا قد لَقِينا ربَّنا، فرَضيَ عَنَّا وأَرْضانا. قال: ثمَّ نُسِخ بعْدَ ذلك. فدَعا عليهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ثلاثينَ صباحًا؛ على رِعْلٍ، وذَكْوانَ، وبني لِحْيانَ، وعُصَيَّةَ الذين عَصَوُا اللهَ ورسولَه، أو عَصَوُا الرحمنَ.
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 14074 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

( لا عَدْوى ) وحدَّث أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال : ( لا يُورِدُ مُمرِضٌ على مُصِحٍّ ) قال أبو سلَمةَ : فكان أبو هُرَيْرَةَ يُحدِّثُ بهما كلَيْهما عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ثمَّ صمَت أبو هُرَيْرَةَ بعدَ ذلك عن قولِه : لا عَدْوى وأقام على أنْ ( لا يُورِدُ مُمرِضٌ على مُصِحٍّ ) فقال الحارثُ بنُ أبي ذئابٍ - وهو ابنُ عمِّ أبي هُرَيْرَةَ - : كُنْتُ أسمَعُك يا أبا هُرَيْرَةَ تُحدِّثُنا مع هذا الحديثِ حديثًا آخَرَ قد سكَتَّ عنه كُنْتَ تقولُ : قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( لا عَدْوى ) فأبى أبو هُرَيْرَةَ أنْ يعرِفَ ذلك وقال : ( لا يُورِدُ مُمرِضٌ على مُصِحٍّ ) قال أبو سلَمةَ : ولَعَمْري لقد كان أبو هُرَيْرَةَ يُحدِّثُنا أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال : ( لا عَدْوى ) ولا أدري أنسي أبو هُرَيْرَةَ أو نسَخ أحَدُ القولينِ الآخَرَ ؟
الراوي : أبو هريرة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 6115 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم

أيَّ القِراءتَيْنِ تَعُدُّون أَوَّلَ؟ قالوا: قِراءَةَ عبدِ اللهِ، قال: لا، بل هي الآخِرَةُ، كان يُعرَضُ القُرآنُ على رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في كُلِّ عامٍ مَرَّةً، فلمَّا كان العامُ الَّذي قُبِضَ فيه؛ عُرِضَ عليه مَرَّتَيْنِ، فشهِدَه عبدُ اللهِ، فعلِمَ ما نُسِخَ منه وما بُدِّلَ.
الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 3422 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

مرَّ ابنُ عباسٍ بقاصٍّ فركله برجلِه فقال أتدرِي ما الناسخُ والمنسوخُ قال وما الناسخُ والمنسوخُ قال فما تدري ما الناسخُ والمنسوخُ قال لا قال هلكتَ وأهلكتَ
الراوي : الضحاك بن مزاحم | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 1/159 | خلاصة حكم المحدث : فيه أبو يعلى راشد مولى بني عامر ولم أر من ذكره‏‏

انتَهى عليٌّ إلى رجلٍ وَهوَ يقصُّ فقالَ علمتَ النَّاسخَ من المنسوخِ ؟ قالَ : لا قالَ : هلَكتَ وأَهلَكتَ .
الراوي : أبو عبدالرحمن السلمي | المحدث : ابن مفلح | المصدر : الآداب الشرعية
الصفحة أو الرقم: 2/86 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

أنَّ عليًّا عليهِ السلامُ مرَّ بقاصٍّ ، فقال : أتعرفُ النَّاسخَ مِنَ المنسوخِ ؟ قال : لا ، قال : هلكْتَ وأهلكْتَ .
الراوي : أبو عبدالرحمن الجهني | المحدث : الألباني | المصدر : العلم لأبي خيثمة
الصفحة أو الرقم: 130 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

مَنْ عَمِل بالمقاييسِ فقد هَلَك وأَهلك ، ومَنْ أَفْتَى الناسَ بغيرِ علمٍ ، وهو لا يَعلمُ الناسخَ والمنسوخَ ، والمُحكَمَ مِنَ المتشابِهِ ، فقد هَلَك وأَهلك
الراوي : الحسين بن علي بن أبي طالب | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم: 1081 | خلاصة حكم المحدث : باطل

نسخَتِ الزَّكاةُ كلَّ صدقةٍ في القرآنِ ونسخ غُسلُ الجنابةِ كلَّ غُسلٍ ونسخ صومُ رمضانَ كلَّ صيامٍ ونسخ الأضحَى كلَّ ذبْحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن عدي | المصدر : الكامل في الضعفاء
الصفحة أو الرقم: 8/122 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن شريك ضعيف
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) واللفظ له، والبيهقي (19491)

نَسختِ الزكاةُ كلَّ صدقةٍ في القرآنِ ، ونسَخ غُسلُ الجَنابةِ كلَّ غُسلٍ ، ونسَخ صومُ رمضانَ كلَّ صومٍ ، ونسَخ الأضحى كلَّ ذَبحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الدارقطني | المصدر : السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم: 9/262 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن شريك والمسيب بن واضح كلاهما ضعيف
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) واللفظ له، والبيهقي (19491)

أنَّ نكاحَ المتعَةِ أباحَهُ اللَّهُ تعالى ثُمَّ نسخَهُ ثُمَّ أباحَهُ ثم نسخَهُ ثُمَّ أباحَهُ ثُمَّ نسخهُ إلى يومِ القِيامَةِ
الراوي : - | المحدث : ابن حزم | المصدر : أصول الأحكام
الصفحة أو الرقم: 1/494 | خلاصة حكم المحدث : [رويناه] بأصح أسانيد

نَسَخَتِ الزكاةُ كلَّ صدقةٍ ، ونَسخ غسلُ الجنابةِ كلَّ غسلٍ ، ونَسخ صومُ رمضانَ كلَّ صومٍ ، ونَسخ الأضحَى كلَّ ذبحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن القيسراني | المصدر : ذخيرة الحفاظ
الصفحة أو الرقم: 5/2480 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] مسيب بن شريك أجمعوا على كذبه وترك حديثه
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) واللفظ له، والبيهقي (19491)

نسخَتِ الزكاةُ كلَّ صدقةٍ في القرآنِ ، ونسخَ غسلُ الجنابةِ كلَّ غُسلٍ ، ونسخ صومُ رمضانَ كلَّ صومٍ ، ونسخ الأضحَى كلَّ ذبحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الذهبي | المصدر : ميزان الاعتدال
الصفحة أو الرقم: 4/115 | خلاصة حكم المحدث : [فيه المسيب بن شريك ذكر من جرحه]
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) واللفظ له، والبيهقي (19491)

نسخَتْ الزكاةُ كلّ صدقَةٍ في القرآنِ ، ونسخَ غسلُ الجنابَةِ كل غُسْلٍ ، ونسخَ صومُ رمضانَ كل صَوْمٍ ، ونسخَ الأضحى كل ذبحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : لسان الميزان
الصفحة أو الرقم: 8/67 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن شريك قال ابن المديني: كذاب وقال النسائي: رديء الحفظ
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386) واللفظ له، والبيهقي (19491)

عَنِ البَرَاءِ بنِ عَازِبٍ، قالَ: نَزَلَتْ هذِه الآيَةُ: {حَافِظُوا علَى الصَّلَوَاتِ وَصَلَاةِ العَصْرِ}، فَقَرَأْنَاهَا ما شَاءَ اللَّهُ، ثُمَّ نَسَخَهَا اللَّهُ، فَنَزَلَتْ: {حَافِظُوا علَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الوُسْطَى}[البقرة:238]، فَقالَ رَجُلٌ كانَ جَالِسًا عِنْدَ شَقِيقِ له: هي إذَنْ صَلَاةُ العَصْرِ، فَقالَ البَرَاءِ: قدْ أَخْبَرْتُكَ كيفَ نَزَلَتْ، وَكيفَ نَسَخَهَا اللَّهُ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ.
الراوي : البراء بن عازب | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 630 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

نسخَتِ الزكاةُ كلّ صدقَةٍ في القرآنِ ونسخَ صومُ رمضانَ كلُّ صومٍ ونسخَ غسلُ الجنابةِ كلَّ غسلٍ ونسختْ الأضاحِي كل ذبْحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الدارقطني | المصدر : سنن الدارقطني
الصفحة أو الرقم: 3/535 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن شريك والسيب بن واضخ ضعيفان وعقبة بن يقظان متروك
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281) واللفظ له، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386)، والبيهقي (19491) باختلاف يسير.

عن ابنِ عباسٍ قال : { وَالذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ } ونسخَ الوصيةَ للزوجاتِ بآيةِ المواريثِ ، لمَّا فرضَ اللهُ لها من الربعِ أو الثمنِ ، ونسخَ أجلَ الحولِ بأنْ جَعَلَ أَجَلَهَا أربعةَ أشهرٍ وعشرًا
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : ابن عبدالبر | المصدر : الاستذكار
الصفحة أو الرقم: 5/243 | خلاصة حكم المحدث : ثابت صحيح | انظر شرح الحديث رقم 62899

نسختِ الزكاةُ كلَّ صدقةٍ ونسخَ صومُ رمضانَ كلَّ صومٍ ونسخَ غسلُ الجنابةِ كلَّ غسلٍ ونسختِ الأضاحِي كلَّ ذبحٍ
الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : الزيلعي | المصدر : تخريج الكشاف
الصفحة أو الرقم: 1/106 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] المسيب بن واضح قال الدرقطني ضعيف والمسيب بن شريك وعتبة بن يقظان متروكان
التخريج : أخرجه الدارقطني (4/281)، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (6/386)، والبيهقي (19491) باختلاف يسير.

أنَّ رسولَ اللهِ صام عامَ الفتحِ حتَّى بلَغ الكَدِيدَ ثمَّ أفطَر وأفطَر أصحابُه فهم يتَّبِعونَ الأحدَثَ فالأحدَثَ مِن أمرِ رسولِ اللهِ إنَّ ذلكَ هو النَّاسخُ المُحكَمُ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الطبراني | المصدر : المعجم الأوسط
الصفحة أو الرقم: 1/175 | خلاصة حكم المحدث : لم يروهذا الحديث عن قرة إلا سويد ورشدين | انظر شرح الحديث رقم 123813

عنِ ابنِ عبَّاسٍ أنَّ النَّاسخَ لقولِهِ تعالى وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ قوله تعالى في الأنفال وَأُوْلُوا الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ
الراوي : [عكرمة مولى ابن عباس] | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 12/31 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

َنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، قَرَأَ: (فِدْيَةُ طَعَامِ مَسَاكِينَ) قَالَ: هي مَنْسُوخَةٌ.
الراوي : نافع مولى ابن عمر | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 1949 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: بَعَثَ خَالَهُ، أخٌ لِأُمِّ سُلَيْمٍ، في سَبْعِينَ رَاكِبًا وكانَ رَئِيسَ المُشْرِكِينَ عَامِرُ بنُ الطُّفَيْلِ، خَيَّرَ بيْنَ ثَلَاثِ خِصَالٍ، فَقالَ: يَكونُ لكَ أهْلُ السَّهْلِ ولِي أهْلُ المَدَرِ، أوْ أكُونُ خَلِيفَتَكَ، أوْ أغْزُوكَ بأَهْلِ غَطَفَانَ بأَلْفٍ وأَلْفٍ؟ فَطُعِنَ عَامِرٌ في بَيْتِ أُمِّ فُلَانٍ، فَقالَ: غُدَّةٌ كَغُدَّةِ البَكْرِ، في بَيْتِ امْرَأَةٍ مِن آلِ فُلَانٍ، ائْتُونِي بفَرَسِي، فَمَاتَ علَى ظَهْرِ فَرَسِهِ، فَانْطَلَقَ حَرَامٌ أخُو أُمِّ سُلَيْمٍ وهو رَجُلٌ أعْرَجُ، ورَجُلٌ مِن بَنِي فُلَانٍ، قالَ: كُونَا قَرِيبًا حتَّى آتِيَهُمْ فإنْ آمَنُونِي كُنْتُمْ، وإنْ قَتَلُونِي أتَيْتُمْ أصْحَابَكُمْ، فَقالَ: أتُؤْمِنُونِي أُبَلِّغْ رِسَالَةَ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَجَعَلَ يُحَدِّثُهُمْ، وأَوْمَئُوا إلى رَجُلٍ، فأتَاهُ مِن خَلْفِهِ فَطَعَنَهُ، - قالَ هَمَّامٌ أحْسِبُهُ - حتَّى أنْفَذَهُ بالرُّمْحِ، قالَ: اللَّهُ أكْبَرُ، فُزْتُ ورَبِّ الكَعْبَةِ، فَلُحِقَ الرَّجُلُ، فَقُتِلُوا كُلُّهُمْ غيرَ الأعْرَجِ، كانَ في رَأْسِ جَبَلٍ، فأنْزَلَ اللَّهُ عَلَيْنَا، ثُمَّ كانَ مِنَ المَنْسُوخِ: إنَّا قدْ لَقِينَا رَبَّنَا فَرَضِيَ عَنَّا وأَرْضَانَا فَدَعَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عليهم ثَلَاثِينَ صَبَاحًا، علَى رِعْلٍ، وذَكْوَانَ، وبَنِي لَحْيَانَ، وعُصَيَّةَ، الَّذِينَ عَصَوُا اللَّهَ ورَسوله صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ.
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4091 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهما، أنَّه قَرَأَ: (فِدْيَةُ طَعامِ مَساكِينَ) قالَ: هي مَنْسُوخَةٌ
الراوي : نافع مولى ابن عمر | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4506 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث
عن عليٍّ رضي اللَّهُ تعالى عنهُ أنَّهُ قال إنَّما كان المسحُ على الخُفَّينِ قبلَ نزولِ المائدةِ ثمَّ نُهِيَ عنهُ فصارت الإباحةُ مَنسوخةً
الراوي : - | المحدث : الخطابي | المصدر : معالم السنن
الصفحة أو الرقم: 1/51 | خلاصة حكم المحدث : لا يصح

عن ابنِ عبَّاسٍ أنَّهُ قرأَ هذِهِ الآيةَ ( فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ) فقالَ : هيَ منسوخةٌ
الراوي : محمد بن سيرين | المحدث : ابن حزم | المصدر : المحلى
الصفحة أو الرقم: 6/264 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 72653

عن ابنِ عبَّاسٍ [ في قولِه تعالَى { كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ } ] أنَّها منسوخةٌ بآيةِ المواريثِ
الراوي : - | المحدث : ابن العربي | المصدر : عارضة الأحوذي
الصفحة أو الرقم: 4/431 | خلاصة حكم المحدث : ثابت

شَهِدْتُ العيدَ معَ عمرَ بنِ الخطَّابِ فبدأَ بالصَّلاةِ قبلَ الخطبةِ وقالَ إنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ نَهَى عن صيامِ هذَينِ اليومَينِ يومِ الفطرِ ويومِ الأضحَى فأمَّا يومُ الفطرِ فيومُ فطرِكُم مِن صيامِكُم وأمَّا يومُ الأضحَى فَكُلوا فيهِ مِن لحمِ نسُكِكُم ثمَّ شَهِدْتُ العيدَ معَ عثمانَ بنِ عفَّانَ فوافقَ ذلِكَ يومَ الجمعةِ فبدأَ بالصَّلاةِ قبلَ الخطبةِ ثمَّ قالَ إنَّ هذا يومٌ اجتمعَ فيهِ عيدانِ للمسلمينَ فمَن كانَ ها هُنا مِن أَهْلِ العَوالي فأحبَّ أن يذهبَ فقد أذِنَّا لَهُ ومَن أحبَّ أن يمكثَ فليمكُثْ ثمَّ شَهِدْتُ العيدَ معَ عليِّ بنِ أبي طالبٍ فبدأَ بالصَّلاةِ قبلَ الخطبةِ وقالَ لا يأكلنَّ أحدٌ مِن لحمِ نسُكِهِ فوقَ ثلاثٍ قال الحُمَيديُّ فقيلَ لسفيانَ إنَّهم يرفعونَ هذِهِ الكلمةِ عن عليٍّ فقالَ سفيانُ لا أحفظُها مرفوعةً وهيَ منسوخةٌ قالَ أبو بكرٍ لاَ يأكلنَّ أحدٌ من لحمِ نسُكِهِ فوقَ ثلاثٍ
الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : ابن عساكر | المصدر : معجم الشيوخ
الصفحة أو الرقم: 1/531 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 74167

أنَّ عمرَ بنَ الخطَّابِ رأَى معه لوحًا مكتوبًا فيه : { إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ . . } [ الجمعة : 9 ] فقال : من أقرأك أو من علَّمك ؟ فقال : أُبيُّ بنُ كعبٍ فقال : إنَّ أُبيًّا كان أقرأَنا للمنسوخِ قرأها : فامضوا إلى ذكرِ اللهِ
الراوي : خرشة بن الحر الفزاري | المحدث : ابن كثير | المصدر : مسند الفاروق
الصفحة أو الرقم: 2/614 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

قيل لعمرَ : إنَّ أُبَيَّ بنَ كعبٍ يقرؤها : فَاسْعَوْا ، قال : أما إنَّهُ أعلمُنا وأقرؤنا للمنسوخِ ، وإنما هي فامضوا
الراوي : إبراهيم النخعي | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 8/510 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

عن ابنِ عبَّاسٍ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ واحدٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا قال زاد مسكينًا آخرَ فهو خيٌر له قال وليست منسوخةً إلَّا أنَّه رخَّص للشَّيخِ الكبيرِ الَّذي لا يستطيعُ الصِّيامَ
الراوي : - | المحدث : الصنعاني | المصدر : سبل السلام
الصفحة أو الرقم: 2/260 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح ثابت | انظر شرح الحديث رقم 73698

سَمِعْتُ سَعِيدَ بنَ جُبَيْرٍ، قالَ: آيَةٌ اخْتَلَفَ فِيهَا أهْلُ الكُوفَةِ، فَرَحَلْتُ فِيهَا إلى ابْنِ عَبَّاسٍ فَسَأَلْتُهُ عَنْهَا، فَقالَ: نَزَلَتْ هذِه الآيَةُ: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ} هي آخِرُ ما نَزَلَ، وما نَسَخَهَا شيءٌ.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4590 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

اخْتَلَفَ أَهْلُ الكُوفَةِ في هذِه الآيَةِ: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ} فَرَحَلْتُ إلى ابْنِ عَبَّاسٍ فَسَأَلْتُهُ عَنْهَا، فَقالَ: لقَدْ أُنْزِلَتْ آخِرَ ما أُنْزِلَ، ثُمَّ ما نَسَخَهَا شيءٌ. فِي حَديثِ ابْنِ جَعْفَرٍ: نَزَلَتْ في آخِرِ ما أُنْزِلَ. وفي حَديثِ النَّضْرِ: إنَّهَا لَمِنْ آخِرِ ما أُنْزِلَتْ.
الراوي : سعيد بن جبير | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 3023 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 24804

لَمَّا نَزَلَتْ علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ {لِلَّهِ ما في السَّماواتِ وما في الأَرْضِ وإنْ تُبْدُوا ما في أنْفُسِكُمْ أوْ تُخْفُوهُ يُحاسِبْكُمْ به اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشاءُ ويُعَذِّبُ مَن يَشاءُ واللَّهُ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ} [البقرة: 284]، قالَ: فاشْتَدَّ ذلكَ علَى أصْحابِ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فأتَوْا رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ثُمَّ بَرَكُوا علَى الرُّكَبِ، فقالوا: أيْ رَسولَ اللهِ، كُلِّفْنا مِنَ الأعْمالِ ما نُطِيقُ، الصَّلاةَ والصِّيامَ والْجِهادَ والصَّدَقَةَ، وقدْ أُنْزِلَتْ عَلَيْكَ هذِه الآيَةُ ولا نُطِيقُها، قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أتُرِيدُونَ أنْ تَقُولوا كما قالَ أهْلُ الكِتابَيْنِ مِن قَبْلِكُمْ سَمِعْنا وعَصَيْنا؟ بَلْ قُولوا: سَمِعْنا وأَطَعْنا غُفْرانَكَ رَبَّنا وإلَيْكَ المَصِيرُ، قالوا: سَمِعْنا وأَطَعْنا غُفْرانَكَ رَبَّنا وإلَيْكَ المَصِيرُ، فَلَمَّا اقْتَرَأَها القَوْمُ، ذَلَّتْ بها ألْسِنَتُهُمْ، فأنْزَلَ اللَّهُ في إثْرِها: {آمَنَ الرَّسُولُ بما أُنْزِلَ إلَيْهِ مِن رَبِّهِ والْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ باللَّهِ ومَلائِكَتِهِ وكُتُبِهِ ورُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بيْنَ أحَدٍ مِن رُسُلِهِ وقالُوا سَمِعْنا وأَطَعْنا غُفْرانَكَ رَبَّنا وإلَيْكَ المَصِيرُ} [البقرة: 285]، فَلَمَّا فَعَلُوا ذلكَ نَسَخَها اللَّهُ تَعالَى، فأنْزَلَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إلَّا وُسْعَها لها ما كَسَبَتْ وعليها ما اكْتَسَبَتْ رَبَّنا لا تُؤاخِذْنا إنْ نَسِينا أوْ أخْطَأْنا} [البقرة: 286] قالَ: نَعَمْ {رَبَّنا ولا تَحْمِلْ عليْنا إصْرًا كما حَمَلْتَهُ علَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنا} قالَ: نَعَمْ {رَبَّنا ولا تُحَمِّلْنا ما لا طاقَةَ لنا بهِ} قالَ: نَعَمْ {واعْفُ عَنَّا واغْفِرْ لنا وارْحَمْنا أنْتَ مَوْلانا فانْصُرْنا علَى القَوْمِ الكافِرِينَ} قالَ: نَعَمْ.
الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 125 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

عن ابن عبًاس قال : { ومن يقتل مؤمنا متعمدا } قال : ما نسخها شيء
الراوي : سعيد بن جبير | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4275 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

عن ابن عبًاس قال : ( والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعا إلى الحول غير إخراج ) فنسخ ذلك بآية الميراث بما فرض لهن من الربع والثمن ونسخ أجل الحول بأن جعل أجلها أربعة أشهر وعشرا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] | انظر شرح الحديث رقم 117623

عنِ البراءِ بنِ عازبٍ قال نزلت { حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَصَلاَةِ الْعَصْرِ } فقرأْناها على عهدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما شاء اللهُ ثم نسخها اللهُ عَزَّ وَجَلَّ فأنزل { حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى }
الراوي : البراء بن عازب | المحدث : الطحاوي | المصدر : شرح معاني الآثار
الصفحة أو الرقم: 1/173 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 118170
عن مُطرِّفٍ قال قال عِمْرَانُ بنُ حُصَيْنٍ إنِّي أُحدِّثُكَ حديثًا لعَلَّ اللهَ أنْ ينفَعَكَ به اعلَمْ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم جمَع بَيْنَ حجٍّ وعُمرةٍ ولَمْ ينزِلْ قُرآنٌ نسَخه ولَمْ يَنْهَ عنه حتَّى مات قال رجُلٌ برأيِه ما شاء
الراوي : عمران بن حصين | المحدث : الطبراني | المصدر : المعجم الأوسط
الصفحة أو الرقم: 8/245 | خلاصة حكم المحدث : لم يرو هذا الحديث عن أيوب إلا عبد الوارث

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قرأ هذه الآيةَ { وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ } [ القيامة : 22 - 23 ] قال : واللهِ ما نسخها منذ أنزلها ، يزورون ربَّهم فيُطعَمون ويُسقَوْن ويُطَيَّبون ويَحِلُّون ، وتُرفَعُ الحُجبُ بينه وبينهم وينظُرون إليه ، وينظُرُ إليهم وذلك قولُه تعالَى { وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا } [ مريم : 62 ]
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : ابن الجوزي | المصدر : موضوعات ابن الجوزي
الصفحة أو الرقم: 3/591 | خلاصة حكم المحدث : لا يصح

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ [ القيامة : 22 ] قال : واللهِ ما نسَخها منذ أنزلها يزورون ربَّهم فيطعَمون ويُسقَوْن ويُطيَّبون ويُجلَوْن وتُرفعُ الحُجبُ بينه وبينهم وينظرون إليه وينظرُ إليهم وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الذهبي | المصدر : ترتيب الموضوعات
الصفحة أو الرقم: 314 | خلاصة حكم المحدث : يروى عن صالح المري – متروك
التخريج : أخرجه الخطيب في ((تاريخ بغداد)) (3/200)، وابن الجوزي في ((الموضوعات)) (3/260)

سُئِلَ ابنُ عبَّاسٍ رضيَ اللَّهُ عنهُما عَن رجُلٍ قتلَ مؤمنًا ، ثمَّ تابَ وآمنَ وعملَ صالحًا ، ثمَّ اهتدى ، قالَ : ويحَكَ ، وأنَّى لَهُ الهُدى ، سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، يقولُ : يَجيءُ المقتولُ متعلِّقًا بالقاتلِ ، يقولُ : يا ربِّ ، سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ واللَّهِ لقدِ أنزلَها اللَّهُ على نبيِّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نسخَها بعدَ إذِ أنزلَها ، قالَ : ويحَكَ ، وأنَّى لَهُ الهُدى
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن مفلح | المصدر : الآداب الشرعية
الصفحة أو الرقم: 1/90 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد | انظر شرح الحديث رقم 78598

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ سجدَ بعدَ السَّلامِ والكلامِ قبلَ النَّسخِ ، فنُسِخَ ، وثبتَ السَّجدتانِ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن رجب | المصدر : فتح الباري لابن رجب
الصفحة أو الرقم: 6/464 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] محمد بن أبي السري، ليس بالحافظ
...

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 14 Mar 2019, 17:37 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
Linguistic wrote:
I did a full search in the Dorar database (http://www.dorar.net/hadith) for all narrations on it which mention any of the following words, in full or in part: نسخ, ناسخ or منسوخ. The result, minus versions that use the word نسخة, meaning a copy, is at the bottom of this post and the one following it.

Continuation of the search result:


كان رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قبل أن يَقدَمَ مَكَّةَ يدعو الناس إلى الإيمانِ بالله وتصديقًا به قولًا بلا عملٍ، والقبلة إلى بيت المقدسِ، فلما هاجر إلينا نزلت الفرائِضُ ونَسَخَت المدينةُ مكَّة والقول فيها، ونسخ البيتُ الحرام بيتَ المقدس، فصار الإيمانُ قولًا وعملًا
الراوي : عثمان بن حنيف | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 17/2 | خلاصة حكم المحدث : فيه سعد بن عمران قال أبو حاتم‏ ‏ هو مثل الواقدي والواقدي متروك‏

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قبلَ أن يقدِمَ من مكَّةَ يدعو النَّاسَ إلى الإيمانِ باللهِ وتصديقًا به قولًا بلا عملٍ والقِبْلةِ إلى بيتِ المقدسِ فلمَّا هاجَر إلينا نزلَتِ الفرائضُ ونسَخَتِ المدينةُ مكَّةَ والقولَ فيها ونسَخ البيتُ الحرامُ بيتَ المقدسِ فصار الإيمانُ قولًا وعملًا
الراوي : عثمان بن حنيف | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 1/60 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده جماعة لم أعرفهم

عن ابنِ عمرَ قال قولُه تعالى { فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} نسخها قولُه تعالى { وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ } الآية
الراوي : - | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 4/213 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
نَزلَت حافِظوا علَى الصَّلواتِ وصَلاةِ العَصر فَقرأناها علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ما شاءَ اللَّهُ، ثمَّ نسخَها اللَّهُ عزَّ وجلَّ فأنزلَ حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى
الراوي : البراء بن عازب | المحدث : العيني | المصدر : نخب الافكار
الصفحة أو الرقم: 3/330 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم | انظر شرح الحديث رقم 123692

قدمَ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ المدينةَ ولا عَهدَ لَهم بالصِّيامِ فَكانوا يصومونَ ثلاثةَ أيَّامٍ من كلِّ شَهرٍ حتَّى نزلَ رمضانُ فاستَكثروا ذلِك وشقَّ عليهم فَكانَ من أطعمَ مسكينًا كلَّ يومٍ ترَك الصِّيامَ مِمَّن يطيقُه رُخِّصَ لَهم في ذلِك ثمَّ نسَخَه {وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ} فأُمِروا بالصِّيامِ
الراوي : أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم | المحدث : العيني | المصدر : عمدة القاري
الصفحة أو الرقم: 11/75 | خلاصة حكم المحدث : اختلف في إسناده اختلافاً كثيراً

أنَّ النَّبِيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وآلِهِ وسلَّمَ قدمَ المدينةَ ولا عَهدَ لَهم بالصِّيامِ , فَكانوا يصومونَ ثلاثةَ أيَّامٍ من كلِّ شَهرٍ حتَّى نزلَ رمضانُ فاستَكثَروا ذلِكَ وشقَّ عليهِم فَكانَ من يطعِمُ مِسكينًا كلَّ يومٍ ترَكَ الصِّيامَ ممن يطيقُهُ رخَّصَ لَهم في ذلِكَ ثُمَّ نسخَهُ قولُهُ تعالى وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ فأُمِروا بالصِّيامِ
الراوي : - | المحدث : الشوكاني | المصدر : نيل الأوطار
الصفحة أو الرقم: 4/314 | خلاصة حكم المحدث : اختلف في إسناده اختلافا كثيرا

أنَّ رجلًا أتاهُ فقال : أرأيتَ رجلًا قتلَ رجلًا مُتعمدًا قال : جزاؤهُ جهنمُ خالدًا فيها وغضبَ اللهُ عليهِ ولعنَه وأعدَّ له عذابًا عظيمًا قال : لقد أُنزلتْ في آخرِ ما نزل ما نَسَخَها شيءٌ حتى قُبِضَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وما نزل وحيٌ بعدَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال : أرأيتَ إنْ تاب وآمنَ وعمل صالحًا ثم اهتدَى قال : وأنَّى له بالتوبةِ وقد سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلَتْهُ أمُّه رجلٌ قتلَ رجلًا متعمدًا يَجىءُ يومَ القيامةِ آخذًا قاتلَه بيمينِه أو بيسارِه وآخذًا رأسَهُ بيمينِهِ أو شمالِهِ تَشْخُبُ أوْداجُهُ دمًا في قبلِ العرشِ يقولُ : يا ربِّ سَلْ عبدَكَ فيمَ قتَلَني
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
الصفحة أو الرقم: 4/14 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
التخريج : أخرجه أحمد في ((المسند)) (1/420) واللفظ له، وسعيد بن منصور في ((السنن)) (4/1318) مختصراً، والطبري في ((التفسير)) (9/63) باختلاف يسير.

لمَّا نزلَت علَى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ اشتدَّ ذلِكَ على أصحابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فأتَوا رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، ثم جَثوا على الرُّكَبِ ، وقالوا : يا رسولَ اللَّهِ ، كُلِّفنا منَ الأعمالِ ما نطيق : الصَّلاةُ والصِّيامُ والجِهادُ والصَّدقةُ ، وقد أنزلَ اللَّهُ عليكَ هذِهِ الآيةُ ولا نُطيقُها . فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أتريدونَ أن تقولوا كما قالَ أَهْلُ الكتابينِ من قبلِكُم : سَمِعنا وعصَينا ؟ بل قولوا : سَمِعنا وأطَعنا ، غُفرانَكَ ربَّنا وإليكَ المصيرُ . فلمَّا أقر بِها القومُ وذلَّت بِها ألسنتُهُم ، أنزلَ اللَّهُ في أثرِها : آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ فلمَّا فعلوا ذلِكَ نسخَها اللَّهُ فأنزلَ : لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا إلى آخِرِهِا
الراوي : أبو هريرة | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : عمدة التفسير
الصفحة أو الرقم: 1/344 | خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته] | انظر شرح الحديث رقم 85630

[عن ابنِ عباسٍ أن وَدًّا وسواعًا ويغوثَ ويعوقَ ونسرًا كانوا رجالًا صالحين، فلما هَلكوا أوحَى الشيطانُ إلى قومِهم أن انصبوا إلى مجالسِهم أنصابًا، وسمُّوها بأسمائِهم، ففعلوا، ولم تُعبدْ حتى إذا هلك أولئك ونُسِخَ العلمُ عُبِدَت]
الراوي : - | المحدث : ابن باز | المصدر : مجموع فتاوى ابن باز
الصفحة أو الرقم: 66/2 | خلاصة حكم المحدث : مشهور

إنَّ أولَ شيءٍ خلقَه اللهُ عزَّ وجلَّ : القلمُ ، فأخذه بيمينِه – وكِلْتا يدَيه يمينٌ – قال : فكتب الدنيا وما يكون فيها من عملٍ معمولٍ : بِرٍّ أو فُجورٍ ، رطبٍ أو يابسٍ ، فأحصاه عنده في الذِّكرِ ، ثم قال : اقرأوا إن شئتُم هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ؛ فهل تكون النَّسخةُ إلا من أمرٍ قد فُرِغَ منه
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 3136 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

أن ابنَ عباسٍ سُئِلَ عمن قَتَلَ مؤمنًا متعمدًا، ثم تاب وآمَنَ وعمِلَ صالحًا، ثم اهتدى؟ فقال ابنُ عباسٍ: وأنى له التوبةُ! سمِعْتُ نبيَّكم صلى الله عليه و سلم يقولُ: يَجِيءُ متعلقًا بالقاتلِ تَشْخُبُ أوداجُه دمًا ، يقولُ سَلْ هذا فيمَ قتَلَنِي . ثم قال : والله لقد أَنْزَلَها وما نَسَخَها.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 4881 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 43038

اختلف أهلُ الكوفةِ في هذه الآيةِ ومن يقتل مؤمنا متعمدا فرَحَلْتُ إلى ابنِ عباسٍ فسَأَلْتُه فقال : نزَلَتْ في آخرِ ما أُنْزِلَتْ، وما نَسَخَها شيءٌ.
الراوي : سعيد بن جبير | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 4879 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 34268

إنِّي أحدِّثُكَ حديثًا، لعلَّ اللَّهَ أن ينفعَكَ بِهِ بعدَ اليومِ، اعلَم أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ قدِ اعتمَرَ طائفةٌ من أَهلِهِ في العشرِ من ذي الحجَّةِ، فلم ينْهَ عنْهُ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم، ولم ينزِلْ نسخُهُ قالَ في ذلِكَ بعدُ رجلٌ برأيِهِ ما شاءَ، أن يقولَ
الراوي : عمران بن الحصين | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 2430 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | شرح الحديث

سُئِلَ ابنُ عبَّاسٍ عمَّن قتلَ مؤمنًا متعمِّدًا ثمَّ تابَ وآمنَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى، قالَ: ويحَهُ، وأنَّى لَهُ الهدَى؟ سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يقولُ: يجيءُ القاتلُ والمقتولُ يومَ القيامةِ متعلِّقٌ برأسِ صاحبِهِ يقولُ: ربِّ سَل هذا لِمَ قتلَني؟ واللَّهِ لقد أنزلَها اللَّهُ عزَّ وجلَّ على نبيِّكم، ثمَّ ما نسخَها بعدَما أنزلَها
الراوي : سالم بن أبي الجعد | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 2139 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | شرح الحديث

عن ابنِ عبَّاسٍ قال : ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ ) فنُسخَ ذلك بآيةِ الميراثِ بما فُرضَ لهنَّ من الرُّبعِ والثُّمنِ ونُسخَ أجَلُ الحولِ بأن جُعِلَ أجلُها أربعةَ أشهرٍ وعَشرًا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : حسن | انظر شرح الحديث رقم 43266

اختلف أهلُ الكوفةِ في هذه الآيةِ : وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا ، فرحلتُ إلى ابنِ عبَّاسٍ ، فسألتُه ؟ فقال : لقد أُنزِلت في آخرِ ما أُنزِل ، ثمَّ ما نسخها شيءٌ
الراوي : سعيد بن جبير | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 4011 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 34299

أنَّ ابنَ عبَّاسٍ سُئل عمَّن قتَل مؤمنًا مُتعمِّدًا ، ثمَّ تاب وآمن وعمل صالحًا ، ثمَّ اهتدَى ؟ فقال ابنُ عبَّاسٍ : وأنَّى له التَّوبةُ ؟ ! سمِعتُ نبيَّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ : يجيءُ مُتعلِّقًا بالقاتلِ تشخُبُ أوداجُه دمًا ، فيقولُ : أيْ ربِّ سَلْ هذا فيم قتلني ثمَّ قال : واللهِ لقد أنزلها اللهُ ثمَّ ما نسخها
الراوي : سالم بن أبي الجعد | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 4010 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 43039

نَزَلتْ: حافِظوا على الصَّلواتِ وصَلاةِ العَصرِ، قَرَأْناها على عَهدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ثم نَسَخَها اللهُ فأنزَلَ: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى} [البقرة: 238].
الراوي : البراء بن عازب | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 2071 | خلاصة حكم المحدث : إسناده على شرط مسلم

عن ابنِ عبَّاسٍ: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ} [البقرة: 240] فنُسِخَ ذلك بآيةِ الميراثِ، بما فُرِضَ لهن من الرُّبُعِ والثُّمُنِ، ونُسِخَ أجَلُ الحَولِ بأنْ جُعِلَ أجَلُها أربعةَ أشهُرٍ وعَشْرًا.
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

سُئِلَ ابنُ عبَّاسٍ عن رَجُلٍ قتَلَ مُؤمِنًا، ثم تابَ، وآمَنَ، وعمِلَ صالِحًا، ثم اهتَدى، قال: وَيْحَكَ، وأنَّى له الهُدى؟! سمِعتُ نَبيَّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقولُ: يَجيءُ المَقتولُ مُتَعَلِّقًا بالقاتِلِ، يَقولُ: يا رَبِّ، سَلْ هذا فيمَ قتَلَني؟ واللهِ لقدْ أنزَلَها اللهُ عَزَّ وجَلَّ على نَبيِّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وما نسَخَها بَعدَ إذْ أنزَلَها، قال: وَيْحَكَ، وأنَّى له الهُدى؟!
الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 1941 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم

أنَّ رجُلًا أتاه، فقال: أرأيتَ رجلًا قتَلَ رجلًا مُتعمِّدًا؟ قال: {جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} [النساء: 93]، قال: لقد أُنزِلَتْ في آخِرِ ما نزَلَ، ما نسَخَها شيءٌ حتى قُبِضَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وما نزَل وَحْيٌ بعدَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قال: أرأيتَ إنْ تاب وآمَنَ وعمِلَ صالحًا، ثم اهتَدَى؟ قال: وأنَّى له بالتوبةِ، وقد سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: ثَكِلتْهُ أمُّه: رجُلٌ قتَلَ رجُلًا مُتعمِّدًا، يجيءُ يومَ القيامةِ آخِذًا قاتِلَه بيمينِه، أو بيَسارِه، وآخِذًا رأسَه بيمينِه، أو بشِمالِه، تشخُبُ أَوْداجُه دَمًا في قُبُلِ العرشِ، يقولُ: يا ربِّ، سَلْ عبدَكَ فِيمَ قتَلَني؟!
الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 2142 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 139245

نَزَلَتْ: حافِظوا على الصَّلَواتِ وصَلاةِ العَصرِ، فقَرَأْناها على عَهدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ما شاء اللهُ أنْ نَقرَأَها، لم يَنسَخْها اللهُ، فأنزَلَ: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى} [البقرة: 238]، فقال له رَجُلٌ كان مع شَقيقٍ، يُقالُ له زاهرٌ: وهي صَلاةُ العَصرِ، قال: قد أخبَرْتكَ كيف نَزَلَتْ، وكيف نَسَخَها اللهُ، واللهُ أعلمُ.
الراوي : البراء بن عازب | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 18673 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم

عن ابنِ عباسٍ أنَّه سُئِلَ عمَّن قَتَلَ مؤمنًا متعمِّدًا، ثم تابَ وآمَنَ وعَمِلَ صالِحًا، ثم اهتدى، فقال ابنُ عباسٍ: وأنَّى له التوبةُ، سَمِعتُ نبيَّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: يَجيءُ مُتعلِّقًا بالقاتِلِ تَشخَبُ أوداجُه دمًا، فيقول: أيْ ربِّ، سَلْ هذا فِيمَ قَتَلَني؟ ثم قال: واللهِ لقد أنزَلَها اللهُ، ثم ما نَسَخَها.
الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج العواصم والقواصم
الصفحة أو الرقم: 9/ 21 | خلاصة حكم المحدث : حديث صحيح

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 16 Mar 2019, 17:26 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
Linguistic wrote:
I did a full search in the Dorar database (http://www.dorar.net/hadith) for all narrations on it which mention any of the following words, in full or in part: نسخ, ناسخ or منسوخ. The result, minus versions that use the word نسخة, meaning a copy, is at the bottom of this post and the one following it.

So, by my count, there is a total of 110 of them, which I can classify as follows:
EDIT: Amended with results listed in this later post: http://forum.themostreadbook.org/viewtopic.php?t=2486&p=9023#p9023: 71 more, for a total of 181.

By authentication,
Rated authentic by both Al-Bukhari and Muslim: 0
Rated authentic by Al-Bukhari only: 7+5=12
Rated authentic by Muslim only: 5
Rated unqualified authentic by At-Tirmizhi: 0
Rated unqualified authentic by An-Nasaa'i: 0
Rated expressly authentic by Abu-Daawood: 0
Rated authentic by Ibn Maajeh: 0
Rated authentic by Ibn Hibbaan only: 1
Rated authentic by Ibn Hajar only: 2
Rated authentic by Ibn Katheer only: 1
Rated authentic by Ibn `Asaakir only: 1
Rated authentic by Al-Albaani only: 4+7=11
Rated authentic by Shaakir only: 3
Rated authentic by Al-Arna'oot only: 3+1=4
Rated authentic by Ibn Baaz only: 1

Rated authentic according to criteria set by both Al-Bukhari and Muslim, but they didn't rate it: 7+1=8
Rated authentic according to criteria set by Al-Bukhari, but he didn't rate it: 1
Rated authentic according to criteria set by Muslim, but he didn't rate it: 5
Rated authentic by way of other narrations: 1

Rated "sound and authentic": 3+3=6
Rated "proven authentic": 2+2=4
Rated "Proven": 1
Rated "We mentioned it by its most authentic reports": 1
Rated "Was reported in two authentic reports": 1
Rated "He implied in the introduction/letter that it was authentic": 3+9=12
Rated Reliable: 1
Rated "Sound and authentic by way of other narrations": 1

Rated Sound: 3+16=19

Rated "Good": 2+1=3

Rated Open-Ended: 2+4=6

Rated Well-Known: 1

Rated "He did not say": 2

Rated "No one narrated from him except": 3+1=4

Rated "Not strong": 1

Rated Strange: 2

Rated "Unproven": 2

Rated "Problematic sourcing": 5

Rated "He did not hear from him or meet him": 1+1=2

Rated Disconnected: 1

Rated Weak: 8+3=11
Rated "There is weakness in its sourcing": 1
Rated "Not reliable": 1

Rated Very Weak: 1+1=2
Rated "A series of weaknesses": 1

Rated "He is not known for his good memory": 1+1=2
Rated "His memory was really bad": 1
Rated "He gets confused": 1

Rated "Some have disqualified him": 1+5=6
Rated "I don't know of anyone who qualified him": 2
Rated Disqualified: 5

Rated "Cannot be used for evidence": 1

Rated False: 1
Rated Unfounded: 1
Rated Liar: 1
Rated "Unanimously called a liar": 1

By subject,
Ransom for not fasting: 8+9=17
The window's accommodation: 7+9=16
The sacrifice feast: 13
The Ma`oona well: 10
First degree murder of a believer: 12
The Qibla redirection: 8+3=11
Final divorce: 11
Inheritance between migrants and their Medinite hosts: 2+6=8
The story of "lofty idols": 1+6=7
The recitation of Ibn Mas`ood: 6
Bequest: 1+4=5
Temporary marriage: 3+2=5
House arrest of lesbians: 2+3=5
The afternoon prayer: 5
Forgotten verses: 5
The doomed-and-dooming story: 4
Orphans money: 3
Naming God at slaughter: 3
Relaxing restrictions on older women: 3
No contagiousness: 3
Poets: 3
Sacrifice meat: 2
License to not fast: 2
Verse 62:9 - 2
Verse 2:284 - 2
Prostrating after the prayer is finished: 1+1=2
Bright faces: 2
Fasting on the 10th of Muharram: 1
The spoils of war: 1
Chapter 5: 1
The treaty at Al-Hudaybiya: 1
Night prayer: 1
Steadfastness in battle (Verse 8:65): 1
Forced renouncement: 1
Penalty for drunkenness: 1
Charity for poor attendants at estate division: 1
Paternity: 1
"Two valleys of gold": 1
Wiping over the shoes: 1
Combining pilgrimage and the ritual visit (Umra): 1
The five idols mentioned in 71:23 - 1

By narrator,
Ibn `Abbaas: 112
Ali: 15
Anas ibn Maalik: 11
Abu-Hurayra: 7
Unmentioned(!): 6
Ibn Umar: 6
Umar: 4
Al-Baraa' ibn `Aazib: 4
`Imraan ibn Al-Haseen: 3
`Urwa ibn Al-Zubayr: 3
Mujaahid: 2
Sa`eed ibn Jabeer: 2
`Aa'isha: 1
Zayd ibn Thaabit: 1
"Fellows of the Prophet": 1
Jaabir ibn Abdillah: 1
Qataada: 1
`Ataa' ibn Abi-Rabaah: 1
`Ikrima: 1
As-Salmi: 1
Al-Juhani: 1
Abu-Salama: 1
Saalim ibn Abdillah ibn Umar: 1
Muhammad ibn Ka`b: 1
Sulaymaan ibn Yasaar: 1
`Aa'izh ibn `Amr: 1
Uthman ibn Haneef: 1
Ibn Al-`Arabi: 1

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 16 Mar 2019, 19:13 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
Linguistic wrote:
I did a full search in the Dorar database (http://www.dorar.net/hadith) for all narrations on it which mention any of the following words, in full or in part: نسخ, ناسخ or منسوخ. The result, minus versions that use the word نسخة, meaning a copy, is at the bottom of this post and the one following it.

I just realized that the Dorar database may not have included the prefixes فـ and بـ in its lookup algorithms, so I double checked and I'm right. The prefix و, on the other hand, is factored in.

So, I did another search on the words فنسخ, بنسخ and بمنسوخ. The result are the following,


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، قالَ: كانَ المَالُ لِلْوَلَدِ، وكَانَتِ الوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ، فَنَسَخَ اللَّهُ مِن ذلكَ ما أحَبَّ، فَجَعَلَ: لِلذَّكَرِ مِثْلَ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ، وجَعَلَ لِلْأَبَوَيْنِ لِكُلِّ واحِدٍ منهما السُّدُسَ، والثُّلُثَ، وجَعَلَ لِلْمَرْأَةِ الثُّمُنَ والرُّبُعَ، وللزَّوْجِ الشَّطْرَ والرُّبُعَ.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، قالَ: كانَ المَالُ لِلْوَلَدِ، وكَانَتِ الوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ، فَنَسَخَ اللَّهُ مِن ذلكَ ما أحَبَّ، فَجَعَلَ لِلذَّكَرِ مِثْلَ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ، وجَعَلَ لِلْأَبَوَيْنِ لِكُلِّ واحِدٍ منهما السُّدُسُ، وجَعَلَ لِلْمَرْأَةِ الثُّمُنَ والرُّبُعَ، ولِلزَّوْجِ الشَّطْرَ والرُّبُعَ.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 6739 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |  انظر شرح الحديث رقم 14404

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، قَالَ: كانَ المَالُ لِلْوَلَدِ، وكَانَتِ الوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ، فَنَسَخَ اللَّهُ مِن ذلكَ ما أحَبَّ، فَجَعَلَ لِلذَّكَرِ مِثْلَ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ، وجَعَلَ لِلْأَبَوَيْنِ لِكُلِّ واحِدٍ منهما السُّدُسَ، وجَعَلَ لِلْمَرْأَةِ الثُّمُنَ والرُّبُعَ، ولِلزَّوْجِ الشَّطْرَ والرُّبُعَ.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2747 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |  شرح الحديث

عَنْ مُجَاهِدٍ، {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُم ويَذَرُونَ أزْوَاجًا} [البقرة: 234] قالَ: كَانَتْ هذِه العِدَّةُ تَعْتَدُّ عِنْدَ أهْلِ زَوْجِهَا واجِبًا، فأنْزَلَ اللَّهُ: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُم ويَذَرُونَ أزْوَاجًا وصِيَّةً لأزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إلى الحَوْلِ غيرَ إخْرَاجٍ فإنْ خَرَجْنَ فلا جُنَاحَ علَيْكُم فِيما فَعَلْنَ في أنْفُسِهِنَّ مِن مَعروفٍ} قالَ: جَعَلَ اللَّهُ لَهَا تَمَامَ السَّنَةِ سَبْعَةَ أشْهُرٍ وعِشْرِينَ لَيْلَةً وصِيَّةً، إنْ شَاءَتْ سَكَنَتْ في وصِيَّتِهَا، وإنْ شَاءَتْ خَرَجَتْ، وهو قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى: {غَيْرَ إخْرَاجٍ فإنْ خَرَجْنَ فلا جُنَاحَ علَيْكُم} [البقرة: 240] فَالعِدَّةُ كما هي واجِبٌ عَلَيْهَا زَعَمَ ذلكَ عن مُجَاهِدٍ وقالَ عَطَاءٌ: قالَ ابنُ عَبَّاسٍ: نَسَخَتْ هذِه الآيَةُ عِدَّتَهَا عِنْدَ أهْلِهَا، فَتَعْتَدُّ حَيْثُ شَاءَتْ، وقَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى: {غَيْرَ إخْرَاجٍ} [البقرة: 240] وقالَ عَطَاءٌ: إنْ شَاءَتِ اعْتَدَّتْ عِنْدَ أهْلِهَا، وسَكَنَتْ في وصِيَّتِهَا، وإنْ شَاءَتْ خَرَجَتْ لِقَوْلِ اللَّهِ: {فلا جُنَاحَ علَيْكُم فِيما فَعَلْنَ في أنْفُسِهِنَّ} [البقرة: 234] قالَ عَطَاءٌ: ثُمَّ جَاءَ المِيرَاثُ فَنَسَخَ السُّكْنَى، فَتَعْتَدُّ حَيْثُ شَاءَتْ، ولَا سُكْنَى لَهَا.
الراوي : عطاء بن أبي مسلم الخراساني | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5344 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |  انظر شرح الحديث رقم 24420

عَنْ مُجَاهِدٍ: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُم ويَذَرُونَ أزْوَاجًا} قَالَ: كَانَتْ هذِه العِدَّةُ، تَعْتَدُّ عِنْدَ أهْلِ زَوْجِهَا واجِبٌ، فأنْزَلَ اللَّهُ: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُم ويَذَرُونَ أزْوَاجًا وصِيَّةً لأزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إلى الحَوْلِ غيرَ إخْرَاجٍ فإنْ خَرَجْنَ فلا جُنَاحَ علَيْكُم فِيما فَعَلْنَ في أنْفُسِهِنَّ مِن مَعروفٍ} قَالَ: جَعَلَ اللَّهُ لَهَا تَمَامَ السَّنَةِ سَبْعَةَ أشْهُرٍ وعِشْرِينَ لَيْلَةً وصِيَّةً، إنْ شَاءَتْ سَكَنَتْ في وصِيَّتِهَا، وإنْ شَاءَتْ خَرَجَتْ، وهْوَ قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى: {غَيْرَ إخْرَاجٍ فإنْ خَرَجْنَ فلا جُنَاحَ علَيْكُم} فَالعِدَّةُ كما هي واجِبٌ عَلَيْهَا زَعَمَ ذلكَ عن مُجَاهِدٍ، وقَالَ عَطَاءٌ، قَالَ ابنُ عَبَّاسٍ: نَسَخَتْ هذِه الآيَةُ عِدَّتَهَا عِنْدَ أهْلِهَا فَتَعْتَدُّ حَيْثُ شَاءَتْ، وهْوَ قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى: {غَيْرَ إخْرَاجٍ} قَالَ عَطَاءٌ: إنْ شَاءَتِ اعْتَدَّتْ عِنْدَ أهْلِهِ وسَكَنَتْ في وصِيَّتِهَا، وإنْ شَاءَتْ خَرَجَتْ، لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: {فلا جُنَاحَ علَيْكُم فِيما فَعَلْنَ} قَالَ عَطَاءٌ: ثُمَّ جَاءَ المِيرَاثُ، فَنَسَخَ السُّكْنَى، فَتَعْتَدُّ حَيْثُ شَاءَتْ، ولَا سُكْنَى لَهَا وعَنْ مُحَمَّدِ بنِ يُوسُفَ، حَدَّثَنَا ورْقَاءُ، عَنِ ابْنِ أبِي نَجِيحٍ، عن مُجَاهِدٍ بهذا، وعَنِ ابْنِ أبِي نَجِيحٍ، عن عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: نَسَخَتْ هذِه الآيَةُ عِدَّتَهَا في أهْلِهَا فَتَعْتَدُّ حَيْثُ شَاءَتْ، لِقَوْلِ اللَّهِ {غَيْرَ إخْرَاجٍ} نَحْوَهُ.
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4531 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |  شرح الحديث

عن ابن عبًاس { وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن } الآية ، فنسخ واستثنى من ذلك { والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا } الآية
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4111 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح

عن ابن عبًاس رضي الله عنهما قال : ( والذين عاقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم ) كان الرجل يحالف الرجل ليس بينهما نسب فيرث أحدهما الآخر فنسخ ذلك في الأنفال فقال تعالى ( وأولو الأرحام بعضهم أولى ببعض )
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2921 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

عن ابن عبًاس قال : { لا تأكلوا أموالكم بينكم بًالبًاطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم } فكان الرجل يحرج أن يأكل عند أحد من الناس ، بعد ما نزلت هذه الآية ، فنسخ ذلك الآية التي في النور ، قال : { ليس عليكم جناح أن تأكلوا } إلى قوله { أشتاتا } كان الرجل الغني يدعو الرجل من أهله إلى الطعام ، قال : إني لأجنح أن آكل منه . والتجنح : الحرج ، ويقول : المسكين أحق به مني . فأحل في ذلك أن يأكلوا مما ذكر اسم الله عليه ، وأحل طعام أهل الكتاب
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 3753 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

عن ابن عبًاس قال { والشعراء يتبعهم الغاوون } فنسخ من ذلك واستثنى فقال : { إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا }
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 5016 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

عن ابن عبًاس قال : ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن ) الآية وذلك أن الرجل كان إذا طلق امرأته فهو أحق برجعتها وإن طلقها ثلاثا فنسخ ذلك وقال ( الطلاق مرتان )
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2195 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

عن ابن عبًاس قال : { واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا } وذكر الرجل بعد المرأة ، ثم جمعهما فقال : { واللذان يأتيانها منكم فآذوهما ، فإن تابًا ، وأصلحا فأعرضوا عنهما } فنسخ ذلك بآية الجلد فقال : { الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة }
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4413 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] |  انظر شرح الحديث رقم 127517

عن ابن عبًاس قال : ( والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعا إلى الحول غير إخراج ) فنسخ ذلك بآية الميراث بما فرض لهن من الربع والثمن ونسخ أجل الحول بأن جعل أجلها أربعة أشهر وعشرا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] |  انظر شرح الحديث رقم 117623

عن ابن عبًاس قال : ( فكلوا مما ذكر اسم الله عليه ) ( ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه ) فنسخ واستثنى من ذلك فقال ( وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم )
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2817 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

عن ابنِ عباسٍ في قولِهِ عزَّ وجلَّ : { يُوصِيكُمُ اللهُ فِي أَوْلَادِكُمْ للذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ } قال : كان الميراثُ للولدِ ، وكانت الوصيةُ للوالدَينِ والأقربينَ ، فنسخَ اللهُ من ذلكَ ما أحبَّ ، فجعلَ للولدِ الذَّكَرِ مثلَ حظِّ الأنثيينِ ، وجعلَ للوالدَينِ السُّدُسَ ، وجعلَ للزوجِ النصفَ أو الربعَ ، وجعلَ للمرأةِ الربعَ أو الثمنَ
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : البيهقي | المصدر : السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم: 6/263 | خلاصة حكم المحدث : الاعتماد عليه

أن المؤمنينَ كانوا يلتفتونَ في الصلاةِ ويتكلمون ، فنسخ اللهُ ذلك
الراوي : - | المحدث : ابن العربي | المصدر : الناسخ والمنسوخ
الصفحة أو الرقم: 2/308 | خلاصة حكم المحدث : لا أصل له

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ جلدَ النعيمانَ في الخمرِ أربعَ مراتٍ . قال زيدٌ : فنُسِخَ قولُه فإن شربها في الرابعةِ فاقتلوهُ
الراوي : زيد بن ثابت | المحدث : الذهبي | المصدر : ميزان الاعتدال
الصفحة أو الرقم: 1/562 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] حفص بن عمر الأبلي. قال ابن عدي: أحاديثه كلها منكرة المتن أو السند؛ وهو إلى الضعف أقرب. وقال أبو حاتم: كان شيخا كذابا |  انظر شرح الحديث رقم 132488

عن ابن عبًاس قال : ( والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعا إلى الحول غير إخراج ) فنسخ ذلك بآية الميراث بما فرض لهن من الربع والثمن ونسخ
أجل الحول بأن جعل أجلها أربعة أشهر وعشرا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أبو داود | المصدر : سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] |  انظر شرح الحديث رقم 117623

عن ابنِ عبَّاسٍ قال : ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ ) فنُسخَ ذلك بآيةِ الميراثِ بما فُرضَ لهنَّ من الرُّبعِ والثُّمنِ ونُسخَ أجَلُ الحولِ بأن جُعِلَ أجلُها أربعةَ أشهرٍ وعَشرًا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : حسن |  انظر شرح الحديث رقم 43266

عن ابنِ عبَّاسٍ: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ} [البقرة: 240] فنُسِخَ ذلك بآيةِ الميراثِ، بما فُرِضَ لهن من الرُّبُعِ والثُّمُنِ، ونُسِخَ أجَلُ الحَولِ بأنْ جُعِلَ أجَلُها أربعةَ أشهُرٍ وعَشْرًا.
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

عنِ ابنِ عباسٍ قال كانتِ الْمُتْعَةُ في أوَّلِ الإسلامِ، وكانوا يَقرَءونَ هذه الآيةَ { فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ} الآية فكان الرجلُ يَقدَمُ البلدةَ ليسَ لهُ بها معرِفَةٌ، فيتزوَّجُ بقدرِ ما يَرى أنه يَفْرَغُ مِنْ حاجَتِهِ لِتَحْفَظَ مَتاعَهُ وتُصْلِحَ له شأنَه حتى نزلَتْ { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ } الآية، فنسَخ اللهُ الأُولى، فخرَجَتِ المُتعَةُ وتصديقُها منَ القرآنِ {إلا علَى أزْواجِهِمْ أوْ ما ملكَتْ أيْمانُهُمْ } وما سِوَى هذا الْفَرْجِ فهو حَرامٌ .
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الذهبي | المصدر : المهذب
الصفحة أو الرقم: 6/2778 | خلاصة حكم المحدث : فيه ابن عمارة وليث عن ختنه وموسى بن عبيدة ليسوا بعمدة

قال ابنُ عباسٍ في قولِه : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ … } إلى أنْ قال : { وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ . . .} الآية كان الرَّجلُ إذا طلَّق امرأتَه فهو أحقُّ برجعَتِها ، وإنْ طلَّقَها ثلاثًا فنُسخَ ذلك فقال : { الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ . . . } الآية
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن كثير | المصدر : إرشاد الفقيه
الصفحة أو الرقم: 2/158 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 84592

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ سجدَ بعدَ السَّلامِ والكلامِ قبلَ النَّسخِ ، فنُسِخَ ، وثبتَ السَّجدتانِ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن رجب | المصدر : فتح الباري لابن رجب
الصفحة أو الرقم: 6/464 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] محمد بن أبي السري، ليس بالحافظ

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ سجدَ بعدَ السَّلامِ والكلامِ قبلَ النَّسخِ ، فنُسِخَ ، وثبتَ السَّجدتانِ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن رجب | المصدر : فتح الباري لابن رجب
الصفحة أو الرقم: 6/464 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] محمد بن أبي السري، ليس بالحافظ

في تسميةِ الذينَ خرجوا إلى أرضِ الحبشةِ المرةَ الأولى قبلَ خروجِ جعفرَ وأصحابِهِ عثمانُ بنُ مظعونٍ وعثمانُ بنُ عفانَ ومعه امرأتُهُ رقيةُ بنتُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وعبدُ اللهِ بنُ مسعودٍ وعبدُ الرحمنِ بنُ عوفٍ وأبو حذيفةَ بنُ عتبةَ بنِ ربيعةَ ومعه امرأَتُهُ سهلَةُ بنتُ سُهيلٍ بنِ عمرٍو وولَدَتْ له بأرضِ الحبشَةِ محمدَ بنَ أبي حُذَيْفَةَ والزبيرُ بنُ العوامِ ومُصْعَبُ بنُ عُمَيْرٍ أحدُ بني عبدِ الدارِ وعامرُ بنُ ربيعةَ وأبو سلمةَ بنُ عبدِ الأسدِ وامرأتُهُ أمُّ سلمَةَ وأبو سبْرَةَ بنُ أبي رُهْمٍ ومعه أمُّ كلثومٍ بنتُ سهيلٍ بنِ عمرٍو وسُهَيلُ بنُ بيضاءَ قال ثم رجع هؤلاءِ الذين ذهبوا المرةَ الأولَى قبلَ جعفرَ بنَ أبي طالبٍ وأصحابِهِ حينَ أنزلَ اللهُ السورة التي يُذْكَرُ فيها وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى فقال المشركون لو كان هذا الرجلُ يذكرُ آلهَتَنَا بخيرٍ أقرَرْنَاهُ وأصحابَهُ فإنَّهُ لا يذْكُرُ أحدًا ممَّنْ خالَفَ دينَهُ منَ اليهودِ والنصارَى بمِثْلِ الذي يذكرُ بِهِ آلِهَتَنا مِنَ الشَّتْمِ والشَّرِّ فلما أنزلَ اللهُ السورةَ التي يذكرُ فيها وَالنَّجْمِ وقرأَ أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ والْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى ألقَى الشيطانُ فيها عندَ ذلكَ ذكرَ الطَّوَاغِيتِ فقال وإنَّهُمْ منَ الغَرَانِيقِ العلَى وإنَّ شَفَاعَتَهُمْ لَتُرْتَجَى وذَلِكَ من سجْعِ الشيطانِ وفتنتِهِ فوقعَتْ هاتانِ الكلِمتانِ في قلبِ كلِّ مشركٍ وذَلَّتْ بها ألسنتُهم واستبشرُوا بها وقالوا إنَّ محمدًا قدْ رجعَ إلى دينِهِ الأولِ ودينِ قومِهِ فلمَّا بلَغَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم آخرَ السورةِ التي فيها النجمُ سجدَ وسجدَ معه كلُّ من حضرَهُ من مُسْلِمٍ ومشركٍ غيرَ أنَّ الوليدَ بنَ المغيرةَ كانَ رجلًا كبيرًا فرفعَ مِلْءَ كفِّهِ ترابًا فسجدَ عليه فعجِبَ الفريقانِ كِلاهُما من جماعَتِهم في السجودِ لسجودِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأمَّا المسلمون فعجِبوا من سجودِ المشركينَ من غيرِ إيمانٍ ولا يقينٍ ولم يكن المسلمونَ سمِعُوا الذي أَلْقَى الشيطانُ على ألسِنَةِ المشركينَ وأمَّا المشركونَ فاطمأَنَّتْ أنفُسُهم إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وحدَّثَهم الشيطانُ أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قدْ قرأَها في السجدَةِ فسجدُوا لتعظيمِ آلهتِهم ففَشَتْ تلْكَ الكَلِمَةُ في الناسِ وأظهرَها الشيطانُ حتى بلغَتْ الحبشَةَ فلمَّا سمِعَ عثمانُ بنُ مظعونٍ وعبدُ اللهِ بنُ مسعودٍ ومَنْ كانَ معهم من أهلِ مكةَ أنَّ الناسَ أسلَمُوا وصاروا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وبلَغَهُم سجودُ الوليدِ بنِ المغيرةِ على الترابِ على كفِّهِ أقبَلُوا سِراعًا فكبُرَ ذلكَ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلمَّا أمْسَى أتاه جبريلُ عليه السلامُ فشكا إليه فأمره فقرَأَ عليه فلمَّا بلغَها تبرَّأَ منها جبريلُ وقال مَعَاذَ اللهِ من هاتَيْنِ ما أنزلَهُما ربي ولا أَمَرَنِي بِهِمَا ربُّكَ فلمَّا رأَى ذَلِكَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم شَقَّ عليه وقال أطعْتُ الشيطانَ وتَكَلَّمْتُ بكلامِهِ وشَرَكَنِي في أمرِ اللهِ فنسخ اللهُ ما يُلْقِي الشيطانُ وأنزل عليه وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَّسُولٍ ولا نَبِيٍّ إلَّا إذا تَمَنَّى أَلْقَى الشيطانُ في أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطُانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللهُ آياتِهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ فلما برأَهُ اللهُ عزَّ وجلَّ من سجْعِ الشَّيطانِ وفِتْنَتِهِ انقلَبَ المُشْرِكونَ بضلالِهِم وعَدَاوَتِهِمْ . . . . . . .
الراوي : عروة بن الزبير | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 7/73 | خلاصة حكم المحدث : مرسل وفيه ابن لهيعة ولا يحتمل هذا من ابن لهيعة

في تَسْمِيَةِ الَّذِينَ خَرَجُوا إلى أَرْضِ الحبشةِ المرةَ الأُولَى قبلَ خُرُوجِ جَعْفَرٍ وأَصْحابِهِ الزُّبَيْرُ بنُ العَوَّامِ وسَهْلُ بنُ بَيْضَاءَ وعامِرُ بنُ ربيعةَ وعبدُ اللهِ بنُ مَسْعُودٍ وعبدُ الرَّحْمَنِ بنُ عَوْفٍ وعُثْمَانُ بنُ عفانَ ومَعَهُ امْرَأَتُهُ رُقَيَّةُ بِنْتُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وعثمانُ بنُ مَظْعُونٍ ومُصْعَبُ بنُ عُمَيْرٍ أحدُ بَنِي عبدِ الدَّارِ وأَبُو حُذيفةَ بنُ عُتْبَةَ بنِ ربيعةَ ومعهُ امرأتُهُ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلِ بنِ عَمْرٍو ولَدَتْ لَهُ بِأَرْضِ الحَبشةِ محمدَ بنَ أبي حُذَيْفَةَ وأَبُو سَبْرَةَ بنُ أبي رُهْمٍ ومعهُ أُمُّ كُلْثُومَ بنتُ سُهَيْلِ بنِ عَمْرٍو وأَبُو سلمةَ بنُ عَبْدِ الأَسَدِ ومَعَهُ امْرَأَتُهُ أُمُّ سَلَمَةَ قال ثمَّ رجعَ هؤلاءِ الذينَ ذهبوا المرَّةَ الأُولَى قَبْلَ جَعْفَرِ بنِ أبي طالِبٍ وأَصْحابِهِ حِينَ أَنْزَلَ اللهُ السُّورَةَ الَّتِي يَذْكُرُ فِيهَا وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى فقال المُشْرِكُونَ من قُرَيْشٍ لَوْ كَانَ هذا الرَّجُلُ يَذْكُرُ آلِهَتَنَا بِخَيْرٍ أَقْرَرْنَاهُ وأَصحابَهُ فإنه لا يذكُرُ أحدًا مِمَّنْ خالفَ دِينَهُ من اليَهُودِ والنَّصارَى بِمِثْلِ الذي يَذْكُرُ بِهِ آلِهَتَنَا من الشَّرِّ والشَّتْمِ فَلمَّا أَنْزَلَ اللهُ السُّورَةَ الذي يَذْكُرُ فِيهَا والنَّجْمِ وقَرَأَ أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ والْعُزَّى ومَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِيهَا عِنْدَ ذلك ذِكْرَ الطَّوَاغِيتِ فقال وإِنَّهُنَّ من العَرَانِيقِ العُلَا وإِنَّ شَفَاعَتَهُمْ لَتُرْتَجَى وذَلِكَ من سَجْعِ الشَّيْطَانِ وفِتْنَتِهِ فَوَقَعَتْ هَاتانِ الكَلِمَتانِ في قَلْبِ كُلِّ مُشْرِكٍ وذَلَّتْ بِهَا أَلْسِنَتُهُمْ واسْتَبْشَرُوا بِهَا وقَالُوا إِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ رَجَعَ إلى دِينِهِ الأَوَّلِ ودِينِ قَوْمِه فَلمَّا بلغَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ آخِرَ السورةِ التي فِيهَا النَّجْمُ سجدَ وسجد معهُ كُلُّ مَنْ حَضَرَهُ من مسلمٍ ومُشْرِكٍ غيرَ أَنَّ الوَلِيدَ بنَ المُغِيرَةِ كَانَ رَجُلًا كَبِيرًا فَرَفَعَ مِلْءَ كَفِّهِ تُرَابًا فَسَجَدَ عليْه فَعَجِبَ الفَرِيقَانِ كِلَاهُمَا من جَمَاعَتِهِمْ في السُّجُودِ لِسُجُودِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَأَمَّا المسلمون فَعَجِبُوا من سُجُودِ المُشْرِكِينَ من غيرِ إِيمَانٍ ولَا يَقِينٍ ولَمْ يَكُنِ المُسْلِمُونَ سَمِعُوا الذي أَلْقَى الشَّيْطَانُ على أَلْسِنَةِ المُشْرِكِينَ وأَمَّا المُشْرِكُونَ فَاطْمَأَنَّتْ أَنْفُسُهُمْ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأَصْحابِهِ لمَّا سَمِعُوا الذي أَلْقَى الشَّيْطَانُ في أُمْنِيَّةِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وحَدَّثَهُمُ الشَّيْطَانُ أَنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قَدْ قَرَأَهَا في السَّجْدَةِ فَسَجَدُوا لِتَعْظِيمِ آلِهَتِهِمْ فَفَشَتْ تِلْكَ الكَلِمَةُ في النَّاسِ وأَظْهَرَهَا الشَّيْطَانُ حتى بَلَغَتِ الحَبَشَةُ فَلمَّا سَمِعَ عُثْمَانُ بنُ مَظْعُونٍ وعبدُ اللهِ بنُ مَسْعُودٍ ومَنْ كَانَ مَعَهُمْ من أَهْلِ مَكَّةَ أَنَّ النَّاسَ قَدْ أَسْلَمُوا وصارُوا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وبلغَهُمْ سجودُ الوليدِ بنِ المُغِيرَةِ على التُّرَابِ على كَفِّهِ أَقْبَلُوا سِرَاعًا فَكَبُرَ ذلك على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَلمَّا أَمْسَى أَتاهُ جِبْرِيلُ - عليْه السَّلَامُ - فَشَكَا إليه فَأَمَرَهُ فَقَرَأَ عليْه فلمَّا بلغها تَبَرَّأَ منها جبريلُ قال مَعَاذَ اللهِ من هَاتَيْنِ ما أَنْزَلَهُمَا رَبِّي ولا أَمَرَنِي بهما رَبُّكَ فلمَّا رأى ذلك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ شَقَّ عليْه وقال أَطَعْتُ الشيطانَ وتَكَلَّمْتُ بِكَلَامِهِ وشَرَكَنِي في أَمْرِ اللهِ فَنَسَخَ اللهُ ما أَلْقَى الشَّيْطَانُ وأَنْزَلَ عليْه وَمَا أَرْسَلْنَا من قَبْلِكَ من رَسُولٍ ولَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ في أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللهُ ما يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثمَّ يُحْكِمُ اللهُ آياتِهِ واللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ لِيَجْعَلَ ما يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ والْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وإنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ فَلمَّا بَرَّأَهُ اللهُ عزَّ وجلَّ من سَجْعِ الشَّيْطَانِ وفِتْنَتِهِ انْقَلَبَ المُشْرِكُونَ بِضَلَالِهِمْ وعَدَاوَتِهِمْ وبَلَغَ المُسْلِمُونَ مِمَّنْ كَانَ بِأَرْضِ الحَبَشَةِ وقَدْ شَارَفُوا مَكَّةَ فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا الرُّجُوعَ من شِدَّةِ البَلَاءِ الذي أَصابَهُمْ والْجُوعِ والْخَوْفِ وخافُوا أنْ يَدْخُلُوا مَكَّةَ فَيُبْطَشَ بهم فَلَمْ يَدْخُلْ رَجُلٌ مِنْهُمْ إِلَّا بِجِوَارٍ فأجارَ الوليدُ بنُ المُغِيرَةِ عُثْمَانَ بنَ مَظْعُونٍ فَلمَّا أَبْصَرَ عُثْمَانُ بنُ مَظْعُونٍ الذي يَلْقَى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأَصْحابَهُ من البَلَاءِ وعُذِّبَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ بِالنَّارِ وبِالسِّياطِ وعُثْمَانُ بنُ مَظْعُونٍ مُعَافًى لا يَعْرِضُ لَهُ رَجَعَ إلى نَفْسِهِ فَاسْتَحَبَّ البَلَاءَ على العَافِيَةِ وقَالَ أَمَّا مَنْ كَانَ في عَهْدِ اللهِ وذِمَّتِهِ وذِمَّةِ رسولِه الذي اخْتارَ لِأَوْلِيائِهِ من أَهْلِ الإِسْلَامِ ومَنْ دَخَلَ فِيهِ فَهُوَ خائِفٌ مُبْتَلًى بِالشِّدَّةِ والْكَرْبِ عَمِدَ إلى الوَلِيدِ بنِ المُغِيرَةِ فقال يا ابنَ عَمِّ أَجَرْتَنِي فَأَحْسَنْتَ جِوَارِي وإِنِّي أُحِبُّ أنْ تُخْرِجَنِي إلى عَشِيرَتِكَ فَتَبْرَأَ مِنِّي بَيْنَ أَظْهُرِهِمْ فقال لَهُ الوَلِيدُ ابنَ أَخِي لعل أَحَدًا آذَاكَ أَوْ شَتَمَكَ وأَنْتَ في ذِمَّتِي فَأَنْتَ تُرِيدُ مَنْ هو أَمْنَعُ لَكَ مِنِّي فَأَنَا أَكْفِيكَ ذَلِكَ؟ قال لا واللهِ ما بِي ذَلِكَ ومَا اعْتَرَضَ لِي من أَحَدٍ فَلمَّا أَبَى عُثْمَانُ إِلَّا أنْ يَتَبَرَّأَ مِنْهُ الوَلِيدُ أَخْرَجَهُ إلى المَسْجِدِ وقُرَيْشٌ فِيهِ كَأَحْفَلِ ما كَانُوا ولَبِيدُ بنُ رَبِيعَةَ الشَّاعِرُ يُنْشِدُهُمْ فَأَخَذَ الوَلِيدُ بِيَدِ عُثْمَانَ فَأَتَى بِهِ قُرَيْشًا فقال إِنَّ هذا غَلَبَنِي وحَمَلَنِي على أنْ أَنْزِلَ إليه عن جِوَارِي أُشْهِدُكُمْ أَنِّي بَرِيءٌ فَجَلَسَا مع القَوْمِ وأَخَذَ لَبِيدٌ يُنْشِدُهُمْ فقال أَلَا كُلُّ شَيْءٍ ما خَلَا اللهَ باطِلُ فقال عُثْمَانُ صَدَقْتَ ثمَّ إِنْ لَبِيدًا أَنْشَدَهُمْ تَمَامَ البَيْتِ فقال وَكُلُّ نَعِيمٍ لا مَحالَةَ زَائِلُ فقال كذَبْتَ فَسَكَتَ القَوْمُ ولَمْ يَدْرُوا ما أَرَادَ بِكَلِمَتِهِ ثمَّ أَعَادَهَا الثَّانِيَةَ وأَمَرَ بِذَلِكَ فَلمَّا قالهَا قال مثلَ كَلِمَتِهِ الأُولَى والْأُخْرَى صَدَقْتَ مَرَّةً وكَذَبْتَ مَرَّةً وإِنَّمَا يُصَدِّقُهُ إِذَا ذَكَرَ كُلَّ شَيْءٍ يَفْنَى وإِذَا قال كُلُّ نَعِيمٍ ذَاهِبٌ كَذَّبَهُ عِنْدَ ذَلِكَ؛ إِنَّ نَعِيمَ أَهْلِ الجَنَّةِ لا يَزُولُ نَزَعَ عِنْدَ ذلك رَجُلٌ من قُرَيْشٍ فَلَطَمَ عَيْنَ عُثْمَانَ بنِ مَظْعُونٍ فَاخْضَرَّتْ مَكَانَهَا فقال الوَلِيدُ بنُ المُغِيرَةِ وأَصْحابُهُ قَدْ كُنْتَ في ذِمَّةٍ مَانِعَةٍ مَمْنُوعَةٍ فَخَرَجْتَ مِنْهَا إلى هذا فَكُنْتَ عَمَّا لَقِيتَ غَنِيًّا ثمَّ ضَحِكُوا فقال عُثْمَانُ بَلْ كُنْتُ إلى هذا الذي لَقِيتُ مِنْكُمْ فَقِيرًا وعَيْنِي الَّتِي لَمْ تُلْطَمْ إلى مِثْلِ هذا الذي لَقِيتُ صاحِبَتُهَا فَقِيرَةٌ لِي فِيمَنْ هو أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْكُمْ أُسْوَةً فقال لَهُ الوَلِيدُ إِنْ شِئْتَ أَجَرْتُكَ الثَّانِيَةَ قال لا أَرَبَ لِي في جِوَارِكَ
الراوي : عروة بن الزبير | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 6/35 | خلاصة حكم المحدث : مرسل وفيه ابن لهيعة أيضا

عن ابنِ عباسٍ قال كان الرجلُ في الجاهليةِ يلحق به الرجلُ فيكونُ تابعَه فإذا ماتَ الرجلُ صارَ لأقاربِه الميراثُ وبقيَ تابعُه ليس له شيءٌ فنزلتْ {وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ } فكانوا يعطونَه من ميراثِه ثم نزلتْ { وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ } فنَسخَ ذلك
الراوي : - | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 12/31 | خلاصة حكم المحدث : فيه العوفي ضعيف

كان الرجلُ يُحالِفُ الرجلَ ليس بينهما نسبٌ فيرِثُ أحدُهما من الآخَرِ فَنَسَخَ ذلك الأنفالُ فقال { وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ}
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الشوكاني | المصدر : نيل الأوطار
الصفحة أو الرقم: 6/183 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال

كان الرَّجلُ يحالفُ الرَّجلَ ليس بينهما نسبٌ فيرثُ أحدُهما من الآخرِ فنسخ ذلك آيةَ الأنفالِ ؛ فقال : وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الشوكاني | المصدر : الدراري المضية
الصفحة أو الرقم: 434 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد فيه مقال

عن ابن عبَّاس ٍ في قوله تعالَى : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ } . الآيةِ . ( البقرة : 228 ) قال : وذلك أنَّ الرَّجلَ كان إذا طلَّق امرأتَه فهو أحقُّ برجعتِها وإن طلَّقها ثلاثًا فنسخ ذلك : { الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ }
الراوي : [عكرمة مولى ابن عباس] | المحدث : الشوكاني | المصدر : الدراري المضية
الصفحة أو الرقم: 225 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال

عنْ ابنِ عباسٍ قالَ : كانَ الرجلُ إذَا طَلَّقَ امْرَأتَهُ فهوَ أحقُّ برَجْعَتِهَا وإنْ طَلَّقَ ثلاثًا ، فَنَسَخَ ذلكَ { الطَّلاقُ مَرَّتَانِ } الآيةَ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الشوكاني | المصدر : السيل الجرار
الصفحة أو الرقم: 2/386 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال خفيف

عن ابنِ عباسٍ في قولِه تعالى { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ وَلاَ يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ البقرة } الآية وذلك أن الرجلَ كان إذا طلقَ امرأتَه فهو أحقُّ برجعتِها وإن طلقَها ثلاثًا فنسخ ذلك الطلاقُ مرتان الآية
الراوي : - | المحدث : الشوكاني | المصدر : نيل الأوطار
الصفحة أو الرقم: 7/41 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال

عن ابن عباس في قوله تعالى:{وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ وَلا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ} [البقرة:228] الآية، وذلك أن الرجل كان إذا طلق امرأته فهو أحق برجعتها وإن طلقها ثلاثًا فنسخ ذلك (( الطَّلاقُ مَرَّتَانِ)) الآية
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الرباعي | المصدر : فتح الغفار
الصفحة أو الرقم: 1521/3 | خلاصة حكم المحدث : في إسناده علي بن الحسين بن واقد وفيه مقال

عن ابنِ عباسٍ قال : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ } الآية . وذلك أنَّ الرجُلَ كان إذا طلَّق امرأتَه فهو أحقُّ برَجْعَتِها ، وإنْ طلَّقها ثلاثًا فنُسِخ ذلك فقال : { الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ }
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : العظيم آبادي | المصدر : عون المعبود
الصفحة أو الرقم: 6/132 | خلاصة حكم المحدث : فيه علي بن الحسين بن واقد وهو ضعيف

عن ابن عباسٍ وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ إلى قوله وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ فنُسخ من ذلك واستثنى فقال إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا إلى قوله يَنْقَلِبُونَ
الراوي : - | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد
الصفحة أو الرقم: 668 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 64625

عن ابنِ عبَّاسٍ قالَ : لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ فَكانَ الرَّجلُ يُحرَجُ أن يأكُلَ عندَ أحدٍ من النَّاسِ ، بعدَ ما نزَلتْ هذهِ الآيةُ ، فنَسَخَ ذلكَ الآيةُ الَّتي في النُّورِ ، قال : لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا إلى قوله أَشْتَاتًا كانَ الرَّجُلُ الغنيُّ يدعُو الرَّجُلَ مِن أهلِه إلى الطَّعامِ ، قالَ : إنِّي لأُجَنِّحَ أن آكلَ منه . والتَّجنُّحُ : الحرَجُ ، ويقولُ : المِسكينُ أحقُّ بهِ مِنِّي . فأُحِلَّ في ذلكَ أن يأكلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسمُ اللهِ علَيهِ ، وأُحِلَّ طعامُ أهلِ الكتابِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 3753 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن |  شرح الحديث

عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أرْحَامِهِنَّ الآيةَ وذلِك أنَّ الرَّجلَ كانَ إذا طلَّقَ امرأتَه فَهوَ أحقُّ برجعتِها وإن طلَّقَها ثلاثًا فنسخَ ذلِك وقالَ الطَّلاقُ مرَّتان
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2195 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح |  شرح الحديث

عنِ ابنِ عبَّاسٍ رضيَ اللَّهُ عنهما قالَ : (وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ) كانَ الرَّجلُ يحالفُ الرَّجلَ ليسَ بينَهُما نسَبٌ فيرثُ أحدُهُما الآخرَ فنُسِخَ ذلِكَ في الأنفالِ فقالَ تعالى ( وَأُولُو الْأرْحَامِ بَعْضُهُمْ أوْلَى بِبَعْضٍ )
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2921 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 14843

عن ابن عباسٍ في سورةِ النحلِ : مَنْ كَفَرَ بِاللهِ مِنْ بَعدِ إِيْمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ إلى قولِهِ : لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيْمٌ فنسخَ واستثنى من ذلكَ ، فقالَ : ثُمَّ إنَّ رَبَّكَ لِلَّذِيْنَ هَاجَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ جَاهَدُوا وَصَبَرُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ . قَالَ أبو عبدِ الرحمنِ : وهوَ عبدُ اللهِ بنُ سعدٍ ابنُ أبي سرحٍ ، الذي كانَ على مصرَ ، كانَ يكتبُ لرسولِ اللهِ ، فأزلَّهُ الشيطانُ ، فلحقَ بالكفارِ ، فأمرَ بهِ أنْ يقتلَ يومَ الفتحِ ، فاستجارَ له عثمانُ بنُ عفانٍ ، فأجارهُ رسولُ اللهِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 4080 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح |  شرح الحديث

في قوله – تعالى - : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ } الآيةَ ، قال : وذلكَ أنَّ الرَّجلَ كانَ إذا طلَّقَ امرأتَهُ فهوَ أحقُّ برجعتِها ، وإن طلَّقها ثلاثًا ، فنسخَ ذلكَ : {الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ}
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : التعليقات الرضية
الصفحة أو الرقم: 266/2 | خلاصة حكم المحدث : حسن أو صحيح لغيره |  انظر شرح الحديث رقم 83566

عن ِابنِ عباسٍ قال { وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ } فنُسخ من ذلك واستثنُى فقال : {إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا }
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 5016 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن |  شرح الحديث

عن ابنِ عباسٍ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ الآيةُ ، فنسخ واستثنى من ذلك وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا الآيةُ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4111 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن |  شرح الحديث

عنِ ابنِ عبَّاسٍ قالَ: فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيهِ، وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيهِ، فنُسخَ واستَثنَى من ذلِكَ فقالَ: وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2817 | خلاصة حكم المحدث : حسن |  شرح الحديث

عن ابنِ عبَّاسٍ قال : ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ ) فنُسخَ ذلك بآيةِ الميراثِ بما فُرضَ لهنَّ من الرُّبعِ والثُّمنِ ونُسخَ أجَلُ الحولِ بأن جُعِلَ أجلُها أربعةَ أشهرٍ وعَشرًا
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : حسن |  انظر شرح الحديث رقم 43266

عن ابنٍ عبَّاسٍ قال : ( وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ) وقال ( وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ ) فنُسخَ من ذلك وقال ( ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا )
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2282 | خلاصة حكم المحدث : حسن |  شرح الحديث

قال ابنُ عباسٍ : كان الرجلُ إذا طلَّقَ امرأتَه فهو أحقُّ برَجْعَتِها و إن طلَّقَها ثلاثًا، فنَسَخَ ذلك قولُه تعالى : الطلاق مرتان إلى قولِه : فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجا غيره
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 2080 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

عن ابنِ عباسٍ ، في قولِه : {مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا } وقال : { وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ} الآية ، وقال : {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ } . فأول ما نسخ من القرآنِ القبلةُ ، وقال : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ } وقال : { وَاللاَّئِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ } فنسخ من ذلك قال تعالى : { ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا}
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3499 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 32358

عن ابنِ عباسٍ في قولِه : { مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا } ، وقال : { وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ} الآية ، وقال : {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ } . فأول ما نسخ من القرانِ القبلةُ ، وقال : { وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ وَلاَ يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ} إلى قولِه : { إِنْ أَرَادُواْ إِصْلاَحًا } . وذلك بأن الرجلَ كان إذا طلق امرأتَه فهو أحقُّ برجعتِها ، وإن طلقها ثلاثًا ، فنسخ ذلك وقال : { الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ}
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3556 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح |  شرح الحديث

عن ابنِ عبَّاسٍ قال : وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا وذكر الرَّجلَ بعد المرأةِ ، ثمَّ جمَعهما فقال : وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآَذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا فنُسِخ ذلك بآيةِ الجلدِ فقال : الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4413 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن |  شرح الحديث

{وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ} [البقرة: 228] الآيةَ، وذلك أنَّ الرجُلَ كان إذا طلَّقَ امرأتَه فهو أحَقُّ برُجعَتِها، وإنْ طلَّقَها ثَلاثًا، فنُسِخَ ذلك، وقال: {الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ} [البقرة: 229].
الراوي : ابن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2195 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

{وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ} [البقرة: 228] وقال: {وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ} [الطلاق: 4] فنُسِخَ من ذلك، وقال: {ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا} [الأحزاب: 49].
الراوي : ابن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2282 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

عن ابنِ عبَّاسٍ: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ} [البقرة: 240] فنُسِخَ ذلك بآيةِ الميراثِ، بما فُرِضَ لهن من الرُّبُعِ والثُّمُنِ، ونُسِخَ أجَلُ الحَولِ بأنْ جُعِلَ أجَلُها أربعةَ أشهُرٍ وعَشْرًا.
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2298 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

عن ابنِ عبَّاسٍ، قال: {فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ} [الأنعام: 118]، {وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ} [الأنعام: 121]، فنسَخَ، واستَثنى مِن ذلك، فقال: {وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ} [المائدة: 5].
الراوي : عكرمة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2817 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

عن ابنِ عبَّاسٍ قال: {وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ} [النساء: 33]، كان الرَّجُلُ يُحالِفُ الرَّجُلَ، ليس بينَهما نَسَبٌ، فيَرِثُ أحدُهما الآخرَ، فنسَخَ ذلك الأنفالُ، فقال تعالى: {وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ} [الأنفال: 75].
الراوي : عكرمة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2921 | خلاصة حكم المحدث : صحيح لغيره

عن ابنِ عبَّاسٍ قال: {لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ} [النساء: 29] فكان الرَّجُلُ يَتحَرَّجُ أنْ يَأكُلَ عِندَ أحَدٍ مِنَ الناسِ بَعدَما نَزَلتْ هذه الآيةُ، فنَسَخَ ذلك الآيةُ التي في النُّورِ، قال: ((لَيسَ عَليكُمْ جُناحٌ أنْ تَأكُلوا مِن بُيوتِكم)) إلى قَولِه: {أَشْتَاتًا} [النور: 61]، كان الرَّجُلُ الغَنيُّ يَدعو الرَّجُلَ مِن أهلِه إلى الطَّعامِ، فقال: إنِّي لَأتَجنَّحُ أنْ آكُلَ منه -والتَّجَنُّحُ: الحَرَجُ- ويَقولُ: المِسكينُ أحَقُّ به مِنِّي. فأُحِلَّ في ذلك أنْ يأكُلوا مِمَّا ذُكِرَ اسمُ اللهِ عليه، وأُحِلَّ طَعامُ أهلِ الكِتابِ.
الراوي : عكرمة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 3753 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

عن ابنِ عبَّاسٍ: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ...}[النور:31] الآيةَ؛ فنُسِخَ، واستُثنِيَ من ذلك: {وَالقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا...} [النور:60] الآيةَ.
الراوي : عكرمة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4111 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

{وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا} [النساء:15] وذكَرَ الرجُلَ بعدَ المرأةِ، ثم جمَعَهما، فقال: {وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا} [النساء:16]، فنسَخَ ذلك بآيةِ الجلدِ فقال: {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ}[النور:2].
الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 4413 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

عن ابنِ عبَّاسٍ قال: {وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ} [الشعراء: 224]، فنَسَخَ مِن ذلك واسْتَثْنى، فقال: {إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا} [الشعراء: 227].
الراوي : عكرمة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 5016 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

سَمِعَ ابْنَ عبَّاسٍ، يَقْرَأُ وعلَى الَّذِينَ يُطَوَّقُونَهُ فلا يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعامُ مِسْكِينٍ قالَ ابنُ عبَّاسٍ: ليسَتْ بمَنْسُوخَةٍ هو الشَّيْخُ الكَبِيرُ، والمَرْأَةُ الكَبِيرَةُ لا يَسْتَطِيعانِ أنْ يَصُوما، فيُطْعِمانِ مَكانَ كُلِّ يَومٍ مِسْكِينًا.
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4505 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |  شرح الحديث

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْهمَا، {وَإِذَا حَضَرَ القِسْمَةَ أُولو القُرْبَى واليَتَامَى والمَسَاكِينُ}، قالَ: هي مُحْكَمَةٌ وليسَتْ بمَنْسُوخَةٍ
الراوي : عكرمة مولى ابن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4576 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |  شرح الحديث

عن ابن عباسٍ { وَعَلَى الّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } واحدٌ فمنْ تطوّعَ خيرًا قال زادَ مسكينا آخرَ { فَهُو خَيْرٌ } قال وليستْ بمنسوخةٍ إلا أنهُ رُخّصَ للشيخِ الكبيرِ الذي لا يستطيعُ الصيامَ وأُمرَ أن يطعمَ الذي يعلمُ أنه لا يطيقه
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : الدارقطني | المصدر : سنن الدارقطني
الصفحة أو الرقم: 2/433 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح ثابت |  انظر شرح الحديث رقم 67080

أنه سمعَ ابن عباسٍ يقرؤها { وَعَلَى الّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } قال ابن عباسٍ ليستْ بمنسوخةٍ هو الشيخُ الكبيرُ والمرأةُ لا يستطيعانِ أن يصوما فيطعمَا مكانَ كلّ يومٍ مسكينا
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : الدارقطني | المصدر : سنن الدارقطني
الصفحة أو الرقم: 2/434 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 68072

عن ابن عباسٍ في قولهِ { وَعَلَى الّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } قال يُطيقونهُ يُكلّفونهُ { فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } واحِدٍ { فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا } فزادَ مسكينا آخر ليستْ بمنسوخةٍ { فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُواْ خَيْرٌ لَكُمْ } فَلا يُرخَّصُ في هذا إلا للكبيرِ الذي لا يطيقُ الصيامَ أو مريضٍ يعلمُ أنه لا يشفى
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : الدارقطني | المصدر : سنن الدارقطني
الصفحة أو الرقم: 2/434 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 68071

عن ابنِ عباسٍ { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } واحدٍ ، { فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا } قال زاد مسكينًا آخرَ فهو خيرٌ ، قال وليست بمنسوخةٍ إلَّا أنه رخَّص للشيخِ الكبيرِ الذي لا يستطيعُ الصيامَ وأمر أنْ يطعمَ الذي يعلمُ أنه لا يُطيقُه
الراوي : عطاء بن أبي رباح | المحدث : العظيم آبادي | المصدر : عون المعبود
الصفحة أو الرقم: 6/215 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح ثابت |  انظر شرح الحديث رقم 75897

في قولِه عزَّ وجلَّ : { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } يطيقونَهُ : يكلَّفونَهُ ، فديةٌ طعامُ مسكينٍ واحدٍ { فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا } طعامُ مسكينٍ آخرَ ، ليست بمنسوخَةٍ { فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ } لا يرخَّصُ في هذا إلا للذي لا يطيقُ الصيامَ ، أو مريضٍ لا يُشفَى .
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 2316 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |  شرح الحديث

عن ابنِ عباسٍ { يُطِيقُونَهُ } يُكلَّفونَه { فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا } طعام مسكينٍ آخرَ ليست بمنسوخةٍ { فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ } لا يرخَّص في هذا إلا للذي لا يطيقُ الصيامَ أو مريضٌ لا يُشفَى
الراوي : عمرو بن دينار | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 4/17 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح |  انظر شرح الحديث رقم 66476

عن عَطاءٍ أنَّه سَمِعَ ابنَ عبَّاسٍ رضِيَ اللهُ عنهما يقولُ: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ} [البقرة: 184]، قال ابنُ عبَّاسٍ: ليست بمَنسوخةٍ، هو الشَّيخُ الكبيرُ، والمرأةُ الكبيرةُ، لا يَستطيعانِ أنْ يصوما، فيُطعِمانِ مَكانَ كُلِّ يومٍ مِسكينًا.
الراوي : عطاء | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 6/ 182 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

عنِ ابنِ عبَّاسٍ قال لَمَّا نزَلَتْ هذه الآيةُ ثقُلَتْ على المُسلِمينَ وأعظَموا أنْ يُقاتِلَ عِشرونَ مِئتَيْنِ ومِئةٌ ألفًا فخفَّف اللهُ عنهم فنسَخها بالآيةِ الَّتي بعدَها {الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ} [الأنفال: 66]
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الطبراني | المصدر : المعجم الأوسط
الصفحة أو الرقم: 8/12 | خلاصة حكم المحدث : لم يرو هذا الحديث عن عطاء إلا يونس بن القاسم تفرد به ابنه

أول ما نُسِخَ من القرآن- فيما ذُكِرَ لنا، والله أعلم- شأنُ القبلة، قال الله تعالى: {وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ} فاستقبل رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يصلي نحو بيت المقدس وترك البيتَ العتيقَ، فقال تعالى: {سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا} يعنونَ بيتَ المَقدِس، فنسخها وصَرَفه الله تعالى إلى البيتِ العتيقِ، فقال: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ}.
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : علاء الدين مغلطاي | المصدر : شرح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 3/641 | خلاصة حكم المحدث : سنده جيد

{ وَللهِ المَشْرِقُ وَالمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ اللهِ } [ البقرة : 115 ] ، فاستقبلَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فصلّى نحوَ بيتِ المقدسِ ، وتركَ البيتَ العتيقَ ، فقال الله تعالى : { سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا } [ البقرة : 142 ] ، يعنون : بيتَ المقدسِ ، فنسخَها اللهُ وصرفهُ إلى البيتِ العتيقِ
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : ابن رجب | المصدر : فتح الباري لابن رجب
الصفحة أو الرقم: 1/169 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] عطاء الخراساني،لم يلق ابن عباس

عنِ ابنِ عباسٍ قولُه أَفَرَأَيْتُمْ اللَّاتَ وَ العُزَّى وَ مَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى قالَ بينَمَا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُصلِي أُنْزِلَتْ عليهِ آلهةُ العربِ فسمعَ المشركُونَ يتلُوهَا و قالُوا إنَّهُ يذكرُ آلهتَنَا بخيرٍ فدنُوا فبينَمَا هو يتلُوها ألقى الشَّيطانُ تلْكَ الغرانيقُ العلى منْهَا الشَّفاعةُ تُرْتَجَى فعلقَ يتلُوها فنزلَ جبريلُ عليهِ السَّلامُ فنسخَهَا ثُمَّ قالَ وَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَسُولٍ وَ لَا نَبِيٍّ...
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : العيني | المصدر : عمدة القاري
الصفحة أو الرقم: 7/145 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] سلسلة ضعفاء

أنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بينما هو يُصلِّي إذ نزلت عليه قصةُ آلهةِ العربِ ، فجعل يتلُوها ، فسمعَه المشركون ، فقالوا : إنَّا نسمعُه يذكرُ آلهتَنا بخيرٍ ، فدَنَوْا منه ، فبينما هو يقولُ : أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَ الْعُزَّى * وَ مَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى [ النجمُ ] ، ألقى الشيطانُ : " إنَّ تلك الغرانيقَ العُلَى ، منها الشفاعةُ تُرْتَجَى " ، فجعل يتلُوها ، فنزل جبريلُ صلَّى اللهُ عليهِ و سلَّمَ فنسخَها ، ثم قال له : وَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ . . .
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : نصب المجانيق
الصفحة أو الرقم: 32 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف جداً

تمتعنا مع رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فلم ننه عنها ولم ينزل فيها كتاب بنسخه
الراوي : عمران بن الحصين | المحدث : ابن عدي | المصدر : الكامل في الضعفاء
الصفحة أو الرقم: 6/168 | خلاصة حكم المحدث : [فيه] عمران القصير حسن الحديث يروي أشياء لا يرويها غيره ويتفرد عنه قوم بتلك الأحاديث وهو ممن يكتب حديثه
التخريج : أخرجه أحمد (19863)، والبزار (3536) بنحوه، وابن عدي في ((الكامل في الضعفاء)) (5/92) واللفظ له

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم كان يتمنَّى أن لا يَعيبَ اللهُ آلهةَ المشركين ، فألْقى الشيطانُ في أُمنيَّتِه فقال : إنَّ الآلهةَ التي تُدعَى ، إنَّ شفاعتَهنَّ لَتُرتَجى ، وإنها لَلغَرانيقُ العُلى فنسخ اللهُ ذلك ، وأحكم اللهُ آياتِه : أَفَرَءَيْتُمُ الَّلاتَ وَالْعُزَّى حتى بلغ مِنْ سُلْطَانٍ ) ، قال قتادةُ : لما ألقى الشيطانُ ما ألقى ، قال المشركون : قد ذكر اللهُ آلهتَهم بخير ، ففرِحوا بذلك ، فذكر قولَه : لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ
الراوي : قتادة بن دعامة | المحدث : الألباني | المصدر : نصب المجانيق
الصفحة أو الرقم: 23 | خلاصة حكم المحدث : صحيح إلى قتادة، ولكنه مرسل أو معضل

فقال المشركون : لو كان هذا الرَّجلُ يذكُرُ آلهتَنا بخيرٍ ، أقررناه وأصحابَه ، فإنَّه لا يذكُرُ أحدًا ممَّن خالف دينَه من اليهودِ والنَّصارَى بمثلِ الَّذي يذكرُ به آلهتَنا من الشَّتمِ والشَّرِّ ، فلمَّا أنزل اللهُ ( عزَّ وجلَّ ) السُّورةَ الَّتي يذكُرُ فيها : ( وَالنَّجْمِ ) وقرأ : أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى * وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى ، ألقَى الشَّيطانُ فيها عند ذلك ذِكرَ الطَّواغيتِ فقال : وإنَّهنَّ لمن الغرانيقِ العلَى ، وإنَّ شفاعتَهم لتُرتجَى وذلك من سجعِ الشَّيطانِ وفتنتِه ، فوقعت هاتان الكلمتان في قلبِ كلِّ مشركٍ وذلَّت بها ألسنتُهم ، واستبشروا بها ، وقالوا : إنَّ محمَّدًا قد رجع إلى دينِه الأوَّلِ ودينِ قومِه ، فلمَّا بلغ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم آخرَ السُّورةِ الَّتي فيه سجد وسجد معه كلُّ من حضره من مسلمٍ ومشركٍ ، غيرَ أنَّ الوليدَ بنَ المغيرةِ كان رجلًا كبيرا ، فرفع ملْءَ كفِّه ترابًا فسجد عليه ، فعجِب الفريقان كلاهما من جماعتِهم في السُّجودِ لسجودِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فأمَّا المسلمون فعجِبوا من سجودِ المشركين من غيرِ إيمانٍ ولا يقينٍ ، ولم يكُنْ المسلمون سمِعوا الَّذي ألقَى الشَّيطانُ على ألسنةِ المشركين وأمَّا المُشركون فاطمأنَّت أنفسُهم إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ] وأصحابِه لما سمِعوا الَّذي ألقَى الشَّيطانُ في أُمنيةِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم [ وحدَّثهم الشَّيطانُ أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قد قرأها في ( السَّجدةِ ) ، فسجدوا لتعظيمِ آلهتِهم ، ففشت تلك الكلمةُ في النَّاسِ وأظهرها الشَّيطانُ حتَّى بلغت الحبشةَ . . فكبُر ذلك على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلمَّا أمسَى أتاه جبريلُ ] عليه السَّلامُ ، فشكَا إليه ، فأمره فقرأ عليه ، فلمَّا بلغها تبرَّأ منها جبريلُ عليه السَّلامُ [ وقال : معاذَ اللهِ من هاتَيْن ، ما أنزلهما ربِّي ، لا أمرني بهما ربُّك ! ! فلمَّا رأَى ذلك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم شقَّ عليه ، وقال : أطعتُ الشَّيطانَ ، وتكلَّمتُ بكلامِه وشرَكني في أمرِ اللهِ ، فنسخ اللهُ ] عزَّ وجلَّ [ ما ألقَى الشَّيطانُ ، وأنزل عليه : وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إلى قولِه : لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ . فلمَّا برَّأه اللهُ عزَّ وجلَّ من سجعِ الشَّيطانِ وفِتنتِه انقلب المشركون بضلالِهم وعداوتِهم
الراوي : عروة بن الزبير | المحدث : الألباني | المصدر : نصب المجانيق
الصفحة أو الرقم: 24 | خلاصة حكم المحدث : رواه الطبراني مرسلا، وقال: وفيه ابن لهيعة، ولا يحتمل هذا من ابن لهيعة

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 29 Apr 2019, 22:07 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
I discovered that the Dorar database has a particularly nice feature: search by the root of a word. So, I ran that search on the root نسخ and got 505 narrations as a result. Here and in the next 9 posts is a list of them, arranged by subject.

(1/10)
نسخة أو انتساخ
1 - أنَّ زيدَ بنَ ثابتٍ قال: فقَدتُ آيةً من سورةٍ كنتُ أسمعُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ يقرَؤها: مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوْا مَا عَاهَدُوْا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ [الأحزاب:23] فالتَمستُها فوجدتُها مع خُزيمةَ بنِ ثابتٍ أو أبي خُزيمةَ فألحقتُها في سورتِها. قال الزهريُّ: فاختَلفوا يومئذٍ في التابوتِ والتَّابوهِ، فقال القُرَشيُّونَ: التابوتُ وقال زيدٌ: التَّابوهُ، فرُفِعَ اختلافُهُم إلى عثمانَ فقال: اكتُبوه التابوتَ، فإنَّهُ نزل بلِسانِ قُرَيشٍ، قال الزُّهريُّ: فأخبرَني عبدُ اللهِ بنُ عبدِ اللهِ بنِ عتبةَ أنَّ عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ كرِهَ لِزيدِ بنِ ثابتٍ نَسْخَ المصاحِفِ، وقال: يا مَعشرَ المسلمين، أُعزَلُ عن نَسْخِ كتابةِ المصاحِفِ، ويَتولَّاها رجلٌ، واللهِ لقَد أسلمتُ وإنَّهُ لَفي صُلبِ رجلٍ كافرٍ يريدُ زيدَ بنَ ثابتٍ ولذلك قالَ عبدُ اللهِ بنُ مَسعودٍ: يا أهلَ القُرآنِ اكتُموا المصاحِفَ الَّتي عندَكم وغُلُّوها، فإنَّ اللهَ يقولُ: وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ [آل عمران:161] فالقَوْا اللَّهَ بالمصاحفِ، قال الزهريُّ: فبلَغَني أنَّ ذلكَ كرِهَه مِن مقالةِ ابنِ مسعودٍ رِجالٌ من أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: ابن العربي | المصدر: أحكام القرآن
الصفحة أوالرقم: 2/608 | خلاصة حكم المحدث: صحيح لا يعرف إلا من حديث الزهري | انظر شرح الحديث رقم 62224

6 - أنَّ ابنَ مَسعودٍ كرِهَ لزَيدِ بنِ ثابتٍ نَسْخَ المَصاحِفِ، وقال: يا مَعشَرَ المُسلمينَ، أُعزَلُ عن نَسْخِ المَصاحِفِ، ويُوَلَّاها رَجُلٌ، واللهِ لقد أسلَمتُ، وإنَّه لفي صُلبِ أبيه كافرٌ! -يُريدُ زَيدَ بنَ ثابتٍ- ولذاك يقولُ عَبدُ اللهِ: يا أهلَ الكُوفةِ، اكتُموا المَصاحِفَ التي عندَكم وغُلُّوها؛ فإنَّ اللهَ قال: {وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [آل عمران: 161]، فالْقَوُا اللهَ بالمَصاحِفِ.

الراوي: عبيد الله بن عبد الله | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أوالرقم: 1/487 | خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات. لكنه منقطع.

9 - أرسَل أبو بكرٍ الصِّدِّيقُ رضوانُ اللهِ عليه إليَّ مَقتَلَ أهلِ اليمامةِ فإذا عمرُ بنُ الخطَّابِ رضوانُ اللهِ عليه عندَه فقال أبو بكرٍ: إنَّ عمرَ جاءني فقال لي: إنَّ القتلَ قد استحرَّ بأهلِ اليمامةِ مِن المسلمينَ وإنِّي أخشى أنْ يستحِرَّ القتلُ في المواطنِ فيذهَبَ كثيرٌ مِن القرآنِ لا يوعى وإنِّي أُريدُ أنْ تأمُرَ بجمعِ القرآنِ قال: قُلْتُ: كيف تفعَلُ شيئًا لم يفعَلْه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ فقال عمرُ: هو واللهِ خيرٌ فلم يزَلْ يُراجِعُني بذلك حتَّى شرَح اللهُ لذلك صدري ورأَيْتُ فيه الَّذي رأى عمرُ بنُ الخطَّابِ رضوانُ اللهِ عليه وعمرُ جالسٌ عندَه لا يتكلَّمُ فقال أبو بكرٍ: إنَّك رجلٌ شابٌّ عاقلٌ لا نتَّهمُك وكُنْتَ تكتُبُ الوحيَ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فاتَّبِعِ القرآنَ فاجمَعْه قال: قال زيدٌ: فواللهِ لو كلَّفوني نَقْلَ جبلٍ مِن الجبالِ ما كان بأثقلَ عليَّ ممَّا أمَرني به مِن جمعِ القرآنِ قال: فقُلْتُ: وكيف تفعَلون شيئًا لم يفعَلْه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ قال: هو واللهِ خيرٌ فلم يزَلْ أبو بكرٍ يُراجِعُني حتَّى شرَح اللهُ صدري للَّذي شرَح له صدرَ أبي بكرٍ وعمرَ قال: فقُمْتُ أتتبَّعُ القرآنَ أجمَعُه مِن الرِّقاعِ والأكتافِ والعُسُبِ وصدورِ الرِّجالِ حتَّى وجَدْتُ آخِرَ سورةِ التَّوبةِ مع خُزيمةَ الأنصاريِّ لم أجِدْها مع غيرِه {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ} [التوبة: 128] وكانت الصُّحفُ الَّتي جمَعْتُ فيها القرآنَ عندَ أبي بكرٍ حياتَه حتَّى توفَّاه اللهُ ثمَّ عندَ عمرَ حتَّى توفَّاه اللهُ ثمَّ عندَ حفصةَ بنتِ عمرَ قال ابنُ شهابٍ: وأخبَرني أنسُ بنُ مالكٍ أنَّه اجتمع لغزوةِ أذربيجانَ وأرمينيَّةَ أهلُ الشَّامِ وأهلُ العراقِ فتذاكَروا القرآنَ فاختَلفوا فيه حتَّى كاد يكونُ بينَهم قتالٌ، قال: فركِب حُذيفةُ بنُ اليمانِ لمَّا رأى اختلافَهم في القرآنِ إلى عثمانَ بنِ عفَّانَ فقال: إنَّ النَّاسَ قد اختَلفوا في القرآنِ حتَّى إنِّي واللهِ لَأخشى أنْ يُصيبَهم ما أصاب اليهودَ والنَّصارى مِن الاختلافِ، ففزِع لذلك عثمانُ رضوانُ اللهِ عليه فزعًا شديدًا وأرسَل إلى حفصةَ فاستخرَج الصُّحفَ الَّتي كان أبو بكرٍ أمَر زيدًا بجمعِها فنسَخ منها المصاحفَ فبعَث بها إلى الآفاقِ ثمَّ لمَّا كان مَرْوانُ أميرَ المدينةِ أرسَل إلى حفصةَ يسأَلُها عن الصُّحفِ ليُمزِّقَها وخشي أنْ يُخالِفَ بعضُ العامِ بعضًا فمنَعتْه إيَّاها قال ابنُ شهابٍ: فحدَّثني سالمُ بنُ عبدِ اللهِ قال: لمَّا تُوفِّيتْ حفصةُ أرسَل إلى عبدِ اللهِ بنِ عمرَ بعزيمةٍ ليُرسِلَ بها فساعةَ رجَعوا مِن جنازةِ حفصةَ أرسَل ابنُ عمرَ إلى مَرْوانِ فحرَقها مخافةَ أنْ يكونَ في شيءٍ مِن ذلك اختلافٌ لِما نسَخ عثمانُ رضي اللهُ عنه

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: ابن حبان | المصدر: صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 4507 | خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه | انظر شرح الحديث رقم 3841

12 - أرسَل أبو بكرٍ الصِّدِّيقُ رضوانُ اللهِ عليه إليَّ مَقتَلَ أهلِ اليمامةِ فإذا عمرُ بنُ الخطَّابِ رضوانُ اللهِ عليه عندَه فقال أبو بكرٍ: إنَّ عمرَ جاءني فقال لي: إنَّ القتلَ قد استحرَّ بأهلِ اليمامةِ مِن المسلمينَ وإنِّي أخشى أنْ يستحِرَّ القتلُ في المواطنِ فيذهَبَ كثيرٌ مِن القرآنِ لا يوعى وإنِّي أُريدُ أنْ تأمُرَ بجمعِ القرآنِ قال: قُلْتُ: كيف تفعَلُ شيئًا لم يفعَلْه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ فقال عمرُ: هو واللهِ خيرٌ فلم يزَلْ يُراجِعُني بذلك حتَّى شرَح اللهُ لذلك صدري ورأَيْتُ فيه الَّذي رأى عمرُ بنُ الخطَّابِ رضوانُ اللهِ عليه وعمرُ جالسٌ عندَه لا يتكلَّمُ فقال أبو بكرٍ: إنَّك رجلٌ شابٌّ عاقلٌ لا نتَّهمُك وكُنْتَ تكتُبُ الوحيَ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فاتَّبِعِ القرآنَ فاجمَعْه قال: قال زيدٌ: فواللهِ لو كلَّفوني نَقْلَ جبلٍ مِن الجبالِ ما كان بأثقلَ عليَّ ممَّا أمَرني به مِن جمعِ القرآنِ قال: فقُلْتُ: وكيف تفعَلون شيئًا لم يفعَلْه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ قال: هو واللهِ خيرٌ فلم يزَلْ أبو بكرٍ يُراجِعُني حتَّى شرَح اللهُ صدري للَّذي شرَح له صدرَ أبي بكرٍ وعمرَ قال: فقُمْتُ أتتبَّعُ القرآنَ أجمَعُه مِن الرِّقاعِ والأكتافِ والعُسُبِ وصدورِ الرِّجالِ حتَّى وجَدْتُ آخِرَ سورةِ التَّوبةِ مع خُزيمةَ الأنصاريِّ لم أجِدْها مع غيرِه {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ} [التوبة: 128] وكانت الصُّحفُ الَّتي جمَعْتُ فيها القرآنَ عندَ أبي بكرٍ حياتَه حتَّى توفَّاه اللهُ ثمَّ عندَ عمرَ حتَّى توفَّاه اللهُ ثمَّ عندَ حفصةَ بنتِ عمرَ قال ابنُ شهابٍ: وأخبَرني أنسُ بنُ مالكٍ أنَّه اجتمع لغزوةِ أذربيجانَ وأرمينيَّةَ أهلُ الشَّامِ وأهلُ العراقِ فتذاكَروا القرآنَ فاختَلفوا فيه حتَّى كاد يكونُ بينَهم قتالٌ، قال: فركِب حُذيفةُ بنُ اليمانِ لمَّا رأى اختلافَهم في القرآنِ إلى عثمانَ بنِ عفَّانَ فقال: إنَّ النَّاسَ قد اختَلفوا في القرآنِ حتَّى إنِّي واللهِ لَأخشى أنْ يُصيبَهم ما أصاب اليهودَ والنَّصارى مِن الاختلافِ، ففزِع لذلك عثمانُ رضوانُ اللهِ عليه فزعًا شديدًا وأرسَل إلى حفصةَ فاستخرَج الصُّحفَ الَّتي كان أبو بكرٍ أمَر زيدًا بجمعِها فنسَخ منها المصاحفَ فبعَث بها إلى الآفاقِ ثمَّ لمَّا كان مَرْوانُ أميرَ المدينةِ أرسَل إلى حفصةَ يسأَلُها عن الصُّحفِ ليُمزِّقَها وخشي أنْ يُخالِفَ بعضُ العامِ بعضًا فمنَعتْه إيَّاها قال ابنُ شهابٍ: فحدَّثني سالمُ بنُ عبدِ اللهِ قال: لمَّا تُوفِّيتْ حفصةُ أرسَل إلى عبدِ اللهِ بنِ عمرَ بعزيمةٍ ليُرسِلَ بها فساعةَ رجَعوا مِن جنازةِ حفصةَ أرسَل ابنُ عمرَ إلى مَرْوانِ فحرَقها مخافةَ أنْ يكونَ في شيءٍ مِن ذلك اختلافٌ لِما نسَخ عثمانُ رضي اللهُ عنه

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 4507 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم

13 - نُسخةُ كتابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ الَّذي كَتبَ في الصَّدقةِ، وَهيَ عندَ آلِ عمرَ بنِ الخطَّابِ رضيَ اللَّهُ عنهُ، أقرأَنيها سالِمُ بنُ عبدُ اللَّهِ بنُ عمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُم، فوَعيتُها على وجهِها، وَهيَ الَّتي نَسخَ عمرُ بنُ عبدِ العزيزِ من سالِمٍ وعبدِ اللَّهِ ابنَي ابنِ عمرَ حينِ أُمِّرَ على المدينةِ وأمرَ عمَّالَهُ بالعَمَلِ بِها

الراوي: ابن شهاب | المحدث: العيني | المصدر: نخب الافكار
الصفحة أو الرقم: 16/555 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح ولكنه مرسل

18 - هذه نُسخةُ كتابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الذي كَتَبَ في الصدَقةِ، وهي عِندَ آلِ عُمَرَ رضِيَ اللهُ عنه، أقْرَأَنيها سالمُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ، فوعَيْتُها على وَجهِها، وهي التي نَسَخَ عُمَرُ بنُ عبدِ العزيزِ من سالمٍ، وعبدِ اللهِ ابنَيْ عبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ حينَ مرَّ على المدينةِ، وأمَرَ عُمَّالَه العملَ بها.

الراوي: سالم بن عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمر | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج مشكل الآثار

الصفحة أو الرقم: 5820 | خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات رجال الشيخين.

40 - لما نسخ عثمانُ بنُ عفانَ رضي اللهُ عنه المصاحفَ قال له أبو هريرةَ أصبتَ ووفقتَ أشهدُ لقد سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ إنَّ أشدَّ أُمَّتي حبًّا لي قومٌ يأتون من بعدي يُؤمنون بي ولم يروني يعلمون بما في الورقِ المعلَّقِ فقلتُ أيُّ ورقٍ حتى رأيتُ المصاحفَ وأعجبَ ذلك عثمانَ وأمر لأبي هريرةَ بعشرةِ آلافٍ وقال واللهِ ما علمتُ أنَّك لَتحبسُ علينا حديثَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الذهبي | المصدر: نسخة نبيط
الصفحة أو الرقم: 55 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] أحمد بن إسحاق بن إبراهيم بن نبيط بن شريط روى عن أبيه عن جده بنسخة فيها بلايا لا يحل الاحتجاج به فهو كذاب

46 - عن سالمِ بنِ مَرْوانَ كان يُرْسِلُ إلى حفْصَةَ يَسْأَلُهَا عن المصحفِ الذي نُسِخَ منه القرآنُ فتَأْبَى حفْصَةُ أنْ تعطِيَهُ إيَّاهُ فلمَّا دَفَنَا حَفْصَةَ أرْسَلَ مرْوَانَ إلى ابنِ عمرَ أرسلَ إلَيَّ بِذَلِكَ المصحفِ فأرسلَهُ إليه

الراوي: [سالم بن عبدالله بن عمر] | المحدث: الهيثمي | المصدر: مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 7/159 | خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

64 - لمَّا نسخَ عثمانُ المصاحفَ دخلَ عليه أبو هُرَيْرةَ فقال: أصبتَ ووُفِّقتَ أشهدُ لسَمِعْتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ.. قال: فأعجبَ ذلِكَ عثمانَ وأمرَ لأبي هُرَيْرةَ بعشرةِ آلافٍ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: المعلمي | المصدر: الأنوار الكاشفة
الصفحة أو الرقم: 207 | خلاصة حكم المحدث: من رواية الواقدي وهو متروك

73 - مَن يَعذِرُني مِن ابنِ مَسعودٍ؟! غضِبَ إذ لم أُوَلِّه نَسخَ المصاحفِ، هَلَّا غضِبَ على أبي بَكرٍ وعُمَرَ إذ عزَلاه عن ذلك، ووَلَّيا زَيدًا، فاتَّبَعتُ فِعلَهما.

الراوي: عثمان | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج سير أعلام النبلاء
الصفحة أو الرقم: 2/435 | خلاصة حكم المحدث: لا يصح

82 - أنَّ حُذَيْفَةَ بنَ اليَمَانِ، قَدِمَ علَى عُثْمَانَ وكانَ يُغَازِي أهْلَ الشَّأْمِ في فَتْحِ أرْمِينِيَةَ، وأَذْرَبِيجَانَ مع أهْلِ العِرَاقِ، فأفْزَعَ حُذَيْفَةَ اخْتِلَافُهُمْ في القِرَاءَةِ، فَقالَ حُذَيْفَةُ لِعُثْمَانَ: يا أمِيرَ المُؤْمِنِينَ، أدْرِكْ هذِه الأُمَّةَ، قَبْلَ أنْ يَخْتَلِفُوا في الكِتَابِ اخْتِلَافَ اليَهُودِ والنَّصَارَى، فأرْسَلَ عُثْمَانُ إلى حَفْصَةَ: أنْ أرْسِلِي إلَيْنَا بالصُّحُفِ نَنْسَخُهَا في المَصَاحِفِ، ثُمَّ نَرُدُّهَا إلَيْكِ، فأرْسَلَتْ بهَا حَفْصَةُ إلى عُثْمَانَ، فأمَرَ زَيْدَ بنَ ثَابِتٍ، وعَبْدَ اللَّهِ بنَ الزُّبَيْرِ، وسَعِيدَ بنَ العَاصِ، وعَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ الحَارِثِ بنِ هِشَامٍ فَنَسَخُوهَا في المَصَاحِفِ، وقالَ عُثْمَانُ لِلرَّهْطِ القُرَشِيِّينَ الثَّلَاثَةِ: إذَا اخْتَلَفْتُمْ أنتُمْ وزَيْدُ بنُ ثَابِتٍ في شيءٍ مِنَ القُرْآنِ فَاكْتُبُوهُ بلِسَانِ قُرَيْشٍ، فإنَّما نَزَلَ بلِسَانِهِمْ فَفَعَلُوا حتَّى إذَا نَسَخُوا الصُّحُفَ في المَصَاحِفِ، رَدَّ عُثْمَانُ الصُّحُفَ إلى حَفْصَةَ، وأَرْسَلَ إلى كُلِّ أُفُقٍ بمُصْحَفٍ ممَّا نَسَخُوا، وأَمَرَ بما سِوَاهُ مِنَ القُرْآنِ في كُلِّ صَحِيفَةٍ أوْ مُصْحَفٍ، أنْ يُحْرَقَ.

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4987 | خلاصة حكم المحدث: [صحيح] | شرح الحديث

83 - أنَّ حُذَيْفَةَ قَدِمَ على عُثْمَانَ بنِ عَفَّانَ، وكان يُغَازِي أهلَ الشامِ في فَتْحِ أَرْمِينِيَّةَ وأَذَرْبِيجَانَ مع أهلِ العراقِ، فرأى حُذَيْفَةُ اختلافَهم في القرآنِ، فقال لعُثْمَانَ بنِ عَفَّانَ: يا أميرَ المؤمنينَ، أَدْرِكْ هذه الأمةَ قبلَ أن يَخْتَلِفُوا في الكتابِ كما اخْتَلَفَتِ اليهودُ والنَّصَارَى، فأَرْسَلَ إلى حَفْصَةَ: أَنْ أَرْسِلِي إلينا بالصُّحُفِ نَنْسَخُها في المَصَاحِفِ ثم نَرُدُّها إليكِ، فأَرْسَلَتْ حَفْصَةُ إلى عُثْمَانَ بنِ عَفَّانَ بالصُّحُفِ، فأَرْسَلَ عُثْمَانُ إلى زَيْدِ بنِ ثابتٍ، وسَعِيدِ بنِ العاصِ، وعَبْدِ الرحمنِ بنِ الحارِثِ بنِ هشامٍ، وعبدِ اللهِ بنِ الزُّبَيْرِ، أَنِ انْسَخُوا الصُّحُفَ في المَصَاحِفِ، وقال للرَّهْطِ القُرَشِيِّينَ الثلاثةِ: ما اخْتَلَفْتُم فيه أنتم وزَيْدُ بنُ ثابتٍ، فاكْتُبُوهُ بلِسَانِ قُرَيْشٍ، فإنما نزل بلِسانِهِم حتى نَسَخُوا الصُّحُفَ في المَصَاحِفِ، بَعَث عُثْمَانُ إلى كلِّ أُفُقٍ بمُصْحَفٍ من تِلْكَ المَصَاحِفِ التي نَسَخُوا

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: الترمذي | المصدر: سنن الترمذي
الصفحة أو الرقم: 3104 | خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح وهو حديث الزهري لا نعرفه إلا من هذا الوجه | انظر شرح الحديث رقم 80023
التخريج: أخرجه البخاري (4987) باختلاف يسير.

84 - أنَّ حُذَيْفةَ قدِمَ على عثمانَ بنِ عفَّانَ، وَكانَ يغازي أَهْلَ الشَّامِ في فتحِ أرمينيةَ وأذربيجانَ معَ أَهْلِ العراقِ، فرأى حُذَيْفةُ اختلافَهُم في القُرآنِ، فقالَ لعُثمانَ بنِ عفَّانَ: يا أميرَ المؤمنينَ، أدرِكْ هذِهِ الأمَّةَ قبلَ أن يختلِفوا في الكتابِ كما اختلفتِ اليَهودُ والنَّصارَى، فأرسلَ إلى حفصةَ أن أرسِلي إلينا بالصُّحفِ ننسخُها في المصاحفِ ثمَّ نردُّها إليكِ، فأرسلَت حفصةُ إلى عثمانَ بنِ عفَّانِ بالصُّحفِ، فأرسلَ عثمانُ إلى زيدِ بنِ ثابتٍ وسعيدِ بنِ العاصِ وعبدِ الرَّحمنِ بنِ الحارثِ بنِ هشامٍ وعبدِ اللَّهِ بنِ الزُّبَيْرِ أنِ انسخوا الصُّحفَ في المصاحفِ، وقالَ للرَّهطِ القرشيِّينَ الثَّلاثةِ: ما اختلفتُمْ فيهِ أنتُمْ وزيدُ بنُ ثابتٍ فاكتبوهُ بلسانِ قُرَيْشٍ، فإنَّما نزلَ بلِسانِهِم، حتَّى نسَخوا الصُّحفَ في المصاحِفِ، بعثَ عثمانُ إلى كلِّ أفقٍ بمصحَفٍ من تلكَ المصاحفِ الَّتي نسَخوا

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 3104 | خلاصة حكم المحدث: صحيح | انظر شرح الحديث رقم 8138
التخريج: أخرجه البخاري (4987) باختلاف يسير.

85 - أَرسَلَ إليَّ أبو بَكرٍ مَقتَلَ أهلِ اليَمامةِ، فأَتَيْتُه وعِندَه عُمرُ، فقال: إنَّ عُمرَ أَتاني، فقال: إنَّ القتلَ قدِ استَحَرَّ يومَ اليَمامةِ بقُرَّاءِ القرآنِ، وإنِّي أَرَى أنْ تَأمُرَ بجَمعِ القرآنِ، قال: وكيف أَفعَلُ شَيئًا لم يَفعَلْهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقال عُمرُ: هو واللهِ خَيرٌ، فلمْ يَزَلْ يُراجِعُني حتَّى شَرَح اللهُ صَدْري للَّذي شرَح له صدْرَ عُمرَ، ثمَّ قال: إنَّك غُلامٌ شابٌّ عاقلٌ، لا نَتَّهِمُك، وقد كنتَ تَكتُبُ الوَحيَ لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فتَتَبَّعِ القرآنَ فاجْمَعْهُ، فقلْتُ: كيف تَفعَلانِ شَيئًا لم يَفعَلْهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ فقال أبو بَكرٍ: هو واللهِ خَيرٌ، فلمْ يَزَلْ يُراجِعُني حتَّى شرَح اللهُ صَدْري للَّذي شرَح له صدْرَ أبي بَكرٍ وعُمرَ رضيَ اللهُ عنهما، واللهِ لو كَلَّفاني نقْلَ جبَلٍ مِنَ الجِبالِ ما كان أَثقَلَ عليَّ مِنَ الَّذي كَلَّفاني. قال: فتَتَبَّعْتُ القرآنَ أَجمَعُه مِنَ العُسُبِ، والرِّقاعِ، وصُدورِ الرِّجالِ. قال: ووجَدْتُ آيةً مع خُزَيمةَ أو أبي خُزَيمةَ -شكَّ إبراهيمُ- كنتُ أَسمَعُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقرَأُ بها في التَّوبةِ: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ} [التوبة: 128] إلى آخِرِ الآيةِ، فكتَبْتُها. وكانتِ الصُّحُفِ عِندَ أبي بَكرٍ حياتَهُ، ثمَّ عِندَ عُمرَ حياتَهُ، ثمَّ عِندَ حَفصةَ ابنةِ عُمرَ. قال ابنُ شِهابٍ: وأَخبَرَني أنسُ بنُ مالكٍ أنَّ حُذَيفةَ بنَ اليَمَانِ قَدِمَ على عثمانَ، وكان يُغازِي أهلَ الشَّامِ مع أهلِ العِراقِ، وفَتَحَ أَرْمِينيَّةَ وأَذْرَبِيجانَ، فأَفزَعَ حُذَيفةَ اختِلافُهُم في القِراءةِ، فقال لعُثمانَ: يا أميرَ المؤْمِنينَ، أَدرِكْ هذِه الأُمَّةَ قبْلَ أنْ يَختلِفوا في الكِتابِ كما اختَلَفَتِ اليَهودُ والنَّصارَى. فأَرسَلَ عثمانُ رضيَ اللهُ عنه إلى حَفصةَ: أنْ أَرسِلي إلَينا بالصُّحُفِ نَنسَخُها في المصاحِفِ ثمَّ نَرُدُّها إليك. فأَرسَلَتْ بها إلَيهِ، فأَمَرَ زَيدًا، وعبدَ اللهِ بنَ الزُّبَيرِ، وسعيدَ بنَ العاصِ، وعبدَ الرَّحمنِ بنَ الحارِثِ بنِ هِشامٍ أنْ يَنسَخُوا الصُّحُفَ في المَصاحِفِ، فإنِ اختَلَفُوا في شَيءٍ مِنَ القرآنِ فاكتُبُوهُ بلِسانِ قُرَيشٍ؛ فإنَّ القرآنَ نزَلَ بلِسانِهِم. ففَعَلوا ذلك، حتَّى إذا نَسَخُوا الصُّحُفَ في المصاحفِ رَدَّ عثمانُ الصُّحُفَ إلى حَفصةَ، فأَرسَلَ إلى كلِّ أُفقٍ بمُصحفٍ ممَّا نَسَخُوا، وأَمَرَ بما سِواهُ مِنَ القرآنِ في كلِّ صَحيفةٍ أو مُصحفٍ أنْ يُمْحَى أو يُحرَقَ".

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج مسند أبي بكر
الصفحة أو الرقم: 45 | خلاصة حكم المحدث: صحيح | انظر شرح الحديث رقم 140886

86 - لمَّا استُخلفَ عمرُ بنُ عبدِ العزيزِ أَرسلَ إلى المدينةِ يلتمسُ كتابَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في الصدقاتِ وكتابَ عمرَ بنِ الخطابِ فوجدَ عندَ آلِ عمرِو بنِ حَزْمٍ كتابَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إلى عمرِو بنِ حَزْمٍ في الصدقاتِ ووجدَ عندَ آلِ عمرَ كتابَ عمرَ في الصدقاتِ مثلُ كتابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال فَنَسَخْنا لهُ قال فحدَّثني عمرُو بنُ هَرِمٍ أنهُ طلبَ إلى محمدِ بنِ عبدِ الرحمنِ أن يَنْسَخَه ما في ذَيْنِكَ الكتابيْنِ فنَسَخَ لهُ ما في هذا الكتابِ من صدقةِ الإبلِ والبقرِ والغنمِ والذهبِ والوَرِقِ والتمرِ أو الثمرِ والحَبِّ والزبيبِ أنَّ الإبلَ.....

الراوي: محمد بن عبدالرحمن | المحدث: الألباني | المصدر: إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 3/290 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح مرسل لكنه في حكم المسند

88 - عن عمر بن الخطاب قال: انتسخت كتابا من أهل الكتاب فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم في يدي فقال: ما هذا الكتاب يا عمر؟ فقلت: انتسخت كتابا من أهل الكتاب لنزداد به علماً إلى علمنا قال: فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى احمرت عيناه فقالت الأنصار: يا معشر الأنصار السلاح السلاح! غضب نبيكم صلى الله عليه وسلم فجاءوا حتى أحدقوا بمنبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أوتيت جوامع الكلم وخواتمه واختصر لي الحديث اختصاراً ولقد أتيتكم بها بيضاء نقية فلا تهيكوا ولا يغرنكم المتهيكون فقال عمر: رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبك رسولاً ثم نزل

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: العقيلي | المصدر: الضعفاء الكبير
الصفحة أو الرقم: 2/21 | خلاصة حكم المحدث: في هذا رواية أخرى من غير هذا المعنى بإسناد فيه أيضاً لين

103 - كنتُ جالسًا عند عمرَ، إذ أتي برجلٍ من عبد القيسِ مسكنُه بالسُّوسِ، فقال له عمرُ: أنت فلانُ ابنُ فلانٍ العبديُّ ؟ قال: نعم. قال: وأنت النازلُ بالسُّوسِ، قال: نعم. فضربَه بقناةٍ معه، قال: فقال الرجلُ: ما لي يا أميرَ المؤمنين! فقال له عمرُ:اجلس, فجلس، فقرأ عليه: بسم الله الرحمن الرحيم. الرتلك آيات الكتاب المبين. إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون. نحن نقص عليك إلى قولِه: لمن الغافلين. فقرأها ثلاثًا، وضربَه ثلاثًا، فقال له الرجلُ: ما لي يا أميرَ المؤمنين! فقال أنت الذي نسختَ كتابَ دانيالَ ؟ قال: مُرني بأمرِك أتَّبِعَه. قال: انطلق فامحُه بالحميمِ والصوفِ الأبيضِ، ثم لا تقرأه ولا تُقرئه أحدًا من الناسِ، فلئن بلغني عنك أنك قرأتَه أو أقرأتَه أحدًا من الناسِ لأُنهِكنَّك عقوبةً، ثم قال له: اجلس، فجلس بين يديه، فقال: انطلقتُ أنا فانتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ، ثم جئتُ به في أديمٍ، فقال لي رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ما هذا في يدِك يا عمرُ ؟ قال قلتُ: يا رسولَ اللهِ، كتابٌ نسختُه لنزداد به علمًا إلى علمِنا. فغضب رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم حتى احمرت وجنتاه ثم نُوديَ بالصلاةِ جامعةً، فقالت الأنصارُ: أغُضِبَ نبيُّكم صلى الله عليه وسلم؟ السلاحَ السلاحَ. فجاءوا حتى أحدَقوا بمنبرِ رسولِ اللِه صلى الله عليه وسلم، فقال: يا أيها الناسُ، إني قد أوتيتُ جوامعَ الكلمِ وخواتيمَه، واختصرَ لي اختصارًا، ولقد أتيتُكم بها بيضاءَ نقيةً فلا تتهوَّكوا ولا يغرنَّكم المُتهوِّكون. قال عمرُ: فقمتُ فقلتُ: رضيتُ باللهِ ربًّا، وبالإسلامِ دينًا، وبك رسولاً. ثم نزل رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم.

الراوي: خالد بن عرفطة | المحدث: ابن كثير | المصدر: تفسير القرآن
الصفحة أو الرقم: 4/296 | خلاصة حكم المحدث: غريب من هذا الوجه [فيه] عبد الرحمن ابن إسحاق هو أبو شيبة الواسطي ضعفوه وشيخه، قال: البخاري لا يصح

104 - أُتي برجلٍ من عبدِ القيسِ مسكنُه بالسُّوسِ، فقال له عمرُ: أنت فلانُ بنُ فلانٍ العبديُّ ؟ قال: نعم قال: وأنت النَّازِلُ بالسُّوسِ ؟ قال: نعم فضربه بقناةٍ معه قال: فقال الرَّجلُ: ما لي يا أميرَ المؤمنين، فقال له عمرُ : اجلِسْ فجلس، فقرأ عليه بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ {الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْناهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ} إلى {لَمِنَ الْغَافِلِينَ} [يوسف: 1: 3] فقرأها عليه ثلاثًا وضربه عليها ثلاثًا، فقال له الرَّجلُ: ما لي يا أميرَ المؤمنين ؟ فقال: أنت الَّذي نسختَ كتابَ دانيالَ، قال: مُرْني بأمرِك أتَّبِعْه، قال: انطلِقْ فامحُه بالحميمِ والصُّوفِ الأبيضِ، ثمَّ لا تقرأْه، ولا تُقرِئْه أحدًا من النَّاسِ، فلئنْ بلغني عنك أنَّك قرأته أو أقرأتَه أحدًا من النَّاسِ لأُنهكنَّك عقوبةً، ثمَّ قال له: اجلِسْ فجلس بين يدَيْه فقال: انطلقتُ أنا فانتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ ثمَّ جئتُ به في أديمٍ فقال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ما هذا الَّذي في يدِك يا عمرُ ؟ قلتُ: يا رسولَ اللهِ كتابٌ نسختُه لنزدادَ به علمًا إلى علمِنا، فغضِب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتَّى احمرَّت وجنتاه، ثمَّ نُودي بـ الصَّلاةُ جامعةٌ فقالت الأنصارُ: أُغضِب نبيُّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم السِّلاحَ السِّلاحَ، فجاءوا حتَّى أحدقوا بمنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: يا أيُّها النَّاسُ إنِّي قد أُوتيتُ جوامعَ الكلِمِ وخواتيمَه، واختُصِر لي اختصارًا، ولقد أتيتُكم بها بيضاءَ نقيَّةً فلا تتهوَّكوا ولا يغرَّنَّكم المتهوِّكون قال عمرُ: فقمتُ فقلتُ: رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبك رسولًا، ثمَّ نزل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: ابن كثير | المصدر: مسند الفاروق
الصفحة أو الرقم: 2/590 | خلاصة حكم المحدث: غريب من هذا الوجه فإن عبد الرحمن بن إسحاق هذا هو أبو شيبة الواسطي ـ وقد ضعفه أحمد ويحيى والبخاري وأبو داود والنسائي وأبو زرعة وأبو حاتم وغيرهم
التخريج: أخرجه الضياء المقدسي في "الأحاديث المختارة" (115).

105 - أُتِيَ برجلٍ من عبدِ القيسِ مسكنُه بالسوسِ فقال له عمرُ أنت فلانُ ابنُ فلانٍ العبديُّ قال نعمْ فضربه بعصًا معه فقال الرجلُ مالي يا أميرَ المؤمنينَ فقال له عمرُ اجلسْ فجلس فقرأ عليه بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ. إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ. نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ فقرأها عليه ثلاثًا وضربه ثلاثًا فقال الرجلُ مالي يا أميرَ المؤمنينَ فقال أنت الذي نسختَ كتبَ دانيالَ قال مُرْني بأمرِك أتَّبِعْه قال انطلقْ فامْحُه بالحميمِ والصوفِ الأبيضِ ثم لا تقرأْه أنت ولا تُقرِئْه أحدًا من الناسِ فلئن بلغَني عنك أنك قرأتَه أو أقرأتَه أحدًا من الناسِ لأُنهِكَنَّك عقوبةً ثم قال له اجلسْ فجلس بينَ يدَيه قال انطلقتُ أنا فانتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ ثم جئتُ به في أديمٍ فقال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ما هذا الذي في يدِك يا عمرُ فقلت يا رسولَ اللهِ كتابٌ نسختُه لنزدادَ علمًا إلى علمِنا فغضب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى احمرَّت وجنتاهُ ثم نُودِيَ بالصلاةُِ جامعةٌ فقالت الأنصارُ أغضِبَ نبيُّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم السلاحَ السلاحَ فجاؤوا حتى أحدقوا بمنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال يا أيُّها الناسُ إني قد أُوتيتُ جوامعَ الكلمِ وخواتِمَه واختُصِر لي اختصارًا ولقد أتيتُكم بها بيضاءَ نقيةً فلا تتهوَّكوا ولا يغرَّنَّكم المتهوكون قال عمرُ فقمتُ فقلت رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبك رسولًا ثم نزل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: الهيثمي | المصدر: مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 1/187 | خلاصة حكم المحدث: فيه عبد الرحمن بن إسحاق الواسطي ضعفه أحمد وجماعة‏‏
التخريج: أخرجه الضياء المقدسي في "الأحاديث المختارة" (115).

106 - كنتُ جالسًا عندَ عُمرَ، إذ أُتِي برجلٍ مِن عبدِ القيسِ مسكنُه بالسوسِ، فقال له عُمرُ: أنت فلانُ بنُ فلانٍ العبديُّ ؟ قال: نعَم، فضرَبه بعصًا معه، فقال الرجلُ: ما لي يا أميرَ المؤمنينَ ؟ فقال له عُمرُ: اجلِسْ، فجلَس فقرَأ عليه بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ الر , تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ، إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ، نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ فقرَأها عليه ثلاثًا، وضرَبه ثلاثًا فقال له الرجلُ: يا أميرَ المؤمنينَ، فقال: أنتَ الذي نسَختَ كتبَ دنيالَ قال: مُرْني بأمرِكَ أتبعْه قال: انطلِقْ فامحُه بالحميمِ والصوفِ الأبيضِ، ثم لا تقرَأْه أنتَ، ولا تُقرِئْه أحدًا منَ المسلمينَ، فلئِنْ بلَغَني عنكَ أنَّكَ قرأتَه، أو أقرَأتَه أحدًا منَ المسلمينَ، لأُهلِكَنَّكَ عقوبةً، ثم قال له: اجلِسْ، فجلَس بين يدَيه، قال: انطلَقتُ أنا، فانتسَختُ كتابًا مِن أهلِ الكتابِ، ثم جئتُ به في أديمٍ، فقال لي رسولُ اللهِ: ما هذا الذي في يدِكَ يا عُمرُ ؟ قال: قلتُ: يا رسولَ اللهِ، كتابٌ نسَختُه لنزدادَ به علمًا، فغضِب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، حتى احمرَّتْ وجنَتاه، ثم نودِيَ بالصلاةُ جامعةٌ، فقالتْ الأنصارُ: أغضِب نبيُّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، السلاحَ السلاحَ , فجاؤوا حتى أحدَقوا بمنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال: يا أيُّها الناسُ إني قد أوتيتُ جوامعَ الكلِمِ وخواتِمَه، واختُصِر لي الكلامُ اختِصارًا، ولقد أتيتُكم بها بيضاءَ نقيةً فلا تَهَيَّكوا، ولا يغرَّنَّكمُ المتهَيِّكونَ قال عُمرُ: فقمتُ فقلتُ: رَضيتُ باللهِ ربًّا، وبالإسلامِ دينًا، وبكَ رسولًا، ثم نزَل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: البوصيري | المصدر: إتحاف الخيرة المهرة
الصفحة أو الرقم: 1/249 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف

107 - عن خالد بنِ عرفطةَ قالَ كنتُ عند عمرَ فجاءَه رجلٌ من عبدِ القيسِ فضربَه بعصا معه فقالَ ما لي يا أميرَ المؤمنينَ قالَ أنتَ الذي نسختَ كتابَ دانيالَ قالَ مُرني بأمرِك قالَ انطلقْ فامْحُه فلئن بلغني أنك قرأتَه أو أقرأتَه لأنهكنَّك عقوبةً ثم قالَ انطلقتُ فانتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ ثم جئتُ فقالَ لي رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما هذا قلتُ كتابٌ انتسختُه لنزدادَ به علمًا إلى علمِنا فغضبَ حتى احمرَّتْ وجنتاه فذكرَ قصةً فيها يا أيُّها الناسُ إني قد أوتيتُ جوامعَ الكلمِ وخواتمَه واختُصِرَ لي الكلامُ اختصارًا ولقد أتيْتُكم بها بيضاءَ نقيةً فلا تَتَهَوَّكوا.

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: ابن حجر العسقلاني | المصدر: فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 13/535 | خلاصة حكم المحدث: في إسناده عبد الرحمن بن إسحاق الواسطي وهو ضعيف

108 - عن خالدِ بنِ عُرفُطةَ قال كنتُ جالسًا عند عمرَ رضيَ اللهُ عنهُ إذ أُتِيَ برجلٍ من عبدِ القَيسِ سكنُه بالسُّوسِ فقال له عمرُ أنت فلانُ بنُ فلانٍ العبديُّ قال نعم قال وأنت النازلُ بالسُّوسِ قال نعم فضربه بعصاةٍ معه فقال ما لي يا أميرَ المؤمنينَ فقال له عمرُ اجلسْ فجلس فقرأ عليه {بسم الله الرحمن الرحيم الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ} الآية فقرأها عليه ثلاثًا وضربه ثلاثًا فقال الرجلُ ما لي يا أميرَ المؤمنين فقال أنت الذي نسخت َكتابَ دانيالَ فقال مُرْني بأمرِك أَتَّبِعُه قال انطلِقْ فامحُه بالحميمِ والصوفِ الأبيضِ ثم لا تقرأُه ولا تُقرِئْه أحدًا من الناسِ فلئن بلغَني عنك أنك قرأتَه أو أقرأتَه أحدًا من الناسِ لأنهكنَّكَ عقوبةً ثم قال له اجلِسْ فجلس بين يدَيه فقال انطلقتُ أنا فانتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ ثم جئتُ به في أديمٍ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما هذا في يدِك يا عمرُ قال قلتُ يا رسولَ اللهِ كتابٌ نسختُه لنزدادَ به علمًا إلى علمِنا فغضبَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى احمرَّتْ وجْنتَاه ثم نُوديَ بالصلاةِ جامعةً فقالتِ الأنصارُ أًغضِبَ نبيُّكم هلُمَّ السِّلاحَ السِّلاحَ فجاؤوا حتى أحدَقوا بمِنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يا أيها الناسُ إني أُوتيتُ جوامعَ الكَلِمِ وخواتيمَه واختُصِرَ لي اختصارًا ولقد أتيتُكم بها بيضاءَ نقيَّةً ولا تتهوَّكوا ولا يغرنَّكُم المُتهَوِّكونَ قال عمرُ فقمتُ فقلتُ رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبكَ رسولًا ثم نزل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: الألباني | المصدر: إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 6/35 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] عبد الرحمن بن إسحاق الواسطي ضعفه أحمد وجماعة [وفيه] خليفة بن قيس أورده العقيلي في الضعفاء

113 - فجاءَه حذيفةُ وكان بمغازي فتحَ أرمينيَّةَ وأذربيجانَ فقال له: يا أميرَ المؤمنينَ أَدْرِكِ الناسَ قبل أن يختلفُوا في القرآنِ كما اختلفتِ اليهودُ والنصارى، وكانت الصحفُ الأُوَلُ قد استقرَّتْ عند أبِي بكرٍ ثم عند عمرَ ثم عندَ حفصةَ، فأرسل عثمانُ إلى حفصةَ أن أرسلي إليَّ بالصُحُفِ ننسخْها في المصاحفِ ثم نردُّها إليك، فأرسلتْ حفصةُ إلى عثمانَ بها، فأرسل عثمانُ إلى زيدِ بنِ ثابتٍ وسعيدِ بنِ العاصِ وعبدِ الرحمنِ بنِ الحارثِ بنِ هشامٍ وعبدِ اللهِ بنِ الزبيرِ أنِ انسخُوا الصُّحف في المصاحفِ، فبعث عثمانُ إلى كلِّ أُفُقٍ بمصحفٍ، وقال زيدٌ: فقدتُ آيةً من سورةِ الأحزابِ كنتُ أسمع رسولَ اللهِ يقرأها {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ} فوجدتُها مع خزيمةَ بنِ ثابتٍ، قال الزهريُّ: فاختلفوا يومئذٍ في التابوتِ أو التَّابوه، فقال عثمانُ: اكتُبوه بالتاءِ فإنَّ القرآنَ نزل بلغةِ قريشٍ. وكُتبتِ المصاحفُ ووَجَّه بها عثمانُ إلى الآفاقِ

الراوي: - | المحدث: ابن العربي | المصدر: العواصم من القواصم
الصفحة أو الرقم: 357 | خلاصة حكم المحدث: صحيح

114 - عن عمرَ، قال: انتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ، فرآهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في يدي، فقال: ما هذا الكتابُ يا عمرَ ؟ قلتُ: انتسختُه من أهلِ الكتابِ لنزدادَ بهِ علمًا إلى عِلْمِنا. فغضب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى احمرَّتْ عيناهُ ؛ فقالت الأنصارُ: السلاحُ السلاحُ ! غضب نبيُّكم صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فجاءوا حتى أحدقوا بمنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال: إني أُتِيتُ جوامعَ الكَلِمِ وخواتِمِه، ولقد أتَيْتُكم بها بيضاءَ نقيةً، فلا تَهَيَّكوا ولا يغرنَّكم المتهيِّكونَ. فقال عمرُ: رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دِينًا وبك رسولًا

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: الذهبي | المصدر: ميزان الاعتدال
الصفحة أو الرقم: 1/666 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] خليفة بن قيس قال البخاري لا يصح حديثه وفي هذا خبر آخر إسناده لين

116 - قال ابن عبَّاس: إن الله جل ذِكرُه خلقَ العَرشَ فاستوى عليه، ثم خلق القلم فأمره أن يجري بإذنِه وعظّمَ القلم ما بين السماءِ والأرض، فقال القلم: بما يا رب أجري؟ قال: بما أنا خالِقٌ وكائن في خلقي من قَطرٍ أو نبات أو نفسٍ أو أثرٍ- يعني به العمل- أو رزقٍ أو أجلٍ، فجرى القلم بما هو كائنٌ إلى يوم القيامةِ، فأثبته الله في الكتابِ المكنون عنده تحت العرشِ، وأما قوله {إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} فإنَّ الله وكل ملائكةً ينسخون من ذلك العامَ في رمضان ليلةَ القدر ما يكونُ في الأرضِ من حدَثٍ إلى مثلها من السَّنة المقبلة، يتعارضون به حفظةَ الله على العباد عشيَّة كلِّ خميس، فيجدون ما رفع الحفظةُ موافقًا لِما في كتابهم ذلك، ليس فيه زيادة ولا نقصان، وقوله {إِنَّا كُلَّ شَيءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ} فإن الله خلق لكلِّ شيء ما يشاكله مِن خَلقِه وما يُصلِحُه من رزقه، وخلق البعيرَ خلقًا لا يصلُح شيءٌ مِن خَلقِه على غيره من الدوابِّ، وكذلك كل شيء مِن خَلقِه، وخلق لدوابِّ البَرِّ وطيرِها من الرِّزقِ ما يُصلِحُها في البرِّ، وخلق لدوابِّ البَحرِ وطيرها ما يُصلِحُها في البحرِ، فذلك قولُه تعالى: {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ}

الراوي: الضحاك بن مزاحم | المحدث: الهيثمي | المصدر: مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 7/193 | خلاصة حكم المحدث: فيه الضحاك ضعفه جماعة ووثقه ابن حبان وقال‏‏ لم يسمع من ابن عباس وبقية رجاله وثقوا

117 - انطلقتُ أنا فانتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ ثم جئتُ به في أديمٍ فقال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ما هذا الذي في يدِك يا عمرُ قال قلت يا رسولَ اللهِ كتابٌ نسختُه لنزدادَ به علمًا إلى علمِنا فغضب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى احمرَّت وجنتاه ثم نُودِيَ بالصلاةِِ جامعةً فقالت الأنصارُ أغضبَ نبيَّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم السلاحَ السلاحَ فجاؤوا حتى أحدقوا بمنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال يا أيُّها الناسُ إني قد أُوتيتُ جوامعَ الكلِمِ وخواتِمَه واختصر لي اختصارًا ولقد أتيتكم بها بيضاءَ نقيةً فلا تتهوَّكوا ولا يغرَنَّكم المتهوكونَ قال عمرُ فقمت فقلت رضيتُ باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبك رسولًا ثم نزل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: الهيثمي | المصدر: مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 1/178 | خلاصة حكم المحدث: فيه عبد الرحمن بن إسحاق ضعفه أحمد وجماعة

التخريج: أخرجه أبو يعلى كما في "مجمع الزوائد" للهيثمي (1/187) واللفظ له، وابن أبي حاتم في تفسيره (12141)، والعقيلي في "الضعفاء الكبير" (2/21)

118 - عن عمرَ رضي اللهُ عنه قال: انتسختُ كتابًا من أهلِ الكتابِ، فرآه رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في يدي فقال: ما هذا الكتابُ يا عمرُ ؟ قلتُ: انْتَسختُه من أهلِ الكتابِ، لنزداد به علما إلى علمنا. فغضب رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى احمرتْ عيناه، فقالت الأنصارُ: السلاحُ السلاحُ، غضب نبيُّكم صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فجاؤوا حتى أحدقوا بمنبرِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: إني أوتيت جوامعَ الكلمِ وخواتِمَه، ولقد أتيتكم بها بيضاءَ نقيةً، فلا تهيكوا ولا يغرنَّكم المتهيكونَ. فقال عُمَرُ رضي اللهُ عنه: رضيتُ باللهِ ربَّا، وبالإسلامِ دينًا، وبك رسولًا

الراوي: خالد بن عرفطة | المحدث: ابن حجر العسقلاني | المصدر: لسان الميزان
الصفحة أو الرقم: 3/379 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] خليفة بن قيس، قال أبو حاتم شيخ ليس بالمعروف

119 - لمَّا استُخْلِفَ عمرُ بنُ عبدِ العَزيزِ رضيَ اللَّهُ عنهُ أرسلَ إلى المدينةِ، يلتَمِسُ كتابَ رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ في الصَّدقاتِ، وَكِتابَ عُمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُ فَوجدَ عندَ آلِ عَمرِو بنِ حزمٍ، كتابَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إلى عَمرِو بنِ حزمٍ في الصَّدقاتِ. ووجدَ عندَ آلِ عمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُ في الصَّدقاتِ، مثلَ كِتابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فنُسِخا. فحدَّثَني عمرٌو، أنَّهُ طلبَ محمَّدِ بنِ عبدِ الرَّحمنِ أن ينسَخَ ما في ذينِكَ الكتابَينِ، فنَسخَ لَهُ ما في هذا الكتابِ فقال ممَّا في ذلِكَ الكتابِ إنَّ الإبلَ إذا زادَت على تِسعينَ واحِدةً، ففيها حِقَّتانِ طروقتا الفحلِ إلى أن تبلغَ عشرينَ ومائةً. فإذا بلَغتِ عشرينَ ومائةً، فليسَ فيما زادَ فيها دونَ العَشرِ شيءٌ. فإذا بلغت ثلاثينَ ومائةً، فيها بنتا لبونٍ وحقَّةٌ، إلى أن تبلُغَ أربعينَ ومائةً. فإذا كانت أربعينَ ومائةً، ففيها حقَّتانِ، وابنةُ لبونٍ، إلى أن تبلغَ خَمسينَ ومائةً. فإذا كانت خَمسينَ ومائةً، ففيها ثلاثُ حقاقٍ، ثمَّ أجرى الفرضَ كذلِكَ، حتَّى تَبلُغَ ثلاثَ مائةٍ. فإذا بلغَت ثَلاثَمائةٍ، ففيها مِن كلِّ خمسينَ حِقَّةٌ، ومِن كلِّ أربعينَ، ابنَةُ لَبونٍ

الراوي: محمد بن عبد الرحمن الأنصاري | المحدث: العيني | المصدر: نخب الافكار
الصفحة أو الرقم: 16/551 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

124 - ما هبَّتْ ريحٌ قطُّ إلا جثَا النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على ركبتيه وقال: [اللهمَّ] اجعلَها رحمةً ولا تجعلْها عذابًا اللهمَّ اجعلْها [رياحًا] ولا تجعلها رِيحًا قال ابنُ عباسٍ: في كتابِ اللهِ {أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا} و{أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ} وقال تعالى: {وَأَرْسَلْنَا الرِّياحَ لَوَاقِحَ} و{أَرْسَلْنَا الرِّياحَ مُبَشِّرَاتٍ} وفي بعضِ النسخِ {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّياحَ مُبَشِّراتٍ}

الراوي: عبدالله بن عباس | المحدث: ابن الأثير | المصدر: شرح مسند الشافعي
الصفحة أو الرقم: 2/351 | خلاصة حكم المحدث: حسن مشهور

125 - تعَوَّذوا باللَّهِ من جُبِّ الحَزنِ قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، وما جُبُّ الحَزنِ ؟ قالَ: وادٍ في جَهَنَّمَ، تتعَوَّذُ منهُ جَهَنَّمُ كلَّ يومٍ أربعَمائةِ مرَّةٍ قيلَ: يا رسولَ اللَّهِ من يدخلُهُ ؟ قالَ أُعِدَّ للقرَّاءِ المُرائينَ بأعمالِهِم وإنَّ من أبغضِ القُرَّاءِ إلى اللَّهِ عزَّ وجلَّ الَّذينَ يزورونَ الأُمراءَ وفي بعض النُّسخِ الأمراءُ الجَورةَ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: المنذري | المصدر: الترغيب والترهيب
الصفحة أو الرقم: 1/51 | خلاصة حكم المحدث: [لا يتطرق إليه احتمال التحسين]
التخريج: أخرجه الترمذي (2383)، وابن ماجه (256) باختلاف يسير.

126 - صلاةٌ في مَسجدي أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فيما سِواهُ إلا المسجدَ الحرامَ، وصلاةٌ في المسجدِ الحرامِ أفضلُ من ألفِ صلاةٍ فيما سواهُ. وفي بعضِ النسخِ (من مائةِ صلاةٍ فيما سواهُ)

الراوي: جابر بن عبدالله | المحدث: ابن حجر العسقلاني | المصدر: فتح الباري لابن حجر
الصفحة أو الرقم: 3/80 | خلاصة حكم المحدث: رجال إسناده ثقات | انظر شرح الحديث رقم 111899
التخريج: أخرجه ابن ماجه (1406)، وأحمد (14694) باختلاف يسير

127 - إنَّ أهلَ الجنَّةِ لَيتراءونَ في الغرفةِ كما يتراءون الكوكبَ الشَّرقيَّ أو الكوكبَ الغربيَّ الغاربَ في الأُفُقِ أو الطالعَ في تفاضلِ الدَّرجاتِ الحديث وفي بعضِ النسخِ والكوكبَ الغربيَّ أو الغاربَ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الترغيب
الصفحة أو الرقم: 3707 | خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره

128 - تَعَوَّذوا بالله من جُبِّ الحزنِ، قالوا يا رسولَ اللهِ ! وما جُبِّ الحزنِ ؟ قال: وادٍ في جهنمَ تتعوَّذُ منه جهنمُ كلَّ يومٍ أربعمئةِ مرةٍ. قيل يا رسولَ اللهِ ! من يدخلُه قال: أُعِدَّ للقُرَّاءِ المرائين بأعمالهم وإنَّ من أبغضِ القُرَّاءِ إلى الله الذين يزورون الأمراءَ وفي بعضِ النُّسَخِ الأمراءُ الجورةُ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الألباني | المصدر: ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم: 16 | خلاصة حكم المحدث: ضعيف
التخريج: أخرجه الترمذي (2383)، وابن ماجه (256) واللفظ له

129 - لا يَحقِرَنَّ أحَدُكم نَفْسَه أنْ يَرى أمْرًا للهِ فيه مَقالًا [كذا، وذكروا توجيه السندي له، والوجه: (مَقالٌ) بالرفع على الابتداء، أو يبحث عن تخريج لهذه الرواية الثابتة في النسخ]، فلا يَقولَ فيه، فيُقالُ له يَومَ القِيامةِ: ما مَنَعَك أنْ تكونَ قُلتَ في كذا وكذا؟ فيقولُ: مَخافةُ النَّاسِ، فيقولُ: إيَّايَ أحَقُّ أنْ تَخافَ.

الراوي: أبو سعيد الخدري | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 11699 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف

134 -: لَمَّا نَسَخْنَا الصُّحُفَ في المَصَاحِفِ فقَدْتُ آيَةً مِن سُورَةِ الأحْزَابِ، كُنْتُ كَثِيرًا أسْمَعُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَؤُهَا لَمْ أجِدْهَا مع أحَدٍ، إلَّا مع خُزَيْمَةَ الأنْصَارِيِّ الذي جَعَلَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ شَهَادَتَهُ شَهَادَةَ رَجُلَيْنِ: {مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا ما عَاهَدُوا اللَّهَ عليه}

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4784 | خلاصة حكم المحدث: [صحيح] | شرح الحديث

136 - فقَدْتُ آيَةً مِنَ الأحْزَابِ حِينَ نَسَخْنَا المُصْحَفَ، كُنْتُ أسْمَعُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَأُ بهَا فَالْتَمَسْنَاهَا فَوَجَدْنَاهَا مع خُزَيْمَةَ بنِ ثَابِتٍ الأنْصَارِيِّ {مِنَ المُؤْمِنِينَ، رِجَالٌ صَدَقُوا ما عَاهَدُوا اللَّهَ عليه، فَمِنْهُمْ مَن قَضَى نَحْبَهُ ومِنْهُمْ مَن يَنْتَظِرُ} فألْحَقْنَاهَا في سُورَتِهَا في المُصْحَفِ

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4049 | خلاصة حكم المحدث: [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 11517

138 - أنَّ عُثْمَانَ، دَعَا زَيْدَ بنَ ثَابِتٍ، وعَبْدَ اللَّهِ بنَ الزُّبَيْرِ، وسَعِيدَ بنَ العَاصِ، وعَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ الحَارِثِ بنِ هِشَامٍ فَنَسَخُوهَا في المَصَاحِفِ، وقالَ عُثْمَانُ لِلرَّهْطِ القُرَشِيِّينَ الثَّلَاثَةِ: إذَا اخْتَلَفْتُمْ أنتُمْ وزَيْدُ بنُ ثَابِتٍ في شيءٍ مِنَ القُرْآنِ، فَاكْتُبُوهُ بلِسَانِ قُرَيْشٍ، فإنَّما نَزَلَ بلِسَانِهِمْ فَفَعَلُوا ذلكَ.

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 3506 | خلاصة حكم المحدث: [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 8135

139 - فقَدْتُ آيَةً مِنَ الأحْزَابِ حِينَ نَسَخْنَا المُصْحَفَ، قدْ كُنْتُ أسْمَعُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَأُ بهَا، فَالْتَمَسْنَاهَا فَوَجَدْنَاهَا مع خُزَيْمَةَ بنِ ثَابِتٍ الأنْصَارِيِّ: {مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا ما عَاهَدُوا اللَّهَ عليه} فألْحَقْنَاهَا في سُورَتِهَا في المُصْحَفِ.

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4988 | خلاصة حكم المحدث: [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 11519

143 - أنَّ عمرَ مرَّ بقومٍ من اليهودِ فسمعَهم يذكرون دعاءً من التوراةِ فانتسخَه ثم جاء به إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجعل يقرؤُه، وجعل وجهُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يتغيَّرُ، فقال رجلٌ: يا ابنَ الخطابِ ألا ترى ما في وجهِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ؟ فوضع عمرُ الكتابَ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إنَّ اللهَ بعثني خاتمًا وأُعطيتُ جوامعَ الكَلِمِ وخواتِمَه، واختصرَ لي الحديثَ اختصارًا فلا يلفِتَنَّكُمْ المُتهوِّكونَ. فقلتُ لأبي قلابةَ: ما المُتهوِّكُونَ ؟ قال: المتحيِّرونَ

الراوي: أبو قلابة عبدالله بن زيد | المحدث: أبو داود | المصدر: المراسيل
الصفحة أو الرقم: 488 | خلاصة حكم المحدث: أورده في كتاب المراسيل

154 - تُنسَخُ دواوينُ أهلِ الأرضِ في دواوينِ أهلِ السَّماءِ في كلِّ اثنَيْنِ وخَميسٍ فيُغفَرُ لكلِّ مُسلِمٍ لا يُشرِكُ باللهِ شيئًا إلَّا رجُلًا بَيْنَه وبَيْنَ أخيه شَحْناءُ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الطبراني | المصدر: المعجم الأوسط
الصفحة أو الرقم: 9/111 | خلاصة حكم المحدث: لم يرو هذا الحديث عن منصور إلا عمرو بن أبي قيس ولا عن عمرو إلا عبد الصمد بن عبد العزيز تفرد به محمد بن عمار

158 - أنَّ زيدَ بنَ ثابتٍ قال: لمَّا نَسَخْنَا المصحَفَ في المصاحفِ فقدتُ آيةً من سورةِ الأحزابِ كنتُ أسمعُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقرؤها لم أجدها مع أحدٍ إلا مع خزيمةَ بنِ ثابتٍ الذي جعل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ شهادتَهُ شهادَةَ رجليْنِ {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوْا مَا عَاهَدُوْا اللهَ عَلَيْهِ}

الراوي: خارجة بن زيد بن ثابت | المحدث: ابن حزم | المصدر: أصول الأحكام
الصفحة أو الرقم: 2/275 | خلاصة حكم المحدث: قد يدخل هذا الحديث علة وهي أن خارجة لم يحك أنه سمعه من أبيه

159 - شَكَوتُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ، فقلتُ: يا رسولَ اللهِ بينَما أنا مُضطجعٌ في فراشي، إذ سمعتُ في داري صريرًا كَصريرِ الرَّحى، ودويًّا كدويِّ النَّحلِ، ولمعًا كلَمعِ البرق؛ فرفعتُ رأسي فزعًا مَرعوبًا ، فإذا أنا بظلٍّ أسودَ مولًى يعلو، ويطولُ في صحنِ داري فأَهويتُ إليْهِ فمسِستُ جلدَهُ، فإذا جلدُهُ كجلدِ القنفُذِ، فرمى في وجْهي مثلَ شررِ النَّارِ، فظنَنتُ أنَّهُ قد أحرقَني، واحرق داري فقالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ: عامرُكَ عامرُ سَوءٍ يا أبا دُجانةَ وربِّ الْكعبةِ ومثلُكَ يؤذَى يا أبا دجانةَ؟ ثمَّ قالَ: ائتوني بدَواةٍ وقرطاسٍ، فأتى بِهِما فناولَهُ عليَّ بنَ أبي طالبٍ وقالَ: اكتُب يا أبا الحسَنِ. فقالَ: وما أَكتبُ؟ قالَ: اكتُب: بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ. هذا كتابٌ من محمَّدٍ رسولِ ربِّ العالمينَ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ، إلى من طَرقَ الدَّارَ منَ العمَّارِ والزُّوَّارِ والصَّالحينَ، إلَّا طارقًا يطرقُ بخيرٍ يا رحمنُ. أمَّا بَعدُ: فإنَّ لنا ولَكم في الحقِّ سَعةً، فإن تَكُ عاشقًا مولعًا، أو فاجرًا مُقتحمًا أو راغبًا حقًّا أو مُبطلًا، هذا كتابُ اللهِ تبارَكَ وتعالى ينطقُ علينا وعليْكم بالحقِّ، إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ، ورسلُنا يَكتبونَ ما تمْكُرونَ، اترُكوا صاحبَ كتابي هذا، وانطلِقوا إلى عبدَةِ الأصنامِ، وإلى من يزعُمُ أنَّ معَ اللهِ إلَهًا آخرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ يُغلبونَ، حم لا يُنصَرونَ، حم عسق، تُفرِّقَ أعداءَ اللهِ، وبلغَت حجَّةُ اللهِ، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ قالَ أبو دجانةَ: فأخذتُ الْكتابَ فأدرجتُهُ وحملتُهُ إلى داري، وجعلتُهُ تحتَ رأسي وبتُّ ليلتي فما انتبَهتُ إلَّا مِن صراخِ صارخٍ يقولُ: يا أبا دُجانةَ أحرَقَتْنا واللَّاتِ والعزَّى الْكلماتُ، بحقِّ صاحبِكَ لما رفعتَ عنَّا هذا الْكتابَ، فلا عَودَ لنا في دارِكَ، وقالَ غيرُهُ: في أذاكَ، ولا في جوارِكَ، ولا في موضعٍ يَكونُ فيهِ هذا الْكتابُ. قالَ أبو دجانةَ: فقلتُ: لا، وحقِّ صاحبي رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ لأرفعنَّهُ حتَّى استأمرَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ قالَ أبو دُجانةَ: فلقَد طالَت عليَّ ليلتي بما سمعتُ من أنينِ الجنِّ وصراخِهم وبُكائِهم، حتَّى أصبَحتُ فغدوتُ، فصلَّيتُ الصُّبحَ معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ، وأخبرتُهُ بما سمعتُ منَ الجنِّ ليلتي، وما قُلتُ لَهم. فقالَ لي: يا أبا دجانةَ ارفَع عنِ القومِ، فوالَّذي بعثَني بالحقِّ نبيًّا إنَّهم ليجِدونَ ألمَ العَذابِ إلى يومِ القيامَةِ

الراوي: سماك بن أوس أبو دجانة | المحدث: البيهقي | المصدر: دلائل النبوة
الصفحة أو الرقم: 7/119 | خلاصة حكم المحدث: موضوع

170 - أن عثمانَ جعلَه [عبدُ اللهِ بنُ الزُّبيرِ] في النفرِ الذين نسخوا المصاحفَ مع زيدِ بنِ ثابتٍ وسعيدِ بنِ العاصِ وعبدِ الرحمنِ بنِ الحارثِ بنِ هشامٍ

الراوي: - | المحدث: ابن كثير | المصدر: البداية والنهاية
الصفحة أو الرقم: 8/340 | خلاصة حكم المحدث: ثابت

172 - تُنسَخُ دواوينُ أهلِ الأرضِ في دواوينِ أهلِ السَّماءِ في كلِّ اثنينِ وخميسٍ فيُغفَرُ لكلِّ مسلمٍ لا يُشرِكُ باللهِ شيئًا إلَّا رجلٌ بينَه وبينَ أخيه شحناءُ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الهيثمي | المصدر: مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 8/69 | خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات‏‏
التخريج: أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط" (9278) واللفظ له، وابن المقرئ في معجمه (318)، والجرجاني في "تاريخ جرجان" (551)

177 - عن النَّبِيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ في قولِهِ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ قال هيَ أعمالُ أهلِ الدُّنيا الحسناتُ والسَّيِّئاتُ تنزلُ من السَّماءِ كلَّ غداةٍ أو عشيَّةً ما يُصيبُ الإنسانَ في ذلكَ اليومِ أو اللَّيلَةِ الذي يُقتَلُ والَّذي يَغرَقُ والَّذي يقَعُ من فوقِ بيتٍ والَّذي يتردَّى من فوقِ جبَلٍ والذي يقعُ في بئرٍ والذي يُحرَقُ بالنَّارِ فيحفظونَ عليه ذلك كلَّهُ فإذا كان العشِيُّ صعِدوا به إلى السَّماءِ فيَجِدونَهُ كما في السَّماءِ مكتوبًا في الذِّكرِ الحكيمِ

الراوي: ابن عباس | المحدث: السيوطي | المصدر: الدر المنثور
الصفحة أو الرقم: 13/305 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف

191 - تُنسَخُ دواوينُ أهلِ الأرضِ في دواوينِ أهلِ السماءِ، في كلِّ اثنَين وخميسٍ، فيُغفَرُ لكل مسلمٍ لا يشركُ باللهِ شيئًا ؛ إلا رجلٌ بينه وبين أخيه شَحْناءُ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الألباني | المصدر: ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم: 627 | خلاصة حكم المحدث: ضعيف
التخريج: أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط" (9278) واللفظ له، وابن المقرئ في معجمه (318)، والجرجاني في "تاريخ جرجان" (551)

195 - تُنسَخُ دواوينُ أهلِ الأرضِ في دواوينِ أهلِ السماءِ، في كلِّ اثنَين وخميسٍ، فيُغفَرُ لكل مسلمٍ لا يشركُ باللهِ شيئًا ؛ إلا رجلٌ بينه وبين أخيه شَحْناءُ

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الألباني | المصدر: ضعيف الترغيب
الصفحة أو الرقم: 1649 | خلاصة حكم المحدث: ضعيف
التخريج: أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط" (9278) واللفظ له، وابن المقرئ في معجمه (318)، والجرجاني في "تاريخ جرجان" (551)

202 - تنسخُ دواوينُ أهلِ الأرضِ في دواوينِ أهلِ السماءِ كلَّ اثنينِ وخميسٍ، فيغفرُ لكلِّ مسلمٍ لا يشرك باللهِ شيئًا ؛ إلا رجلٌ بينهُ وبينَ أخيهِ شحناءُ.

الراوي: أبو هريرة | المحدث: الألباني | المصدر: السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم: 5275 | خلاصة حكم المحدث: ضعيف
التخريج: أخرجه الطبراني في "المعجم الأوسط" (9278) واللفظ له، وابن المقرئ في معجمه (318)، والجرجاني في "تاريخ جرجان" (551)

225 - عن عُمَرَ بنِ الخطَّابِ قال: انتَسَخْتُ كِتابًا مِن أهلِ الكِتابِ... فذَكَرَه.

الراوي: عمر بن الخطاب | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 23/350 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف

238 - أنَّه أخذ هذه النُّسْخَةَ من نُسْخَةِ العَلَاءِ الذي كتبهُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حينَ بعثهُ إلى البحرينِ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هذا كِتابٌ من محمدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ النبيِّ الأُمِّيِّ القُرَشِيِّ الهَاشِمِيِّ رسولِ اللهِ ونَبِيِّهِ إلى كافَّةِ خَلْقِه لِلْعلاءِ بنِ الحَضْرَمِيِّ ومَنْ تَبِعَهُ من المُسْلِمِينَ عَهْدًا عَهِدَهُ إليهمْ اتَّقُوا اللهَ أَيُّهَا المسلمونَ ما اسْتَطَعْتُمْ فَإِنِّي قد بعثتُ عليكمُ العلاءَ بنَ الحضْرَمِيِّ وأمَرْتُهُ أنْ يَتَّقِيَ اللهَ وحْدَهُ لا شريكَ لهُ وأن يُلِينَ فيكمُ الجناحَ ويُحْسِنَ فِيكمُ السيرَةَ ويَحْكُمُ بينكُمْ وبين منْ لَقِيَهُ من الناسِ بما أَمَرَ اللهُ في كِتابِه من العدلِ وأمرتُكُمُ بطاعتِه إِذَا فعل ذلك فإنْ حكم فعدل وقَسَمَ فأَقْسَطَ واسْتُرْحِمَ فَرَحِمَ فاسْمَعُوا لَهُ وأَطِيعُوا وأحْسِنُوا مُؤازرَتَه ومَعُونَتَهُ فإنَّ لي عليكم من الحقِّ طاعَةً وحقًّا وعظِيمًا لا تَقْدِرُونَهُ كُلَّ قَدْرِهِ ولا يَبْلُغُ القَوْلُ كُنْهَ عظَمَةِ حقِّ اللهِ وحَقِّ رسولِه وكما أَنَّ للهِ ولِرسُولِهِ على النَّاسِ عَامَّةً وعَلَيْكُمْ خاصَّةً حَقًّا في طَاعَتِهِ والْوَفَاءِ بِعَهْدِهِ فَرَضِيَ اللهُ عن مَنِ اعْتَصَمَ بِالطَّاعَةِ حَقٌّ كَذَلِكَ لِلْمُسْلِمِينَ على وُلَاتِهِمْ حَقٌّ واجِبٌ وطَاعَةٌ فَإِنَّ الطَّاعَةَ دَرْكُ خَيْرٍ ونَجَاةٌ من كُلِّ شَرٍّ وأَنَا أُشْهِدُ اللهَ على كُلِّ مَنْ ولَّيْتُهُ شَيْئًا من أَمْرِ المُسْلِمِينَ قَلِيلًا أَوْ كَثِيرًا فَلْيَسْتَخِيرُوا اللهَ عِنْدَ ذَلِكَ ثمَّ لِيَسْتَعْمِلُوا عَلَيْهِمْ أَفْضَلَهُمْ في أَنْفُسِهِمْ أَلَا وإِنْ أَصابَتِ العَلَاءَ بنَ الحَضْرَمِيِّ مُصِيبَةُ المَوْتِ فَخالِدُ بنُ الوَلِيدِ سَيْفُ اللهِ يَخْلُفُ فِيهِمُ العَلَاءَ بنَ الحَضْرَمِيِّ فاسْمَعُوا لهُ وأَطِيعُوا وأَحْسِنُوا مُؤَازَرَتَهُ وطَاعَتَهُ فَسِيرُوا على بركةِ اللهِ وعَوْنِهِ ونَصْرِه وعَاقبةِ رُشْدِهِ وتَوْفِيقِهِ من لَقِيتَهُمْ من النَّاسِ فادْعُوهُمْ إلى كتابِ اللهِ وسُنَّتِهِ وسُنَّةِ رسولِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وإِحْلَالِ ما أَحَلَّ اللهُ لَهُمْ في كِتابِهِ وتَحْرِيمِ ما حَرَّمَ اللهُ في كِتابِهِ وأَنْ يَخْلَعُوا الأَنْدَادَ ويَبْرَءُوا من الشِّرْكِ والْكُفْرِ والنِّفَاقِ وأَنْ يَكْفُرُوا بِعِبادَةِ الطَّوَاغِيتِ واللَّاتِ والْعُزَّى وأَنْ يَتْرُكُوا عِبادَةَ عِيسَى ابنِ مَرْيَمَ وعُزَيْرِ بنِ حَرْوَةَ والْمَلَائِكَةِ والشَّمْسِ والْقَمَرِ والنِّيرَانِ وكُلِّ مَنْ يُتَّخَذُ نُصُبًا من دُونِ اللهِ وأَنْ يَتَبَرَّءُوا مِمَّا بَرِئَ اللهُ ورَسُولُهُ فإذا فَعَلُوا ذلك وأَقَرُّوا بِهِ فَقَدْ دَخَلُوا في الوَلَايَةِ وسَمُّوهُمْ عِنْدَ ذلك بِمَا في كِتابِ اللهِ الذي تَدْعُونَهُمْ إليه كِتابِ اللهِ المُنَزَّلِ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ على صَفِيِّهِ من العَالَمِينَ مُحَمَّدِ بنِ عَبْدِ اللهِ رسولِه ونَبِيِّهِ أَرْسَلَهُ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ عَامَّةً الأَبْيَضُ مِنْهُمْ والْأَسْوَدُ والْإِنْسُ والْجِنُّ كِتابٌ فِيهِ تِبْيانُ كُلِّ شَيْءٍ كَانَ قَبْلَكُمْ ومَا هو كَائِنٌ بَعْدَكُمْ لِيَكُونَ حاجِزًا بَيْنَ النَّاسِ حَجَزَ اللهُ بِهِ بَعْضَهُمْ عن بَعْضٍ وهُوَ كِتابُ اللهِ مُهَيْمِنًا على الكُتُبِ مُصَدِّقًا لِمَا فِيهَا من التَّوْرَاةِ والْإِنْجِيلِ والزَّبُورِ يُخْبِرُكُمُ اللهُ فِيهِ بِمَا كَانَ قَبْلَكُمْ مِمَّا فَاتَكُمْ دَرْكُهُ من آبائِكُمُ الأَوَّلِينَ الَّذِينَ أَتَتْهُمْ رُسُلُ اللهِ وأَنْبِياؤُهُ كَيْفَ كَانَ جَوَابُهُمْ لِرُسُلِهِمْ وكَيْفَ تَصْدِيقُهُمْ بِآياتِ اللَّهِ؟ وكَيْفَ كَانَ تَكْذِيبُهُمْ بِآياتِ اللَّهِ فَأَخْبَرَكُمُ اللهُ في كِتابِهِ شَأْنَهُمْ وأَعْمَالَهَمْ وأَعْمَالَ مَنْ هَلَكَ مِنْهُمْ بِذَنْبِهِ فَتَجَنَّبُوا مثلَ ذلك أنْ تَعْمَلُوا مِثْلَهُ لِكَيْ لا يَحُلَّ عليكُمْ من سَخَطِهِ ونِقْمَتِه مِثْلُ الذي حلَّ عليهم من سُوءِ أَعْمَالِهِمْ وتَهَاوُنِهِمْ بِأَمْرِ اللهِ وَأَخْبَرَكُمْ في كِتابِهِ هذا بِإِنْجَاءِ مَنْ نَجَا مِمَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ لِكَيْ تَعْمَلُوا مثلَ أَعْمَالِهِمْ فَكَتَبَ لَكُمْ في كِتابِهِ هذا تِبْيانَ ذلك كُلِّهِ رَحْمَةً مِنْهُ لَكُمْ وشَفَقَةً من رَبِّكُمْ عليكم وهُوَ هُدًى من اللهِ من الضَّلَالَةِ وتِبْيانٌ من العَمَى وإِقَالَةٌ من العَثْرَةِ ونَجَاةٌ من الفِتْنَةِ ونُورٌ من الظُّلْمَةِ وشِفَاءٌ من لأَحْدَاثِ وعِصْمَةٌ من الهَلَاكِ ورُشْدٌ من الغَوَايَةِ وبَيانُ ما بَيْنَ الدُّنْيا والْآخِرَةِ فِيهِ كَمَالُ دِينِكُمْ فَإِذَا عَرَضْتُمْ عَلَيْهِمْ فَأَقَرُّوا لَكُمْ فَقَدِ اسْتَكْمَلُوا الوَلَايَةَ فَاعْرِضُوا عَلَيْهِمْ عِنْدَ ذلك الإِسْلَامَ والْإِسْلَامُ الصلَوَاتُ الخَمْسُ وإِيتاءُ الزكاةِ وحجُّ البيتِ وصيامُ شَهْرِ رمضانَ والغُسْلُ من الجَنَابَةِ والطَّهُورُ قَبْلَ الصلاةِ وبِرُّ الوَالِدَيْنِ وصِلَةُ الرَّحِمِ المُسْلِمَةِ وحُسْنُ صُحْبَةِ الوالِدَيْنِ المشركَيْنِ - فإذا فَعَلُوا ذلك فَقَدْ أَسْلَمُوا فَادْعُوهُمْ عِنْدَ ذلك إلى الإِيمَانِ وانْعَتُوا لَهُمْ شَرَائِعَكُمْ ومَعَالِمُ الإِيمَانِ شَهَادَةُ أنْ لا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسُولُهُ وأَنَّ ما جَاءَ بِهِ مُحَمَّدٌ الحَقُّ وأَنَّ ما سِوَاهُ الباطِلُ والْإِيمَانُ بِاللَّهِ ومَلَائِكَتِهِ وكُتُبِهِ ورُسُلِهِ وأَنْبِيائِهِ والْيَوْمِ الآخِرِ والْإِيمَانُ بِهَذَا الكِتابِ ومَا بَيْنَ يَدَيْهِ ومَا خَلْفَهُ بِالتَّوْرَاةِ والْإِنْجِيلِ والزَّبُورِ والْإِيمَانُ بِالْبَيِّنَاتِ والْمَوْتِ والْحَياةِ والْبَعْثِ بَعْدَ المَوْتِ والْحِسَابِ والْجَنَّةِ والنَّارِ النُّصْحِ لِلَّهِ ولِرَسُولِهِ ولِلْمُؤْمِنِينَ كَافَّةً فإذا فَعَلُوا ذلك وأَقَرُّوا بِهِ فَهُمْ مُسْلِمُونَ مُؤْمِنُونَ ثُمَّ تَدْعُوهُمْ بَعْدَ ذلك إلى الإِحْسَانِ - أنْ يُحْسِنُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ وبَيْنَ اللهِ في أَدَاءِ الأَمَانَةِ وعَهْدِهِ الذي عَهِدَ إلى رسولِه وعَهْدِ رسولِه إلى خَلْقِهِ وأَئِمَّةِ المُؤْمِنِينَ والتَّسْلِيمِ لِأَئِمَّةِ المُسْلِمِينَ من كُلِّ غَائِلَةٍ على لِسَانٍ ويَدٍ وأَنْ يَبْتَغُوا لِبَقِيَّةِ المُسْلِمِينَ خَيْرًا كَمَا يَبْتَغِي أَحَدُكُمْ لِنَفْسِهِ - والتَّصْدِيقِ بِمَوَاعِيدِ الرَّبِّ ولِقَائِهِ ومُعَاتَبَتِهِ والْوَدَاعِ من الدُّنْيا من كُلِّ سَاعَةٍ والْمُحاسَبَةِ لِلنَّفْسِ عِنْدَ اسْتِئْنَافِ كُلَّ يَوْمٍ ولَيْلَةٍ والتَّعَاهُدِ لِمَا فَرَضَ اللهُ يُؤَدُّونَهُ إليه في السِّرِّ والْعَلَانِيَةِ فَإِذَا فَعَلُوا ذلك فَهُمْ مُسْلِمُونَ مُؤْمِنُونَ مُحْسِنُونَ ثُمَّ انْعَتُوا لَهُمُ الكَبائِرَ ودُلُّوهُمْ عَلَيْهَا وخَوِّفُوهُمْ من الهَلَكَةِ في الكَبائِرِ إِنَّ الكَبائِرَ هُنَّ المُوبِقَاتُ أَوَّلُهُنَّ الشِّرْكُ بِاللَّهِ (إِنَّ اللهَ لا يَغْفِرُ أنْ يُشْرَكَ بِهِ) والسِّحْرُ ومَا لِلسَّاحِرِ من خَلَاقٍ وقَطِيعَةُ الرَّحِمِ يَلْعَنُهُمُ اللهُ والْفِرَارُ من الزَّحْفِ يَبُوءُوا بِغَضَبٍ من اللهِ والْغُلُولُ فَيَأْتُوا بِمَا غَلُّوا يَوْمَ القِيامَةِ لا يُقْبَلُ مِنْهُمْ وقَتْلُ النَّفْسِ المُؤْمِنَةِ جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ وقَذْفُ المُحْصَنَةِ لُعِنُوا في الدُّنْيا والْآخِرَةِ وأَكَلُوا مَالَ اليَتِيمِ يَأْكُلُونَ في بُطُونِهِمْ نَارًا وسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا وأَكْلُ الرِّبا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ من اللهِ ورَسُولِهِ فَإِذَا انْتَهَوْا عَنِ الكَبائِرِ فَهُمْ مُسْلِمُونَ مُؤْمِنُونَ مُحْسِنُونَ مُتَّقُونَ فَقَدِ اسْتَكْمَلُوا التَّقْوَى فَادْعُوهُمْ بَعْدَ ذلك إلى العِبادَةِ والْعِبادَةُ الصِّيامُ والْقِيامُ والْخُشُوعُ والرُّكُوعُ والسُّجُودُ والْإِنَابَةُ والْإِحْسَانُ والتَّحْمِيدُ والتَّمَجُّدُ والتَّهْلِيلُ والتَّكْبِيرُ والصَّدَقَةُ بَعْدَ الزَّكَاةِ والتَّوَاضُعُ والسَّكِينَةُ والسُّكُونُ والْمُؤَاسَاةُ والدُّعَاءُ والتَّضَرُّعُ والْإِقْرَارُ بِالْمَلَكَةِ والْعُبُودِيَّةِ لَهُ والِاسْتِقْلَالُ لِمَا كَثُرَ من العَمَلِ الصَّالِحِ فَإِذَا فَعَلُوا ذلك فَهُمْ مُؤْمِنُونَ مُحْسِنُونَ مُتَّقُونَ عَابِدُونَ فَإِذَا اسْتَكْمَلُوا العِبادَةَ فَادْعُوهُمْ عِنْدَ ذلك إلى الجِهَادِ وبَيِّنُوا لَهُمْ ورَغِّبُوهُمْ فِيمَا رَغَّبَهُمُ اللهُ فِيهِ من فَضْلِ الجِهَادِ وفَضْلِ ثَوَابِهِ عِنْدَ اللهِ فَإِنِ انْتَدَبُوا فَبايِعُوهُمْ وادْعُوهُمْ حِينَ تُبايِعُوهُمْ إلى سُنَّةِ اللهِ وسُنَّةِ رسولِه وعليكم عَهْدُ اللهِ وذِمَّتُهُ وسَبْعُ كَفَالَاتٍ مِنْهُ لا تَنْكُثُوا أَيْدِيَكُمْ من بَيْعَةٍ ولَا تَنْقُضُوا أَمْرَ وُلَاتِي - من وُلَاةِ المُسْلِمِينَ - فإذا أَقَرُّوا بِذَلِكَ فَبايِعُوهُمْ واسْتَغْفِرُوا اللهَ لَهُمْ فإذا خَرَجْتُمْ تُقَاتِلُونَ في سبيلِ اللهِ غَضَبًا للهِ ونَصْرًا لِدِينِهِ فَمَنْ لَقِيَهُمْ من النَّاسِ فَلْيَدْعُوهُمْ إلى مِثْلِ الذي دَعَاهُمْ إليه من كِتابِ اللهِ وإِسْلَامِهِ [وَإِيمَانِهِ] وإِحْسَانِهِ وتَقْوَاهُ وعِبادَتِهِ وهِجْرَتِهِ فَمَنِ اتَّبَعَهُمْ فَهُوَ المُسْتَجِيبُ المُؤْمِنُ المُحْسِنُ التَّقِيُّ العَابِدُ المُهَاجِرُ لَهُ ما لَكَمَ وعَلَيْهِ ما عليكم ومَنْ أَبَى هذا عليكم فَقَاتِلُوهُ حتى يَفِيءَ إلى أَمْرِ اللهِ ويَفِيءَ إلى فَيْئَتِهِ ومَنْ عَاهَدْتُمْ وأَعْطَيْتُمُوهُمْ ذِمَّةَ اللهِ فَوَفُّوا لَهُ بِهَا ومَنْ أَسْلَمَ وأَعْطَاكُمُ الرِّضَا فَهُوَ مِنْكُمْ وأَنْتُمْ مِنْهُ ومَنْ قَاتَلَكُمْ على هذا من بَعْدِ ما بَيَّنْتُمُوهُ لَهُ فَقَاتِلُوهُ ومَنْ حارَبَكُمْ فَحارِبُوهُ ومَنْ كَايَدَكُمْ فَكَايِدُوهُ ومَنْ جَمَعَ لَكُمْ فَاجْمَعُوا لَهُ أَوْ غَالَكُمْ فَغُولُوهُ أَوْ خادَعَكُمْ فَخادِعُوهُ من غيرِ أنْ تَعْتَدُوا أَوْ مَاكَرَكُمْ فَامْكُرُوا بِهِ من غيرِ أنْ تَعْتَدُوا سِرًّا وعَلَانِيَةً فَإِنَّهُ مَنْ يَنْتَصِرْ من بَعْدِ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ ما عَلَيْهِمْ من سَبِيلٍ واعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَكُمْ يَرَاكُمْ ويَرَى أَعْمَالَكُمْ ويَعْلَمُ ما تَصْنَعُونَهُ فَاتَّقُوا اللهَ وكُونُوا على حَذَرٍ إِنَّمَا هذه أَمَانَةٌ ائْتَمَنَنِي عَلَيْهَا رَبِّي أُبَلِّغُهَا عِبادَهُ عُذْرًا مِنْهُ إليهمْ وحُجَّةً احْتَجَّ بِهَا على مَنْ يَعْلَمُهُ من خَلْقِهِ جَمِيعًا فَمَنْ عَمِلَ بِمَا فِيهِ نَجَا ومَنْ تَبِعَ ما فِيهِ اهْتَدَى ومَنْ خاصَمَ بِهِ فَلَحَ ومَنْ قَاتَلَ بِهِ نُصِرَ ومَنْ تَرَكَهُ ضَلَّ حتى يُرَاجِعَهُ تَعَلَّمُوا ما فِيهِ وسَمِّعُوهُ آذَانَكُمْ وأَوْعُوهُ أَجْوَافَكُمْ واسْتَحْفِظُوهُ قُلُوبَكُمْ فَإِنَّهُ نُورُ الأَبْصارِ ورَبِيعُ القُلُوبِ وشِفَاءٌ لِمَا في الصُّدُورِ كَفَى بِهِ أَمْرًا ومُعْتَبَرًا وزَجْرًا وعِظَةً ودَاعِيًا إلى اللهِ ورَسُولِهِ وهَذَا هو الخَيْرُ الذي لا شَرَّ فِيهِكِتابُ محمدٍ رسولِ اللهِ لِلْعَلَاءِ بنِ الحَضْرَمِيِّ حِينَ بَعَثَهُ إلى البَحْرَيْنِ يَدْعُو إلى اللهِ - عزَّ وجلَّ - ورَسُولِهِ أَمَرَهُمْ أنْ يَدْعُوَ إلى ما فِيهِ من حَلَالٍ ويَنْهَى عَمَّا فِيهِ من حَرَامٍ ويَدُلُّ على ما فِيهِ من رُشْدٍ ويَنْهَى عَمَّا فِيهِ من غَيٍّ

الراوي: الجارود | المحدث: الهيثمي | المصدر: مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 5/313 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] داود بن المحبر عن أبيه وكلاهما ضعيف

239 - قامَ فينا رَسولُ اللهِ بِخَمسِ كَلماتٍ فقال: إنَّ اللهَ لا يَنامُ، ولا يَنبَغي لَه أنْ يَنامَ، يَخفِضُ القِسطَ ويَرفَعُه، يُرفَعُ إليه عَملُ النَّهارِ قبلَ عَملِ اللَّيلِ، وعمَلُ اللَّيلِ قبلَ عَملِ النَّهارِ، حِجابُه النُّورُ، لو كَشفَه لأَذهَبَ النَّارُ - نُسخةٌ أُخرى: لَأحرَقَت، نُسخةٌ أخرى: سُبُحاتُ وَجهِهِ- ما انتَهي إليه بَصرُهُ مِن خَلقِه.

الراوي: أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس | المحدث: الألباني | المصدر: تخريج كتاب السنة
الصفحة أو الرقم: 614 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط الشيخين | انظر شرح الحديث رقم 68997
التخريج: أخرجه مسلم (179) باختلاف يسير

242 - حديثُ المغيرةَ بنِ شعبةَ: أكلتُ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم لحمَ حُبارى، هذا الحديثُ وقع فيه تحريفٌ من النُّسَّاخِ، فقد وقع في نسخةٍ عن شعبةَ، والصوابُ عن سفينةَ

الراوي: المغيرة بن شعبة | المحدث: ابن حجر العسقلاني | المصدر: التلخيص الحبير
الصفحة أو الرقم: 4/1510 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف، ضعفه العقيلي

252 - هذه نسخة كتاب رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم الذي كتبه في الصدقة وهي عند آل عمر بن الخطاب قال ابن شهاب أقرأنيها سالم بن عبد الله بن عمر فوعيتها على وجهها وهي التي انتسخ عمر بن عبد العزيز من عبد الله بن عبد الله بن عمر وسالم بن عبد الله بن عمر فذكر الحديث قال فإذا كانت إحدى وعشرين ومائة ففيها ثلاث بنات لبون حتى تبلغ تسعا وعشرين ومائة فإذا كانت ثلاثين ومائة ففيها بنتا لبون وحقة حتى تبلغ تسعا وثلاثين ومائة فإذا كانت أربعين ومائة ففيها حقتان وبنت لبون حتى تبلغ تسعا وأربعين ومائة فإذا كانت خمسين ومائة ففيها ثلاث حقاق حتى تبلغ تسعا وخمسين ومائة فإذا كانت ستين ومائة ففيها أربع بنات لبون حتى تبلغ تسعا وستين ومائة فإذا كانت سبعين ومائة ففيها ثلاث بنات لبون وحقة حتى تبلغ تسعا وسبعين ومائة فإذا كانت ثمانين ومائة ففيها حقتان وابنتا لبون حتى تبلغ تسعا وثمانين ومائة فإذا كانت تسعين ومائة ففيها ثلاث حقاق وبنت لبون حتى تبلغ تسعا وتسعين ومائة فإذا كانت مائتين ففيها أربع حقاق أو خمس بنات لبون أي السنين وجدت أخذت وفي سائمة الغنم فذكر نحو حديث سفيان بن حسين وفيه ولا يؤخذ في الصدقة هرمة ولا ذات عوار من الغنم ولا تيس الغنم إلا أن يشاء المصدق

الراوي: سالم بن عبدالله بن عمر | المحدث: أبو داود | المصدر: سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 1570 | خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] | انظر شرح الحديث رقم 117218

254 - عن صدقة عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال نسخها لي عبد الحميد بن عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما كتب عبد الله عمر في ثمغ (أرض قرب المدينة) فقص من خبره نحو حديث نافع قال غير متأثل مالا فما عفا عنه من ثمره فهو للسائل والمحروم قال وساق القصة قال وإن شاء ولي ثمغ اشترى من ثمره رقيقا لعمله وكتب معيقيب وشهد عبد الله بن الأرقم بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصى به عبد الله عمر أمير المؤمنين إن حدث به حدث أن ثمغا وصرمة ابن الأكوع والعبد الذي فيه والمائة سهم التي بخيبر ورقيقه الذي فيه والمائة التي أطعمه محمد صلى الله عليه وسلم بًالوادي تليه حفصة ما عاشت ثم يليه ذو الرأي من أهلها أن لا يبًاع ولا يشترى ينفقه حيث رأى من السائل والمحروم وذوي القربى ولا حرج على من وليه إن أكل أو آكل أو اشترى رقيقا منه

الراوي: يحيى بن سعيد | المحدث: أبو داود | المصدر: سنن أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2879 | خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] | انظر شرح الحديث رقم 117692

257 - بعث رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعثًا فخرج ينتظِرُه فلمَّا طلع العبَّاسُ قال قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم هذا العبَّاسُ بنُ عبدِ المطَّلبِ أجودُ قريشٍ كفًّا وأفضلُها وفي نسخةٍ أخرَى وأوصلُها

الراوي: سعد بن أبي وقاص | المحدث: ابن عساكر | المصدر: تاريخ دمشق
الصفحة أو الرقم: 26/325 | خلاصة حكم المحدث: محفوظ صوابه أبو سهيل [يعني بدل أبو صهيب]

258 - هذه نسخة كتاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الذي كتب في الصدقة، وهي عند آل عمر بن الخطاب. قال ابن شهاب: أقرأنيها سالم من عبد الله بن عمر فوعيتها على وجهها، وهي التي انتسخ عمر بن عبد العزيز من عبد الله بن عبد الله بن عمر، وسالم بن عبد الله. فذكر الحديث، وقال فيه: فإذا كانت إحدى وعشرين ومائة ففيها ثلاث لبون، حتى تبلغ تسعا وعشرين ومائة، فإذا كانت ثلاثين ومائة ففيها بنتا لبون وحقة ، حتى تبلغ تسعا وثلاثين ومائة، فإذا كانت خمسين ومائة ففيها ثلاث حقاق، حتى تبلغ تسعا وخمسين ومائة، فإذا كانت ستين ومائة ففيها أربع لبون حتى تبلغ تسعا وستين ومائة، فإذا كانت سبعين ومائة ففيها ثلاث بنات لبون وحقة، حتى تبلغ تسعا وسبعين ومائة، فإذا كانت ثمانين ومائة ففيها حقتان وبنتا لبون، حتى تبلغ تسعا وثمانين ومائة فإذا كانت تسعين ومائة ففيها ثلاث حقاق وبنت لبون، حتى تبلغ تسعا وتسعين ومائة، فإذا كانت مائتين ففيها أربع حقاق أو خمس بنات لبون، أي السنين وجدت أخذت

الراوي: محمد بن مسلم بن شهاب الزهري | المحدث: عبد الحق الإشبيلي | المصدر: الأحكام الصغرى
الصفحة أو الرقم: 351 | خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد] | انظر شرح الحديث رقم 86520

260 - إذا كان يومُ الجمعةِ فأكثروا الصلاةَ عليَّ –وفي نسخةٍ- يومُ الجمعةِ وليلةُ الجمعةِ

الراوي: صفوان بن سليم | المحدث: ابن الأثير | المصدر: شرح مسند الشافعي
الصفحة أو الرقم: 2/235 | خلاصة حكم المحدث: مرسل
التخريج: أخرجه الأم في "الأم" (2/432)، والبيهقي في "معرفة السنن والآثار" (6676)

261 - هذه نسخةُ كتابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الذي كتبه في الصَّدقةِ، وهو عند آلِ عمرَ بنِ الخطابِ، قال بنُ شهابٍ: أقرأَنيها سالمُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ عمرَ فوعيتُها على وجهِها، وهى التي انتسخَ عمرُ بنُ عبدِ العزيزِ من عبدِ اللهِ بنِ عبدِ الله بنِ عمرَ وسالمِ بنِ عبدِ اللهِ بنِ عمرَ وفيه: وإذا كان إحدى وعشرينَ ومائةً ففيها ثلاثُ بناتِ لَبونٍ، حتى تبلغ تسعًا وعشرين ومائةً، فإذا كانت ثلاثينَ ومائةً ففيها بنتا لبونٍ وحِقَّةٌ حتى تبلغ تسعًا وثلاثينَ ومائةً، فإذا كانت أربعين ومائةً ففيها حِقَّتان وبنتُ لبونٍ حتى تبلغَ تسعًا وأربعين ومائةً، وذكر الحديثَ إلى أن قال: فإذا كانت مائتينِ ففيها أربعُ حِقاقٍ، أو خمسُ بناتِ لبونٍ أي السِّنينَ وجدتَ أخذتَ

الراوي: محمد بن مسلم بن شهاب الزهري | المحدث: ابن دقيق العيد | المصدر: الإلمام بأحاديث الأحكام
الصفحة أو الرقم: 1/305 | خلاصة حكم المحدث: مرسل، إلا أن كونه كتابا متوارثا عند آل عمر ابن الخطاب قد يغني عن ذكر الإسناد فيه

262 - عن أبي هريرةَ أنه قالَ: لم يكنْ أحدٌ من أصحابِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أحفظُ مني إلا عبدَ اللهِ بنَ عمروٍ، فإنه كانَ يكتبُ بيدِه ويعي بقلبِه، وكنتُ أعي بقلبي ولا أكتبُ بيدي وكانَ عند آلِ عبدِ اللهِ بنِ عمروِ بنِ العاصِ نسخةٌ كتبَها عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم

الراوي: - | المحدث: ابن تيمية | المصدر: مجموع الفتاوى
الصفحة أو الرقم: 18/8 | خلاصة حكم المحدث: ثابت | انظر شرح الحديث رقم 118762

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
 Post subject: Re: Definition of abrogation
PostPosted: 29 Apr 2019, 22:12 
Offline
Site Admin
User avatar

Joined: 04 May 2009, 16:10
Posts: 4520
Location: USA
Continued from previous post

(2/10)
262 - عن أبي هريرةَ أنه قالَ: لم يكنْ أحدٌ من أصحابِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أحفظُ مني إلا عبدَ اللهِ بنَ عمروٍ، فإنه كانَ يكتبُ بيدِه ويعي بقلبِه، وكنتُ أعي بقلبي ولا أكتبُ بيدي وكانَ عند آلِ عبدِ اللهِ بنِ عمروِ بنِ العاصِ نسخةٌ كتبَها عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم

الراوي: - | المحدث: ابن تيمية | المصدر: مجموع الفتاوى
الصفحة أو الرقم: 18/8 | خلاصة حكم المحدث: ثابت | انظر شرح الحديث رقم 118762

263 - نهى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عن خرقِ التوراةِ وأن تقصعَ القملةُ بالنواةِ، وفي نسخةٍ عن حرقِ النواةِ

الراوي: عائشة أم المؤمنين | المحدث: الذهبي | المصدر: ميزان الاعتدال
الصفحة أو الرقم: 1/88 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] أحمد بن الحارث الغساني قال أبو حاتم: متروك الحديث. وقال البخاري: فيه نظر
التخريج: أخرجه ابن عدي في "الكامل في الضعفاء" (1/173) باختلاف يسير

265 - عن ابنِ شهابٍ قال هذه نسخةُ كتابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الَّذي كتبَهُ في الصِّدقِ وهي عندَ آلِ عمرَ بنِ الخطَّابِ قال ابنُ شهابٍ أقرأَنيهَا سالمُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ عمرَ فوعِيتُها على وجهِها وهي الَّتي انتسخَ عمرُ بنُ عبدِ العزيزِ من عبدِ اللهِ بنِ عبدِ اللهِ بنِ عمرَ وسالمُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ عمرَ فذكرَ الحديثَ وفيه فإذا كانتْ يعني الإبلُ مائتينِ ففيها أربعُ حِقاقٍ أو خمسُ بناتِ لَبونٍ أيُّ السِّنينَ وجَدتَ أخَذتَ

الراوي: محمد بن مسلم بن شهاب الزهري | المحدث: ابن الملقن | المصدر: تحفة المحتاج
الصفحة أو الرقم: 2/42 | خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة] | انظر شرح الحديث رقم 78591

267 - عن الجارودِ: أنَّه أخَذَ هذه النُّسخةَ: عَهْدُ العَلاءِ بنِ الحَضْرميِّ الَّذي كتَبَهُ له النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حين بعَثَه إلى البحرينِ: بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، هذا كتابٌ مِن محمَّدِ بنِ عبدِ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، الأُمِّيِّ، القُرشيِّ الهاشميِّ، رسولِ اللهِ ونَبيِّه إلى خلْقِه كافَّةً، للعَلاءِ بنِ الحَضْرميِّ ومَن معه مِن المُسلِمين، عَهدًا عَهِدَه إليهم: اتَّقوا اللهَ أيُّها المُسلِمون ما اسْتطعْتُم، فإنِّي قد بَعَثْتُ عليكم العَلاءَ بنَ الحَضْرميِّ، وأمَرْتُه أنْ يتَّقِيَ اللهَ وحدَه لا شَريكَ له، ويُلِينَ لكم الجَناحَ، ويُحسِنَ فيكم السِّيرةَ بالحقِّ، ويَحكُمَ بيْنكم وبيْن مَن لقِيَ مِن النَّاسِ بما أنزَلَ اللهُ عَزَّ وجَلَّ في كتابِه مِن العدْلِ، وأمرْتُكم بطاعتِه إذا فعَلَ ذلك، وقسَمَ فينا فأقسَطَ، واسْتُرْحِمَ فرَحِمَ، فاسْمَعوا له وأطِيعوا، وأحْسِنوا مُؤازرتَه ومُعاونتَه؛ فإنَّ لي عليكم مِن الحقِّ طاعةً وحقًّا عظيمًا لا تَقْدُرونهُ كلَّ قَدْرِه، ولا يَبلُغُ القولُ كُنْهَ حَقِّ عظمةِ اللهِ وحَقِّ رسولِه، وكما أنَّ للهِ ورسولِه على النَّاسِ عامَّةً وعليكم خاصَّةً حقًّا واجبًا بطاعتِه والوفاءِ بعهْدِه، ورضِيَ اللهُ عمَّن اعتصَمَ بالطَّاعةِ، وعظَّمَ حَقَّ أهْلِها وحَقَّ ولائِها، كذلك للمُسلِمين على وُلاتِهم حقًّا واجبًا وطاعةً؛ فإنَّ في الطَّاعةِ دَركًا لكلِّ خَيرٍ يُبْتَغى، ونجاةً مِن كلِّ شَرٍّ يُتَّقى، وأنا أُشْهِدُ اللهَ على مَن ولَّيْتُه شيئًا مِن أُمورِ المُسلِمين قليلًا وكثيرًا، فلم يَعدِلْ فيهم؛ فلا طاعةَ له، وهو خَليعٌ ممَّا ولَّيْتُه، وقد بَرِئَتْ للَّذين معه مِن المُسلِمين أيمانُهم وعهْدُهم وذِمَّتُهم، فلْيَسْتَخيروا اللهَ عندَ ذلك، ثمَّ لِيَستَعْمِلوا عليهم أفضَلَهم في أنفُسِهم. ألَا وإنْ أصابتِ العَلاءَ بنَ الحَضْرميِّ مُصيبةٌ، فخالدُ بنُ الوليدِ سيْفُ اللهِ خلَفٌ فيهم للعلاءِ بنِ الحَضْرميِّ، فاسْمَعوا له وأطِيعوا ما عرَفْتُم أنَّه على الحقِّ حتَّى يُخالِفَ الحقَّ إلى غيرِه، فسِيروا على بركةِ اللهِ، وعَونِه، ونصْرِه، وعافيتِه، ورُشْدِه، وتَوفيقِه. فمَن لَقِيتُم مِن النَّاسِ فادْعُوهم إلى كتابِ اللهِ المُنزَّلِ، وسُنَّةِ رسولِه، وإحلالِ ما أحَلَّ اللهُ لهم في كتابِه، وتَحريمِ ما حرَّمَ اللهُ عليهم في كتابِه، وأنْ يَخْلَعوا الأندادَ، ويتبَرَّؤوا مِن الشِّركِ والكُفْرِ، وأنْ يَكْفُروا بعِبادةِ الطَّاغوتِ واللَّاتِ والعُزَّى، وأنْ يَترُكوا عِبادةَ عيسى بنِ مريمَ، وعُزيرِ بنِ حَرْوةَ، والملائكةِ، والشَّمسِ والقمرِ، والنِّيرانِ، وكلِّ شَيءٍ يُتَّخَذُ ضِدًّا مِن دونِ اللهِ، وأنْ يَتولَّوا اللهَ ورسولَه، وأنْ يَتبَرَّؤوا ممَّن برِئَ اللهُ ورسولُه منه. فإذا فعَلوا ذلك، وأقرُّوا به، ودَخَلوا في الولايةِ؛ فبَيِّنوا لهم عندَ ذلك ما في كتابِ اللهِ الَّذي تَدْعونهُم إليهِ، وأنَّه كتابُ اللهِ المُنزَّلُ مع الرُّوحِ الأمينِ، على صَفوتِه مِن العالمينَ محمَّدِ بنِ عبدِ اللهِ، ورسولِه ونَبيِّه وحَبيبِه، أرسَلَه رحمةً للعالمينَ عامَّةً؛ الأبيضِ منهم والأسودِ، والإنسِ والجنِّ، كتابٌ فيه نبَأُ كلِّ شَيءٍ كان قبْلَكم، وما هو كائنٌ بعدَكم؛ لِيَكونَ حاجِزًا بيْن النَّاسِ؛ يَحجُزُ اللهُ به بعضَهم عن بَعضٍ، وأعراضَ بعضِهم عن بعضٍ، وهو كِتابُ اللهِ مُهيمِنًا على الكُتبِ، مُصدِّقًا لِما فيها مِن التَّوراةِ والإنجيلِ والزَّبورِ، يُخبِرُكم اللهُ فيه ما كان قبْلَكم ممَّا قد فاتَكُم دَرَكُه في آبائِكم الأوَّلينَ الَّذين منهم رُسلُ اللهِ وأنبياؤُهُ، كيف كان جوابُهم ثَمَّ لرُسلِهم، وكيف تَصديقُهم بآياتِ اللهِ، وكيف كان تَكذيبُهم بآياتِ اللهِ، فأخبَرَ اللهُ عَزَّ وجَلَّ في كتابِه هذا أنسابَهم وأعمالَهم، وأعمالَ مَن هلَكَ منهم بذَنْبِه؛ لِيَجْتَنِبوا ذلك أنْ يَعْملوا بمِثْلِه؛ كي لا يَحِقَّ عليهم في كتابِ اللهِ مِن عقابِ اللهِ وسَخَطِه ونِقْمتِه مِثْلُ الَّذي حَلَّ عليهم مِن سُوءِ أعمالِهم وتَهاوُنِهم بأمْرِ اللهِ. وأخبَرَكم في كتابِه هذا بأعمالِ مَن نجَا ممَّن كان قبْلَكم؛ لكي تَعْملوا بمِثْلِ أعمالِهم، يُبيِّنُ لكم في كِتابِه هذا شأْنَ ذلك كلِّه؛ رَحمةً منه لكم، وشَفقةً مِن ربِّكم عليكم، وهو هدًى مِن الضَّلالةِ، وتِبيانٌ مِن العَمى، وإقالةٌ مِن العَثرةِ، ونَجاةٌ مِن الفِتنةِ، ونورٌ مِن الظُّلمةِ، وشِفاءٌ عندَ الأحداثِ، وعِصمةٌ مِن الهلكةِ، ورُشدٌ مِن الغوايةِ، وأمانٌ مِن النَّفْسِ، ومَفازةٌ مِن الدُّنيا والآخرةِ، فيه دِينُكم. فإذا عرَضْتُم هذا عليهم، فأقَرُّوا لكم به، [فقدِ اسْتَكْمَلوا] الولايةَ، فاعْرِضوا عليهم عندَ ذلك الإسلامَ، والإسلامُ: الصَّلواتُ الخمْسُ، وإيتاءُ الزَّكاةِ، وحَجُّ البيتِ، وصِيامُ رمضانَ، والغُسْلُ مِن الجَنابةِ، والطُّهورُ قبْلَ الصَّلاةِ، وبِرُّ الوالدينِ، وصِلةُ الرَّحمِ المُسلمةِ، وحُسْنُ صُحبةِ الوالدينِ المُشركَينِ. فإذا فَعَلوا ذلك فقدْ أسْلَموا. فادْعُوهم مِن بعدِ ذلك إلى الإيمانِ، وانْصِبوا لهم شَرائِعَه ومَعالِمَه، ومعالمُ الإيمانِ: شَهادةُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ وحْدَه لا شريكَ له، وأنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، وأنَّ ما جاء به محمَّدٌ الحقُّ، وأنَّ ما سِواه الباطلُ، والإيمانُ باللهِ، وملائكتِه، وكُتبِه، ورُسلِه وأنبيائِه، واليومِ الآخرِ، والإيمانُ بما بيْن يَديْهِ وما خلْفَه مِن التَّوراةِ والإنجيلِ والزَّبورِ، والإيمانُ بالبيِّناتِ والحسابِ، والجنَّةِ والنَّارِ، والموتِ والحياةِ، والإيمانُ للهِ ولرسولِه وللمُؤمنين كافَّةً. فإذا فَعَلوا ذلك وأقَرُّوا به فهم مُسلِمون مُؤمِنون. ثمَّ تَدُلُّوهم بعدَ ذلك على الإحسانِ، وعَلِّموهم أنَّ الإحسانَ: أنْ يُحْسِنوا فيما بيْنهم وبيْن اللهِ في أداءِ الأمانةِ، وعهْدِه الَّذي عهِدَه إلى رُسلِه، وعهْدِ رُسلِه إلى خلْقِه وأئمَّةِ المُؤمنينَ، والتَّسليمِ وسَلامةِ المُسلِمين مِن كلِّ غائلةِ لِسانٍ، وأنْ يَبْتغوا لِبَقيَّةِ المُسلِمين كما يَبْتغي المرْءُ لِنفْسِه، والتَّصديقِ بمواعيدِ الرَّبِّ ولقائِه ومُعايَنتِه، والوداعِ مِن الدُّنيا في كلِّ ساعةٍ، والمُحاسَبةِ للنَّفْسِ عندَ استيفاءِ كلِّ يومٍ وليلةٍ، وتَزوُّدٍ مِن اللَّيلِ والنَّهارِ، والتَّعاهُدِ لِما فرَضَ اللهُ تأْديِتَه إليه في السِّرِّ والعَلانيةِ. فإذا فَعَلوا ذلك، فهم مُسلِمون مُؤمِنون مُحسِنون. ثمَّ انْصِبوا وانْعَتوا لهم الكبائرَ ودُلُّوهم عليها، وخوِّفُوهم مِن الهَلكةِ في الكبائرِ، وأنَّ الكبائرَ هي المُوبقاتُ، وأولاهنَّ الشِّركُ باللهِ؛ {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ} [النساء: 48]، والسِّحرُ؛ وما للسَّاحرِ مِن خَلاقٍ، وقَطيعةُ الرَّحمِ؛ يَلْعَنُهم اللهُ، والفِرارُ مِن الزَّحْفِ؛ فقدْ باؤوا بغضَبٍ مِن اللهِ، والغُلولَ؛ يأْتوا بما غَلُّوا يومَ القيامةِ، وقِتالُ النَّفْسِ المُؤمنةِ؛ {فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ} [النساء: 93]، وقذْفُ المُحصَنةِ؛ {لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ} [النور: 23]، وأكْلُ مالِ اليتيمِ؛ {يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا} [النساء: 10]، وأكْلُ الرِّبا؛ {فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ} [البقرة: 279]، فإذا انتهَوْا عن الكبائرِ فهم مُسلِمون مُؤمِنون، مُحسِنون، مُتَّقون، وقد اسْتَكْملوا التَّقوى. فادْعُوهم عندَ ذلك إلى العِبادةِ، والعِبادةُ: الصِّيامُ، والصَّلاةُ، والخُشوعُ، والرُّكوعُ والسُّجودُ، واليقينُ، والإنابةُ، والإخباتُ، والتَّهليلُ، والتَّسبيحُ، والتَّحميدُ، والتَّكبيرُ، والصَّدقةُ بعدَ الزَّكاةِ، والتَّواضعُ والسُّكونُ والمُواساةُ، والدُّعاءُ، والتَّضرُّعُ، والإقرارُ بالملك، والعُبوديَّةُ، والاستقلالُ [بما كَثُرَ] مِن العملِ الصَّالحِ. فإذا فعَلوا ذلك فهم مُسلِمون، مُؤمِنون، مُحسِنون، مُتَّقون، عابِدون، وقد استَكْملوا العِبادةَ. فادْعُوهم عندَ ذلك إلى الجِهادِ، وبَيِّنوه لهم، ورَغِّبوهم فيما رغَّبَهم اللهُ مِن فَضيلةِ الجهادِ وثَوابِه عندَ اللهِ، فإنِ انْتَدَبُوا فبايِعُوهم، وادْعُوهم حتَّى تُبايعوهم إلى سُنَّةِ اللهِ وسُنَّةِ رسولِه، عليكم عَهْدُ اللهِ وذِمَّتُه، وسبْعُ كَفالاتٍ -قال داودُ بنُ المُحبَّرِ: يقولُ اللهُ: كَفيلٌ عليَّ بالوفاءِ سبْعَ مرَّاتٍ- لا تَنْكُثون أيدِيَكم مِن بَيعةٍ، ولا تنْقُضون أمْرَ والٍ مِن وُلاةِ المُسلِمين، فإذا أقرُّوا بهذا فبايِعُوهم، واستغْفِروا اللهَ لهم. فإذا خَرَجوا يُقاتِلون في سَبيلِ اللهِ، غضَبًا للهِ، ونصْرًا لدِينِه، فمَن لَقُوا مِن النَّاسِ، فلْيَدْعُوهم إلى مِثْلِ ذلك ما دُعُوا إليه مِن كتابِ اللهِ إجابتِه، وإسلامِه وإيمانِه وإحسانِه، وتَقْواهُ، وعِبادتِه وهِجْرتِه، فمَن اتَّبعَهُم فهو المُستجيبُ، المِسكينُ، المُسلِمُ، المُؤمِنُ، المُحسِنُ، المُتَّقي، العابِدُ، المُجاهِدُ، له ما لكم، وعليه ما عليكم، ومَن أبَى هذا عليكم، فَقاتِلوهم حتَّى يَفِيءَ إلى أمْرِ اللهِ، وإلى دِينِه، ومَن عاهدْتُم وأعطَيْتُموه ذِمَّةَ اللهِ، فوَفُّوا إليه بها، ومَن أسلَمَ وأعْطاكُم الرِّضا، فهو منكم وأنتم مِنه، ومَن قاتَلَكم على هذا بعدَما سمَّيْتُموه له فقاتِلوهم، ومَن حارَبَكم فحارِبُوه، ومَن كابَدَكُم فكابِدوهُ، ومَن جمَعَ لكم فاجْمَعوا له، أو غالَكُم فغِيلُوه، أو خادَعَكم فخادِعوهُ، مِن غيرِ أنْ تَعْتَدُوا، أو ماكَرَكم فامْكُروا به، مِن غيرِ أنْ تَعْتدوا سِرًّا أو علانيةً، فإنَّه مَن يَنتصِرُ بعدَ ظُلْمِه فأولئكَ ما عليهم مِن سَبيلٍ. واعْلَموا أنَّ اللهَ معكم؛ يَراكم ويَرى أعمالَكم، ويَعلَمُ ما تَصْنعون كلَّه، فاتَّقوا اللهَ وكُونوا على حذَرٍ، فإنَّما هذه أمانةٌ ائْتَمنَني عليها ربِّي، أُبَلِّغُها عِبادَه عُذْرًا منه إليهم، وحُجَّةً منه، احتجَّ بها على مَن بلَغَه هذا الكتابُ مِن الخلْقِ جميعًا، فمَن عمِلَ بما فيه نجَا، ومَن اتَّبعَ ما فيه اهْتَدى، ومَن خاصَمَ به أفلَحَ، ومَن قاتَلَ به نُصِرَ، ومَن ترَكَهُ ضَلَّ حتَّى يُراجِعَه، فتعَلَّموا ما فيه، وأسْمِعوهُ آذانَكم، وأوْعُوهُ أجوافَكم، واسْتحْفِظوهُ قُلوبَكم؛ فإنَّه نُورُ الأبصارِ، ورَبيعٌ للقُلوبِ، وشِفاءٌ لِما في الصُّدورِ، وكَفى بهذا أمْرًا ومُعْتَبرًا، وزاجِرًا وعِظةً، وداعيًا إلى اللهِ ورسولِه، فهذا هو الخيرُ الَّذي لا شَرَّ فيه. كِتابُ محمَّدِ بنِ عبدِ اللهِ، رسولِ اللهِ ونَبيِّه، للعَلاءِ بنِ الحَضْرميِّ حين بعَثَه إلى البحرينِ، يَدْعو إلى اللهِ ورسولِه، يأمُرُه إلى ما فيه مِن حلالٍ، ويَنْهى عمَّا فيه مِن حرامٍ، ويدُلُّ على ما فيه مِن رُشدٍ، ويَنْهى عمَّا فيه مِن غَيٍّ، كِتابٌ ائْتَمَنَ عليه نَبِيُّ اللهِ العَلاءَ بنَ الحضرميِّ، وخَليفتَه خالدَ بنَ الوليدِ سيْفَ اللهِ، وقد أعذَرَ إليهما في الوصيَّةِ ممَّا في هذا الكتابِ إلى مَن معهما مِن المُسلِمين، ولم يَجعَلْ لأحدٍ منهم عُذْرًا في إضاعةِ شَيءٍ منه؛ لا الولاةِ، ولا المُتولَّى عليهم، فمَن بلَغَه هذا الكتابُ مِن الخلْقِ جميعًا، فلا عُذْرَ له، ولا حُجَّةَ، ولا يُعْذَرُ بجَهالةِ شَيءٍ ممَّا في هذا الكتابِ. كُتِبَ هذا الكتابُ لثلاثٍ مِن ذي القعدةِ، لأربعِ سِنينَ مَضَيْنَ مِن مُهاجَرةِ نَبيِّ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلَّا شَهرينِ، شَهِدَ الكتابَ يومَ كتَبَه ابنُ أبي سُفيانَ، وعُثمانُ بنُ عفَّانَ يُمْلِيه عليه، ورسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ جالسٌ، والمُختارُ بنُ قيسٍ القُرشيُّ، وأبو ذَرٍّ الغِفاريُّ، وحُذيفةُ بنُ اليَمانِ العبْسيُّ، وقُصيُّ بنُ أبي عمرٍو الحِمْيريُّ، وشَبيبُ بنُ أبي مَرْثدٍ الغسَّانيُّ، والمُستنيرُ بنُ أبي صَعْصعةَ الخُزاعيُّ، وعَوانةُ بنُ شمَّاخٍ الجُهنيُّ، وسعْدُ بنُ مالكٍ الأنصاريُّ، وسعْدُ بنُ عُبادةَ الأنصاريُّ، وزيدُ بنُ عمرٍو، والنُّقباءُ: رجُلٌ مِن قُريشٍ، ورجُلٌ مِن جُهينةَ، وأربعةٌ مِن الأنصارِ، حين دفَعَه رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى العَلاءِ بنِ الحضرميِّ وخالدِ بنِ الوليدِ سيفِ اللهِ.

الراوي: الجارود | المحدث: البوصيري | المصدر: إتحاف الخيرة المهرة
الصفحة أو الرقم: 5/134 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف

268 - لعَنَ اللهُ النَّائِحَةَ والمُسْتَمِعَةَ وفي نُسْخَةٍ: لَعَنَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ

الراوي: أبو سعيد الخدري | المحدث: ابن حجر العسقلاني | المصدر: التلخيص الحبير
الصفحة أو الرقم: 2/706 | خلاصة حكم المحدث: من حديث أبي سعيد باللفظ الثاني، واستنكره أبو حاتم في العلل ومن أحاديث وكلها ضعيفة

269 - نهاني خليلي عن ثلاثٍ: أن أنْقُرَ نَقْرَ الديكِ، وأن أُقْعِى إقعاءَ الكلبِ، وأن أفترشَ افتراشَ الثعلبِ، وفي نسخةِ السَّبُعِ

الراوي: أبو ذر الغفاري | المحدث: ابن حجر العسقلاني | المصدر: الدراية
الصفحة أو الرقم: 1/184 | خلاصة حكم المحدث: لم أجده من حديث أبي ذر، وإنما عن أبي هريرة

280 - قال عبدُ اللهِ بنِ سلامٍ إذا كان يومُ القيامةِ جِيءَ بنبيِّكم فأُقعدَ بين يدي اللهِ تبارَك وتعالَى على كُرسيِّه فقال لأبي مسعودٍ - يَعني الجريريَّ -: إذ كان على كُرسيِّه فهو معَهُ قال في نسخه: فقيلَ ويْلَكم هذا أقرُّ حَديثٍ في الدُّنيا لعَيني

الراوي: سيف السدوسي | المحدث: الألباني | المصدر: تخريج كتاب السنة
الصفحة أو الرقم: 786 | خلاصة حكم المحدث: رجال إسناده ثقات

281 - ما من أَحَدٍ يموتُ سَقْطًا ولا هَرِمًا وإِنَّما الناسُ فيما بين ذلكَ إلَّا بُعِثَ ابنَ ثلاثِينَ سَنَةً، فإن كان من أهلِ الجنةِ كان على نسخةِ آدمَ، وصُورَةِ يوسفَ، وقلبِ أيوبَ، ومَنْ كان من أهلِ النارِ عُظِّمُوا، أوْ فُخِّمُوا كَالجبالِ

الراوي: المقدام بن معد يكرب الكندي | المحدث: الألباني | المصدر: السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 2512 | خلاصة حكم المحدث: حسن لشواهده
التخريج: أخرجه الطبراني (20/280) (663)، وابن بشران في "الأمالي" (1431)، والبيهقي في "البعث والنشور" (422)

284 - عن صدقةِ عمرَ بنِ الخطَّابِ رضي اللَّه عنه قالَ نسخَها لي عبدُ الحميدِ بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ عبدِ اللَّهِ بنِ عمرَ بنِ الخطَّابِ بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ هذا ما كتبَ عبدُ اللَّهِ عمرُ في ثمغٍ (أرض قرب المدينةِ) فقصَّ من خبرِهِ نحوَ حديثِ نافعٍ قالَ غيرَ متأثِّلٍ مالاً فما عفا عنْهُ من ثمرِهِ فَهوَ للسَّائلِ والمحرومِ قالَ وساقَ القصَّةَ قالَ وإن شاءَ وليُّ ثمغٍ اشترى من ثمرِهِ رقيقًا لعملِهِ وَكتبَ معيقيبٌ وشَهدَ عبدُ اللَّهِ بنُ الأرقمِ بسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ هذا ما أوصى بِهِ عبدُ اللَّهِ عمرُ أميرُ المؤمنينَ إن حدثَ بِهِ حدثٌ أنَّ ثمغًا وصرمةَ ابنَ الأَكوعِ والعبدَ الذي فيهِ والمائةَ سَهمٍ الَّتي بخيبرَ ورقيقَهُ الذي فيهِ والمائةَ الَّتي أطعمَهُ محمَّدٌ صلَّى اللَّه عليه وسلم بالوادي تليهِ حفصةُ ما عاشَت ثمَّ يليهِ ذو الرأي من أَهلِها أن لاَ يباعَ ولاَ يُشترى ينفقُهُ حيثُ رأى منَ السَّائلِ والمحرومِ وذوي القربى ولاَ حرجَ على من وليَهُ إن أَكلَ أوآكلَ أوِ اشترى رقيقًا منْهُ

الراوي: يحيى بن سعيد | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 2879 | خلاصة حكم المحدث: صحيح وجادة | شرح الحديث

286 - هذِهِ نُسخَةُ كتابِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ الَّذي كَتبَهُ في الصَّدقةِ وَهيَ عندَ آلِ عمرَ بنِ الخطَّابِ قالَ ابنُ شِهابٍ أقَرأَنيها سالِمُ بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ عمرَ فوَعيتُها علَى وجهِها وَهيَ الَّتي انتَسخَ عمرُ بنُ عبدِ العزيزِ من عبدِ اللَّهِ بنِ عبدِ اللَّهِ بنِ عُمرَ وسالِمِ بنِ عبدِ اللَّهِ بنِ عُمَرَ فذَكَرَ الحديثَ قالَ فإذا كانَت إِحدَى وعِشرينَ ومائةً فَفيها ثَلاثُ بَناتِ لَبونٍ حتَّى تبلُغَ تسعًا وعِشرينَ ومائةً فإذا كانَت ثلاثينَ ومِائةً فَفيها بِنتا لَبونٍ وحِقَّةٌ حتَّى تبلُغَ تِسعًا وثلاثينَ ومائةً فإذا كانَت أربعينَ ومائةً ففيها حِقَّتانِ وَبِنْتُ لبونٍ حتَّى تبلغَ تسعًا وأربَعينَ ومائةً فإذا كانَت خَمسينَ ومائةً ففيها ثلاثُ حقاقٍ حتَّى تبلغَ تسعًا وخمسينَ ومائةً فإذا كانت ستِّينَ ومائةً ففيها أربعُ بَناتِ لبونٍ حتَّى تَبلُغَ تِسعًا وستِّينَ ومِائةً فإذا كانَت سَبعينَ ومائةً فَفيها ثلاثُ بَناتِ لبونٍ وحقَّةٌ حتَّى تبلُغَ تِسعًا وسَبعينَ ومائةً فإذا كانَت ثَمانينَ ومائةً فَفيها حِقَّتانِ وابنَتا لَبونٍ حتَّى تبلُغَ تِسعًا وثَمانينَ ومائةً فإذا كانَت تِسعينَ ومِائةً فَفيها ثلاثُ حِقاقٍ وَبِنْتُ لبونٍ حتَّى تبلغَ تِسعًا وتِسعينَ ومائةً فإذا كانَت مِائتينِ فَفيها أربَعُ حقاقٍ أو خمسُ بَناتِ لَبونٍ أيُّ السِّنَّينِ وجَدتَ أخَذتَ وفي سائِمَةِ الغَنَمِ فذَكَرَ نحوَ حَديثِ سُفيانَ بنِ حُسَيْنٍ وفيهِ ولا يؤخَذُ في الصَّدَقةِ هرِمةٌ ولا ذاتُ عوارٍ منَ الغَنمِ ولا تَيسُ الغنَمِ إلَّا أن يشاءَ المصدِّقُ

الراوي: محمد بن مسلم بن شهاب الزهري | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم: 1570 | خلاصة حكم المحدث: صحيح | شرح الحديث

287 - ليلةَ الغارِ أمرَ اللَّهُ عز وجل شَجرةً فخرجَت في وجْهِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ تسترُهُ وإنَّ اللَّهَ عز وجل بعثَ العنْكبوتَ فنَسجَت ما بينَهما فسَتَرَت وجْهَ النبي صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ وأمرَ اللَّهُ حمامتينِ وحشيَّتينِ فأقبلَتا تدفَّانِ (وفي نسخة: ترفَّانِ) حتَّى وقَعا بينَ العنْكبوتِ وبينَ الشَّجرةِ فأقبلَ فِتيانُ قريشٍ من كلِّ بطنٍ رجلٌ معَهم عِصيُّهم وقَسيُّهم وَهراواتُهم حتَّى إذا كانوا من النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ على قدرَ مائتي ذراعٍ قالَ الدَّليلُ سراقةُ بنُ مالِكٍ: المدِلجُ: انظُروا هذا الحجرُ ثمَّ لا أدري أينَ وضعَ رِجلَهُ. رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ الفتيانُ: إنك لم تخطُرْ منذُ اللَّيلةِ أثرَهُ. حتَّى إذا أصبَحنا قالَ: انظُروا في الغار فاستَقدَمُ القومَ حتَّى إذا كانوا على قدرَ خمسينَ ذراعًا نظر أوَّلُهم فإذا الحمامات فرجعَ قالوا: ما ردَّكَ أن تنظرَ في الغارِ؟ قالَ: رأيتُ حمامتينِ وحشيَّتينِ بفَمِ الغارِ فعرَفتُ أن ليسَ فيهِ أحدٌ. فسمعَها النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فعرفَ أنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ قد درأَ عنْهُما بِهما فسمَّتَ عليْهِما فأحرزهما اللَّهُ تعالى بالحرَمِ فأفرجا كلَّ ما تَرونَ

الراوي: أنس بن مالك وزيد بن أرقم والمغيرة بن شعبة | المحدث: الألباني | المصدر: السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم: 1128 | خلاصة حكم المحدث: منكر

288 - السلطانُ ظِلٌّ من ظِلِّ الرحمنِ في الأرضِ، يَأْوِي إليه كلُّ مظلومٍ من عبادِه، فإن عدَل كان له الأجرُ، وعلى الرَّعِيَّةِ الشُّكْرُ، وإن جار، أو حاف، أو ظلم كان عليه الإِصْرُ، وعلى الرَّعِيَّةِ الصَّبْرُ. وإذا جارتِ الوُلاةُ قَحَطَتِ السماءُ، وإذا مُنِعَتِ الزكاةُ هَلَكَتِ المَواشِي، وإذا ظهر الرِّبَا (وفي نسخةٍ: الزِّنَا) ظهر الفقرُ والمَسكنةُ، وإذا أُخْفِرَتِ الذِّمَّةُ أُدِيلَ للكفارِ

الراوي: عبدالله بن عمر | المحدث: الألباني | المصدر: السلسلة الضعيفة
الصفحة أو الرقم: 604 | خلاصة حكم المحدث: موضوع
التخريج: أخرجه البزار (5383)، وابن عدي في "الكامل في ضعفاء الرجال" (4/ 402)، والبيهقي في "شعب الإيمان" (6984) بنحوه

291 - أن النبي استكتب عبد الله بن أرقم فكان يكتب عبد الله بن أرقم وكان يجيب عنه الملوك فبلغ من أمانته أنه كان يأمره أن يكتب إلى بعض الملوك فيكتب ثم يأمره أن يكتب ويختم ولا يقرأه لأمانته عنده ثم استكتب أيضا زيد بن ثابت فكان يكتب الوحي ويكتب إلى الملوك أيضا وكان عبد الله بن أرقم وزيد بن ثابت واحتاج أن يكتب إلى بعض أمراء الأجناد والملوك أو يكتب لإنسان كتابا يعطيه [وفي نسخة بقطيعة] أمر جعفرا أن يكتب وقد كتب له عمر وعثمان وكان زيد والمغيرة ومعاوية وخالد بن سعيد بن العاص وغيرهم ممن سمي من العرب

الراوي: عبدالله بن الزبير | المحدث: الألباني | المصدر: إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 8/253 | خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف

292 - كان ابنُ عمرَ إذا دُعِي إلى تزويجٍ قال لا تُفَضِّضُوا وفي نسخةٍ تُعَضِّضُوا علينا الناسَ الحمدُ للهِ وصلَّى اللهُ على محمدٍ إنَّ فلانًا خطب إليكم فلانةً إن أنكَحْتُموه..

الراوي: عبدالله بن حفص بن عمر | المحدث: الألباني | المصدر: إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 6/221 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

293 - يدُ اللهِ على الشَّريكَينِ ما لم يخُن أحدُهما الآخرَ وفي نسخةٍ صاحبَه فإذا خان أحدُهما صاحبَه رفعَها عنهما

الراوي: سعيد بن حيان التيمي | المحدث: الألباني | المصدر: إرواء الغليل
الصفحة أو الرقم: 5/289 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] أبو حيان التيمي قال الذهبي لا يكاد يعرف [وفيه] محمد بن سليمان فيه ضعف

301 - أيُّما عبدٍ كاتَبَ على مِئةِ أوقيَّةٍ فأدَّاها إلَّا عشْرةَ أَواقٍ؛ فهو عبدٌ، وأيُّما عبدٍ كاتَبَ على مِئةِ دينارٍ فأدَّاها إلَّا عشَرةَ دنانيرَ؛ فهو عبدٌ. [قال عبدُ اللهِ بنُ أحمدَ]: كذا قال عبدُ الصَّمدِ: عبَّاسٌ الجَزَريُّ، كان في النُّسخةِ: عبَّاسٌ الجُرَيريُّ، فأصلَحَه أبي، كما قال عبدُ الصَّمدِ: الجَزَريُّ.

الراوي: عبد الله بن عمرو | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 6726 | خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن

302 - مَن تسَمَّى باسْمي فلا يتَكَنَّى بكُنْيَتي، ومَن تكَنَّى بكُنيَتي، فلا يتَسَمَّى -وفي نُسخةٍ (يتَسَمَّ) وهو الأصْوبُ- باسمي.

الراوي: أبو هريرة | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 9863 | خلاصة حكم المحدث: حسن لغيره

304 - قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا عَمرُو، اشدُدْ عليك سِلاحَكَ وثيابَكَ وأْتِني، ففعَلْتُ فجِئْتُه وهو يتوضَّأُ، فصعَّدَ فيَّ البصَرَ وصوَّبَه، وقال: يا عَمرُو، إنِّي أُريدُ أنْ أبعَثَكَ وَجهًا، فيُسلِّمُكَ اللهُ ويُغنِمُكَ، وأزعَبُ لكَ منَ المالِ زَعْبةً صالحةً، قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ، إنِّي لم أُسلِمْ رَغبةً في المالِ، إنَّما أسلَمْتُ رَغبةً في الجِهادِ، والكَيْنونةِ معكَ، قال: يا عَمرُو، نَعِمَّا بالمالِ الصالِحِ، للرَّجلِ الصالِحِ، قال: كذا في النُّسخةِ: نَعِمَّا، بنَصبِ النونِ وكَسرِ العَينِ، قال أبو عُبيدٍ: بكَسرِ النونِ والعَينِ.

الراوي: عمرو بن العاص | المحدث: شعيب الأرناؤوط | المصدر: تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 17802 | خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم

314 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كَتَبَ إلى أهلِ اليَمنِ بكِتابٍ فيه الفرائضُ والسُّننُ والدِّيَاتُ، وبَعَثَ به مع عَمرِو بنِ حَزْمٍ، وقُرِئَتْ على أهلِ اليَمنِ، وهذه نُسخَتُها: بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، مِن محمَّدٍ النَّبيِّ، إلى شُرَحْبيلَ بنِ عَبدِ كُلالٍ، ونُعَيمِ بنِ عبدِ كُلالٍ، والحارثِ بنِ عبدِ كُلالٍ- قِيلِ ذي رُعَيْنٍ ومُعافِرَ وهَمْدانَ-، أمَّا بَعدُ، فقد رُفِعَ رسولُكُم، وأَعطَيْتُم مِنَ الغَنائمِ خُمُسَ اللهِ وما كَتَبَ اللهُ على المؤْمِنينَ مِنَ العُشْرِ في العَقارِ، وما سَقَتِ السَّماءُ وكان سَيحًا أو بَعلًا ففيه العُشرُ إذا بَلَغَ خمسةَ أَوسُقٍ، وما يُسقى بالرِّشاءِ وَالدَّاليةِ ففيه نِصفُ العُشرِ إذا بَلَغَ خمسةَ أَوسُقٍ، وفي كلِّ خَمسٍ مِنَ الإبلِ سائمةُ شاةٍ إلى أنْ تَبلُغَ أربعًا وعِشرينَ، فإذا زادَتْ واحدةً على أَربعٍ وعِشرينَ ففيها ابنةُ مَخاضٍ، فإنْ لمْ توجَدِ ابنةُ مَخاضٍ فابنُ لَبُونٍ ذَكَرٌ، إلى أنْ تَبلُغَ خَمسًا وثلاثينَ، فإذا زادَتْ على خَمسٍ وثلاثينَ واحدةً ففيها ابنةُ لَبُونٍ، إلى أنْ تَبلُغَ خَمسًا وأربعينَ، فإنْ زادَتْ واحدةً على خَمسٍ وأربعينَ ففيها حِقَّةٌ طَروقةُ الجَمَلِ، إلى أنْ تَبلُغَ سِتِّينَ، فإذا زادَتْ على سِتِّينَ واحدةً ففيها جَذَعةٌ، إلى أنْ تَبلُغَ خَمسًا وسَبعينَ، فإنْ زادَتْ واحدةً على خَمسٍ وسَبعينَ ففيها ابنَتَا لَبُونٍ، إلى أنْ تَبلُغَ تِسعينَ، فإنْ زادَتْ واحدةً ففيها حِقَّتانِ طَروقَتَا الجَمَلِ، إلى أنْ تَبلُغَ عِشرينَ ومِئةً، فما زادَ على عِشرينَ ومِئةٍ ففي كلِّ أربعينَ بنتُ لَبُونٍ وفي كلِّ خمسينَ حِقَّةٌ طَروقةُ الجَمَلِ. وفي كلِّ ثلاثينَ باقورةً تَبِيعٌ جَذَعٌ أو جَذَعةٌ، وفي كلِّ أربعينَ باقورةً بقرةٌ. وفي كلِّ أربعينَ شاةً سائمةُ شاةٍ، إلى أنْ تَبلُغَ عِشرينَ ومِئةً، فإنْ زادَتْ على عِشرينَ ومِئةً واحدةً ففيها شاتانِ، إلى أنْ تَبلُغَ مائتَينِ، فإنْ زادَتْ واحدةً ففيها ثَلاثٌ إلى أنْ تَبلُغَ ثَلاثَ مئةٍ، فإنْ زادَتْ ففي كل مِئةِ شاةٍ شاةٌ. ولا تؤْخَذُ في الصَّدقةِ هَرِمَةٌ، ولا عَجْفاءُ، ولا ذاتُ عَوارٍ، ولا تَيْسُ الغَنَمِ، ولا يُجمَعُ بيْن مُتفرِّقٍ، ولا يُفرَّقُ بيْن مُجتمِعٍ خَشيةَ الصَّدقةِ، وما أُخِذَ مِنَ الخَليطَينِ فإنَّهُما يَتراجَعانِ بيْنهُما بالسَّويَّةِ. وفي كلِّ خَمسِ أَواقٍ مِنَ الوَرِقِ خمسةُ دَراهمَ، وما زادَ ففي كلِّ أربعينَ دِرهمًا دِرهمٌ، وليس فيما دُونَ خَمسِ أَواقٍ شيءٌ. وفي كلِّ أَربعينَ دينارًا دينارٌ. وإنَّ الصَّدقةَ لا تَحِلُّ لمحمَّدٍ وأهْلِ بَيتِه، إنَّما هي الزَّكاةُ، تُزكَّى بها أَنفُسُهُم، ولفُقراءِ المؤْمِنينَ، وفي سبيلِ اللهِ، وابنِ السَّبيلِ. وليس في رَقيقٍ ولا مَزرعةٍ ولا عُمَّالِها شَيءٌ إذا كانتْ تؤَدِّي صدَقَتَها مِنَ العُشرِ. وإنَّه ليس في عبْدٍ مُسلِمٍ ولا في فَرَسِه شيءٌ. قال يحيى: أَفْضَلُ، ثم قال: كان في الكِتابِ: إنَّ أَكبَرَ الكَبائرِ عِندَ اللهِ يَومَ القيامةِ: إشراكٌ باللهِ، وقتْلُ النَّفْسِ المؤْمِنةِ بغَيرِ حقٍّ، والفِرارُ يَومَ الزَّحفِ في سبيلِ اللهِ، وعُقوقُ الوالدَينِ، ورَميُ المُحْصَنةِ، وتَعلُّمُ السِّحرِ، وأكْلُ الرِّبا، وأكْلُ مالِ اليتيمِ. وأنَّ العُمرةَ الحجُّ الأَصغرُ. ولا يَمَسُّ القُرآنَ إلَّا طاهرٌ. ولا طَلاقَ قَبلَ إملاكٍ. ولا عَتاقَ حتَّى يُبتاعَ. ولا يُصلِّيَنَّ أحدُكُم في ثَوبٍ واحدٍ وشِقُّه بادٍ، ولا يُصلِّيَنَّ أحدُكُم في ثَوبٍ واحدٍ وشِقُّه بادٍ، ولا يُصلِّيَنَّ أحدٌ منكُم عاقِصًا شَعرَه. وأنَّ مَنِ اعتَبَطَ مؤْمِنا قَتْلًا عن بَيِّنةٍ فإنَّه قَوَدٌ إلَّا أنْ يَرضى أولياءُ المَقتولِ، وأنَّ في النَّفْسِ الدِّيَةَ مِئةً مِنَ الإبلِ، وفي الأَنْفِ إذا أُوعِبَ جَدْعُه الدِّيَةُ، وفي اللِّسانِ الدِّيَةُ، وفي البَيضتَينِ الدِّيَةُ، وفي الشَّفتَينِ الدِّيَةُ، وفي الذَّكرِ الدِّيَةُ، وفي الصُّلْبِ الدِّيَةُ، وفي العَينَينِ الدِّيَةُ، وفي الرِّجْلِ الواحدةِ نِصفُ الدِّيَةِ، وفي المَأمُومةِ ثُلُثُ الدِّيةِ، وفي الجائِفةِ ثُلُثُ الدِّيَةِ، وفي المُنقِّلةِ خَمْسَ عشْرةَ مِنَ الإبلِ، وفي كلِّ أُصبُعٍ مِنَ الأصابعِ مِنَ اليَدِ والرِّجْلِ عَشْرٌ مِنَ الإبلِ، وفي السِّنِّ خَمْسٌ مِنَ الإبلِ، وفي المُوضِحةِ خَمْسٌ مِنَ الإبلِ، وأنَّ الرَّجُلَ يُقتَلُ بالمرأةِ، وعلى أهلِ الذَّهَبِ ألْفُ دينارٍ.

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: الإمام أحمد | المصدر: السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم: 4/89 | خلاصة حكم المحدث: أرجو أن يكون صحيحاً | انظر شرح الحديث رقم 116586

315 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كتب إلى أهلِ اليمنِ بكتابٍ فيه الفرائضُ والسننُ والدِّياتُ، وبعث به مع عَمرو بنِ حزمٍ، وقُرِئَتْ على أهلِ اليمنِ، وهذه نسختُها: بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ، من محمدٍ النبيِّ إلى شُرَحْبيلِ بنِ عبدِ كُلالٍ، ونعيمِ بنِ عبدِ كُلالٍ، والحارثِ بنِ عبدِ كُلالٍ - قيل: ذي رُعَينٍ، ومعافرَ، وهَمٍدانَ - أما بعد: فقد رُفِع رسولُكم وأعطيتُم من المغانمِ خُمسَ اللهِ وما كتب اللهُ على المؤمنين من العشرِ في العقارِ، ما سقتِ السماءُ وكان سَيحًا أو كان بَعْلًا ففيه العُشرُ إذا بلغ خمسةَ أَوْسُقٍ، وما سُقِيَ بالرِّشاءِ والدَّاليةِ ففيه نصفُ العشرِ إذا بلغ خمسةَ أوسُقٍ، وفي كلِّ خمسٍ من الإبلِ سائمةٍ شاةٌ إلى أن تبلغَ أربعًا وعشرين، فإذا زادت واحدةً على أربعٍ وعشرين ففيها ابنةُ مَخاضٍ، فإن لم توجد ابنةُ مخاضٍ فابنُ لَبونٍ ذكرٍ إلى أن تبلغ خمسًا وثلاثين، فإذا زادت على خمسٍ وثلاثين واحدةً ففيها ابنةُ لَبونٍ إلى أن تبلغ خمسًا وأربعين، فإن زادت واحدةٌ على خمسٍ وأربعين ففيها حِقَّةٌ طروقةُ الجملِ إلى أن تبلغ سِتِّين، فإن زادت على ستِّينَ واحدةً ففيها جَذَعةٌ إلى أن تبلغ خمسًا وسبعين، فإن زادت واحدةً على خمسٍ وسبعين ففيها ابنتا لَبونٍ إلى أن تبلغ تسعين، فإن زادت واحدةً على التِّسعين ففيها حِقَّتانِ طروقتا الجملِ إلى أن تبلغ عشرين ومائةً، فما زاد على عشرين ومائةً ففي كلِّ أربعين بنتُ لَبونٍ، وفي كلِّ خمسين حِقَّةً طروقةُ الجملِ، وفي كل ثلاثين باقورةٍ تَبِيعٌ جذعٌ أو جذعةٌ، وفي كل أربعين باقورةٍ بقرةٌ، وفي كلِّ أربعين شاةٍ سائمةٍ شاةٌ إلى أن تبلغ عشرين ومائةً، فإن زادت على عشرين ومائةً واحدةً ففيها شاتانِ إلى أن تبلغ مائتين، فإن زادت واحدةً ففيها ثلاثٌ إلى أن تبلغ ثلاثمائةٍ، فإن زادت ففي كلِّ مائةٍ شاةٌ شاةٌ، ولا تؤخذ في الصدقةِ هَرِمَةٌ ولا عجفاءُ، ولا ذاتُ عُوارٍ، ولا تَيسُ الغنمِ، ولا يُجمعُ بين مُتفرَّقٍ ولا يُفرَّقَ بين مُجتمعٍ خشيةَ الصدقةِ، وما أُخِذَ من الخليطَين فإنهما يتراجعانِ بينهما بالسَّويَّةِ، وفي كلِّ خمسِ أواقٍ من الورقِ خمسةُ دراهمٍ، وما زاد ففي كلِّ أربعين درهمًا درهمٌ وليس فيما دون خمسِ أواقٍ شيءٌ، وفي كلِّ أربعين دينارًا دينارٌ، وإنَّ الصدقةَ لا تحِلُّ لمحمدٍ وأهلِ بيتِه، إنما هي الزكاةُ تزكى بها أنفسُهم، ولفقراءِ المسلمين، وفي سبيلِ الله، وليس في رقيقٍ ولا مزرعةٍ ولا عمالِها شيءٌ إذا كانت تُؤدَّى صدقتُها من العُشرِ، وإنه ليس في عبدٍ مسلمٍ ولا في فرسِه شيءٌ، قال يحيى: أفضلُ، ثم قال: كان في الكتاب أنَّ أكبرَ الكبائرِ عند اللهِ يومَ القيامةِ: إشراكٌ باللهِ، وقتلُ النفسِ المؤمنةِ بغيرِ حقٍّ، والفرارُ يومَ الزحفِ في سبيلِ اللهِ، وعقوقُ الوالدَين، ورميُ المُحصَنة، وتعلُّمُ السِّحرِ، وأكلُ الربا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، وإنَّ العمرةَ الحجُّ الأصغرُ، ولا يمسَّ القرآنَ إلا طاهرٌ، ولا طلاقَ قبل إملاكٍ، ولا عتاقَ حتى يبتاع َ، ولا يُصلِّينَّ أحدُكم في ثوبٍ واحدٍ وشقُّه بادي، ولا يُصلِّينَّ أحدٌ منكم عاقصٌ شعرَه، وكان في الكتابِ: أنَّ من اعتبط مؤمنًا قتلًا عن بيِّنةٍ فإنه قَوَدٌ إلا أن يَرضى أولياءُ المقتولِ، وإنَّ في النفسِ الدِّيةُ مائةٌ من الإبلِ، وفي الأنفِ إذا أوعب جدعةً الدِّيةُ، وفي الِّلسانِ الدِّيةُ، وفي البيضتَينِ الدِّيةُ، وفي الذكَرِ الدِّيةُ، وفي الصُّلبِ الدِّيةُ، وفي العينَينِ الدِّيةُ، وفي الرِّجل الواحدةِ نصفُ الدِّيةِ، وفي المأمومةِ ثُلُثُ الدِّيةِ، وفي الجائفةِ ثُلثُ الدِّيةِ، وفي المُنَقِّلةِ خمسَ عشرةَ من الإبلِ، وفي كلِّ إصبعٍ من الأصابعِ من اليدِ والرِّجلِ عشرٌ من الإبلِ، وفي السِّنِّ خمسٌ من الإبلِ، وفي المُوضحةِ خمسٌ من الإبلِ، وأنَّ الرجُلَ يُقتلُ بالمرأةِ، وعلى أهلِ الذَّهبِ ألفُ دينارٍ

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: الدارمي | المصدر: السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم: 4/89 | خلاصة حكم المحدث: موصول الإسناد حسناً | انظر شرح الحديث رقم 118328

318 - نَسَخْتُ الصُّحُفَ في المَصَاحِفِ، فَفقَدْتُ آيَةً مِن سُورَةِ الأحْزَابِ كُنْتُ أَسْمَعُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَأُ بهَا، فَلَمْ أَجِدْهَا إلَّا مع خُزَيْمَةَ بنِ ثَابِتٍ الأنْصَارِيِّ الذي جَعَلَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ شَهَادَتَهُ شَهَادَةَ رَجُلَيْنِ، وهو قَوْلُهُ: {مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا ما عَاهَدُوا اللَّهَ عليه} [الأحزاب: 23].

الراوي: زيد بن ثابت | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2807 | خلاصة حكم المحدث: [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 11516

346 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كتب إلى أهلِ اليمنِ بكتابٍ فيه الفرائضُ والسننُ والدِّياتُ، وبعث به مع عَمرو بنِ حزمٍ، وقُرئتْ على أهلِ اليمنِ، وهذه نسختُها: بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ، من محمدٍ النبيِّ إلى شُرَحبيلَ بنِ عبدِ كُلالٍ، ونُعيمِ بنِ عبدِ كُلالٍ، والحارثِ بنِ عبدِ كُلالٍ - قيل: ذي رُعَينٍ، ومعافرَ، وهمدانَ - أما بعد: فقد رُفِعَ رسولكم وأُعطيتُم من المغانمِ خُمسَ اللهِ وما كتب اللهُ على المؤمنين من العُشرِ في العَقارِ، ما سقتِ السماءُ وكان سَيحًا أو كان بعلًا ففيه العشرُ إذا بلغ خمسةَ أوسُقٍ، وما سُقِيَ بالرِّشاءِ والدَّاليةِ ففيه نصفُ العشرِ إذا بلغ خمسةَ أوسُقٍ، وفي كلِّ خمسٍ من الإبلِ سائمةٍ شاةٌ إلى أن تبلغ أربعًا وعشرين، فإذا زادت واحدةً على أربعٍ وعشرين ففيها ابنةُ مَخاضٍ، فإن لم توجد ابنةُ مخاضٍ فابنُ لَبونٍ ذكرٍ إلى أن تبلغ خمسًا وثلاثين، فإذا زادت على خمسٍ وثلاثينَ واحدةً ففيها ابنةُ لبونٍ إلى أن تبلغ خمسًا وأربعين، فإن زادت واحدةً على خمسٍ وأربعين ففيها حِقَّةٌ طروقةُ الجملِ إلى أن تبلغ ستِّينَ، فإن زادت على ستِّينَ واحدةً ففيها جذَعةٌ إلى أن تبلغ خمسًا وسبعين، فإن زادت واحدةً على خمسٍ وسبعين ففيها ابنتا لَبونٍ إلى أن تبلغ تسعينَ، فإن زادت واحدةً على التِّسعين ففيها حِقَّتانِ طروقتَا الجملِ إلى أن تبلغ عشرين ومائةً، فما زاد على عشرين ومائةٍ ففي كلِّ أربعين بنتُ لَبونٍ، وفي كلِّ خمسين حِقَّةٌ طروقةُ الجملِ، وفي كل ثلاثين باقورةَ تَبيعٍ جذعٌ أو جذعةٌ، وفي كل أربعين باقورةً بقرةٌ، وفي كل أربعين شاةٍ سائمةٍ شاةٌ إلى أن تبلغ عشرين ومائةً، فإن زادت على عشرين ومائةً واحدةً ففيها شاتان إلى أن تبلغ مائتَين، فإن زادت واحدةً ففيها ثلاثٌ إلى أن تبلغ ثلاثمائةٍ، فإن زادت ففي كلِّ مائةِ شاةِ شاةٌ، ولا تؤخذ في الصدقةِ هرِمةٌ ولا عجفاءُ، ولا ذاتُ عَوارٍ، ولا تَيسُ الغنمِ، ولا يُجمعُ بين مُتفرِّقٍ ولا يُفرَّقُ بين مُجتمِعٍ خشيةَ الصدقةِ، وما أُخذ من الخليطَين فإنهما يتراجعان بينهما بالسَّويَّةِ، وفي كلِّ خمسِ أواقٍ من الورِقِ خمسةُ دراهمَ، وما زاد ففي كلِّ أربعين درهمًا درهمٌ وليس فيما دون خمسِ أواقٍ شيءٌ، وفي كلِّ أربعين دينارًا دينارٌ، وإنَّ الصدقةَ لا تحِلُّ لمحمدٍ وأهلِ بيتِه، إنما هي الزكاةُ تُزكَّى بها أنفسُهم، ولفقراءِ المسلمين، وفي سبيلِ اللهِ، وليس في رقيقٍ ولا مزرعةٍ ولا عمالِها شيءٌ إذا كانت تُؤدَّى صدقتُها من العشرِ، وإنه ليس في عبدٍ مسلمٍ ولا في فرسِه شيءٌ، قال يحيى: أفضلُ، ثم قال: كان في الكتابِ أنَّ أكبرَ الكبائرِ عند اللهِ يومَ القيامةِ: إشراكٌ بالله، وقتلُ النفسِ المؤمنةِ بغير حقٍّ، والفرارُ يومَ الزحفِ في سبيلِ الله ِ، وعقوقُ الوالدَين، ورميُ المُحصَنةِ، وتعلُّمُ السِّحرِ، وأكلُ الرِّبا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، وإنَّ العمرةَ الحجُّ الأصغرُ، ولا يمَسَّ القرآنَ إلا طاهرٌ، ولا طلاقَ قبلَ إملاكٍ، ولا عتاقَ حتى يبتاعَ، ولا يُصلِّينَّ أحدُكم في ثوبٍ واحدٍ وشِقُّه باديٌّ، ولا يُصلِّينَّ أحدٌ منكم عاقصَ شعرِه، وكان في الكتابِ: أنَّ من اعتَبط مؤمنًا قتلًا عن بيِّنةٍ فإنه قَوَدٌ إلا أن يَرضى أولياءُ المقتولِ، وإنَّ في النفسِ الدِّيةُ مائةٌ من الإبلِ، وفي الأنفِ إذا أوعب جدعةً الديةُ، وفي اللسانِ الدِّيةُ، وفي البيضتَينِ الدِّيةُ، وفي الذَّكرِ الدِّيةُ، وفي الصُّلبِ الديةُ، وفي العينَين الدِّيةُ، وفي الرجلِ الواحدةِ نصفُ الدِّيةِ، وفي المأمومةِ ثلثُ الدية ِ، وفي الجائفةِ ثُلثُ الديةِ، وفي المُنقِّلةِ خمسَ عشرةً من الإبلِ، وفي كلِّ إصبعٍ من الأصابعِ من اليدِ والرجلِ عشرٌ من الإبلِ، وفي السنِّ خمسٌ من الإبلِ، وفي المُوضِحَةِ خمسٌ من الإبلِ، وأنَّ الرجلَ يُقتَلُ بالمرأةِ، وعلى أهل الذَّهبِ ألفُ دينارٍ

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: أبو حاتم الرازي | المصدر: السنن الكبرى للبيهقي
الصفحة أو الرقم: 4/89 | خلاصة حكم المحدث: موصول الإسناد حسناً | انظر شرح الحديث رقم 118334

350 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كتب إلى أهلِ اليمنِ بكتابٍ فيهِ الفرائضُ والسُّنَنُ والدِّيَاتُ وبعث بهِ مع عمرو بنِ حزمٍ فقُرِيءَ على أهلِ اليمنِ هذهِ نسختُهُ فذكر مثلَهُ إلا أنَّهُ قال وفي العينِ الواحدةِ نصفُ الدِّيَةِ وفي اليدِ الواحدةِ نصفُ الدِّيَةِ وفي الرِّجْلِ الواحدةِ نصفُ الدِّيَةِ

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: النسائي | المصدر: سنن النسائي
الصفحة أو الرقم: 4854 | خلاصة حكم المحدث: فيه سليمان ابن أرقم متروك الحديث وقد روى هذا الحديث يونس عن الزهري مرسلاً

351 - أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ كتبَ إلى أَهلِ اليمنِ بِكتابٍ فيهِ الفرائضُ والسُّننُ والدِّياتُ وبعثَ بِهِ معَ عمرو بنِ حزمٍ ويُقرأُ على أَهلِ اليمنِ هذِهِ نسختُهُ - فذَكرَ مثلَهُ إلَّا أنَّهُ قالَ وفي العينِ الواحدةِ نصفُ الدِّيةِ وفي اليدِ الواحدةِ نصفُ الدِّيةِ وفي الرِّجلِ الواحدةِ نصفُ الدِّيةِ

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: النسائي | المصدر: السنن الكبرى
الصفحة أو الرقم: 7030 | خلاصة حكم المحدث: هذا أشبه بالصواب والله أعلم وسليمان بن أرقم متروك الحديث

352 - كَتَبَ إلى أهلِ اليمنِ بكتابٍ، فيه الفرائضُ والسننُ والديَّاتُ، وبعثَ به مع عمرِو بنِ حَزْمٍ، فقُرِئَ على أهلِ اليمنِ، هذه نسختُه فَذَكَرَ مثلَهُ، إلا أنه قال: وفي العينِ الواحدةِ نصفُ الدِّيَةِ، وفي اليدِ الواحدةِ نصفُ الدِّيَةِ، وفي الرِّجْلِ الواحدةِ نصفُ الدِّيَةِ

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: النسائي | المصدر: سنن النسائي
الصفحة أو الرقم: 4854 | خلاصة حكم المحدث: [فيه] سليمان بن أرقم متروك الحديث وقد روي مرسلا

353 - - بينما أنا مضطجعٌ في المسجدِ رأيتُ ثلاثةَ نفرٍ أقبلوا إليَّ فقال الأوَّلُ هُوَ هُوَ فقال الأوسطُ نعم فقال الآخرُ خذوا سيِّدَ القومِ قال فرجعوا إليَّ فاحتملوني حتَّى ألقوني على ظَهري عندَ زمزمَ فشقُّوا بطني فغسلوهُ فسمعتُ بعضَهم يوصي بعضًا يقولُ أنقوها فأنقوا حشوةَ بطني ثمَّ أتيتُ بطَشتٍ من ذَهبٍ مملوءٍ حِكمةً وإيمانًا فأوعى في قلبي ثمَّ صعِدوا بي إلى السَّماءِ فاستفتحَ قال من هذا قال جبريلُ قال ومن معَك قال محمَّدٌ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قال وقد أرسلَ إليهِ قال نعم ففتحَ فإذا آدمُ إذا نظرَ عن يمينِه ضحِك وإذا نظرَ عن شمالِه بَكى قال قلتُ يا جبريلُ من هذا قال هذا أبوكَ آدمُ إذا نظرَ إلى الجنَّةِ عن يمينِهِ فرأى من فيها من ولدِهِ ضحِك وإذا نظرَ إلى النَّارِ عن يسارِه فنظرَ إلى ولدِه فيها بَكى قال أنسٌ إن شئتَ سمَّيتُ لَكَ كلَّهم ولَكن يطولُ عليَّ الحديثُ فعرجَ بي حتَّى أتى السَّماءَ السَّادسةَ فقال من هذا فقال جبريلُ قيلَ ومن معَك قال محمَّدٌ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قال وقد أرسلَ إليهِ قال نعم ففتحَ فإذا موسى قال فعرجَ بي حتَّى السَّماءِ السَّابعةِ فاستفتحَ قيلَ من هذا قال جبريلُ قيلَ ومن معَك قال محمَّدٌ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قال وقد بعثَ إليهِ قال نعم ففتحَ فأدخلتُ الجنَّةَ فأعطيتُ الكوثرَ وهوَ نَهرٌ في الجنَّةِ شاطئُهُ ياقوتٌ مجوَّفٌ من لؤلؤٍ ثمَّ عرجَ بي حتَّى جاءَ سدرةَ المنتَهى فدنا إلى ربِّهِ فتدلَّى {فَكَانَ قَابَ قَوْسَينِ أَوْ أَدْنَى فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى} ففرضَ عليَّ وعلى أمَّتي خمسينَ صلاةً فرجعتُ فمررتُ على موسى فقال كم فُرِضَ عليكَ وعلى أمَّتِك قلتُ خمسينَ صلاةً قال ارجع إلى ربِّكَ أن يخفِّفَ عنكَ وعن أمَّتِكَ فرجعتُ إليهِ فوضعَ عنى عشرَ صلواتٍ ثمَّ مررتُ على موسى فقال كم فرضَ عليكَ وعلى أمَّتِك قلتُ فرضَ عليَّ أربعينَ صلاةً قال ارجع إلى ربِّكَ أن يخفِّفَ عنكَ وعن أمَّتِكَ فرجعتُ إليهِ فوضعَ عنِّي عشرًا فلم يزل حتَّى انتَهى إلى عشرٍ فلمَّا انتَهى إلى عشرٍ قال إنَّ بني إسرائيلَ أمروا بأيسرَ من هذا فلم يُطيقوهُ فرجعتُ إليهِ فوضعَ خمسًا ثمَّ قال لا يبدَّلُ قولي ولا ينسخُ كتابي هوَ في التَّخفيفِ خمسُ صلواتٍ وفي التَّضعيفِ في الأجرِ خمسونَ صلاةً فرجعتُ إلى موسى فقال كم فُرِضَ عليكَ وعلى أمَّتِك قلتُ خمسَ صلواتٍ قال ارجع إلى ربِّكَ أن يخفِّفَ عنكَ وعن أمَّتِك قال قد رجعتُ إلى رَبِّكَ حتَّى أنِّي لأستحي منهُ

الراوي: أنس بن مالك | المحدث: ابن خزيمة | المصدر: التوحيد
الصفحة أو الرقم: 530/2 | خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]

355 - أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كتَب إلى أهلِ اليَمنِ بكتابٍ فيه الفرائضُ والسُّنَنُ والدِّيَاتُ بعَث به مع عمرِو بنِ حَزمٍ فقُرِئَتْ على أهلِ اليَمَنِ وهذه نُسختُها: (مِن محمَّدٍ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إلى شُرَحبيلَ بنِ عبدِ كُلالٍ والحارثِ بنِ عبدِ كُلالٍ ونُعيمِ بنِ عبدِ كُلالٍ قِيلَ ذي رُعَيْنٍ ومَعافِرَ وهَمْدانَ: أمَّا بعدُ فقد رجَع رسولُكم وأَعطَيْتُم مِن الغنائمِ خُمُسَ اللهِ وما كتَب اللهُ على المؤمِنينَ مِن العُشُرِ في العَقارِ وما سقَتِ السَّماءُ أو كان سَيْحًا أو بَعْلًا ففيه العُشرُ إذا بلَغ خمسةَ أوسُقٍ وما سُقِي بالرِّشاءِ والدَّاليَةِ ففيه نِصفُ العُشرِ إذا بلَغ خمسةَ أوسُقٍ وفي كلِّ خَمسٍ مِن الإبلِ سائمةً شاةٌ إلى أنْ تبلُغَ أربعًا وعشرينَ فإذا زادَتْ واحدةً على أربعٍ وعِشرينَ ففيها ابنةُ مَخاضٍ فإنْ لم توجَدْ بنتُ مَخاضٍ فابنُ لَبُونٍ ذَكَرٌ إلى أنْ تبلُغَ خَمسًا وثلاثينَ فإذا زادَتْ على خَمسٍ وثلاثينَ ففيها ابنةُ لَبُونٍ إلى أنْ تبلُغَ خَمْسًا وأربعينَ فإذا زادَتْ على خَمسٍ وأربعينَ ففيها حِقَّةٌ طَرُوقةٌ إلى أنْ تبلُغَ سِتِّينَ فإنْ زادَتْ على سِتِّينَ واحدةً ففيها جَذَعةٌ إلى أنْ تبلُغَ خَمسةً وسبعينَ فإنْ زادَتْ على خَمسٍ وسبعينَ واحدةً ففيها ابنتا لَبُونٍ إلى أنْ تبلُغَ تِسعينَ فإنْ زادَتْ على تِسعينَ واحدةً ففيها حِقَّتَانِ طَرُوقَتَا الجَملِ إلى أنْ تبلُغَ عِشرينَ ومِئةً فما زاد ففي كلِّ أربعينَ ابنةُ لَبُونٍ وفي كلِّ خَمسينَ حِقَّةٌ طَرُوقةُ الجَملِ وفي كلِّ ثلاثينَ باقورةً بقرةٌ وفي كلِّ أربعينَ شاةً سائمةً شاةٌ إلى أنْ تبلُغَ عِشرينَ ومئةً فإنْ زادَتْ على عِشرينَ ومئةً واحدةً ففيها شاتانِ إلى أنْ تبلُغَ مئتانِ فإنْ زادَتْ واحدةً فثلاثةُ شِياهٍ إلى أنْ تبلُغَ ثلاثَمئةٍ فما زاد ففي كلِّ مئةِ شاةٍ شاةٌ ولا تُؤخَذُ في الصَّدقةِ هَرِمةٌ ولا عَجْفاءُ ولا ذاتُ عَوارٍ ولا تَيْسُ الغَنَمِ ولا يُجمَعُ بيْنَ مُتفرِّقٍ ولا يُفرَّقُ بيْنَ مجتمِعٍ خِيفةَ الصَّدقةِ وما أُخِذ مِن الخَليطَيْنِ فإنَّهما يتراجَعانِ بيْنَهما بالسَّويَّةِ وفي كلِّ خَمْسِ أواقٍ مِن الوَرِقِ خَمسةُ دراهمَ فما زاد ففي كلِّ أربعينَ درهمًا درهمٌ وليس فيما دونَ خَمسِ أواقٍ شيءٌ وفي كلِّ أربعينَ دينارًا دينارٌ وإنَّ الصَّدقةَ لا تحِلُّ لِمُحمَّدٍ ولا لأهلِ بيتِه إنَّما هي الزَّكاةُ تُزكَّى بها أنفسُهم في فُقراءِ المؤمِنينَ أو في سبيلِ اللهِ وليس في رقيقٍ ولا مزرعةٍ ولا عمَّالِها شيءٌ إذا كانت تُؤدَّى صدقَتُها مِن العُشرِ وليس في عبدِ المُسلِمِ ولا فرَسِه شيءٌ وإنَّ أكبَرَ الكبائرِ عندَ اللهِ يومَ القيامةِ الإشراكُ باللهِ وقتلُ النَّفسِ المؤمنةِ بغيرِ الحقِّ والفرارُ في سبيلِ اللهِ يومَ الزَّحفِ وعقوقُ الوالدَيْنِ ورميُ المُحصَنةِ وتعلُّمُ السِّحرِ وأكلُ الرِّبا وأكلُ مالِ اليتيمِ وإنَّ العُمرةَ الحجُّ الأصغَرُ ولا يمَسُّ القرآنَ إلَّا طاهرٌ ولا طلاقَ قبْلَ إملاكٍ ولا عِتْقَ حتَّى يبتاعَ ولا يُصَلِّيَنَّ أحَدُكم في ثوبٍ واحدٍ ليس على مَنكِبِه منه شيءٌ ولا يَحتبِيَنَّ في ثوبٍ واحدٍ ليس بيْنَه وبيْنَ السَّماءِ شيءٌ ولا يُصَلِّيَنَّ أحَدُكم في ثوبٍ واحدٍ وشِقُّه بادٍ ولا يُصَلِّيَنَّ أحَدُكم عاقِصًا شَعرَه وإنَّ مَن اعتَبَط مؤمنًا قَتْلًا عن بيِّنةٍ فهو قَوَدٌ إلَّا أنْ يرضى أولياءُ المقتولِ وإنَّ في النَّفسِ الدِّيَةَ مئةً مِن الإبلِ، وفي الأنفِ إذا أُوعِبَ جَدْعُه الدِّيَةُ وفي اللِّسانِ الدِّيَةُ وفي الشَّفَتَيْنِ الدِّيَةُ وفي البَيْضتَيْنِ الدِّيَةُ وفي الذَّكَرِ الدِّيَةُ وفي الصُّلْبِ الدِّيَةُ وفي العينَيْنِ الدِّيَةُ وفي الرِّجْلِ الواحدةِ نِصفُ الدِّيَةِ وفي المأمومةِ ثُلُثُ الدِّيَةِ وفي الجائفةِ ثُلُثُ الدِّيَةِ وفي المُنقِّلةِ خَمسَ عَشْرةَ مِن الإبلِ وفي كلِّ أُصبُعٍ مِن الأصابعِ مِن اليدِ والرِّجْلِ عَشْرٌ مِن الإبلِ وفي السِّنِّ خَمْسٌ مِن الإبلِ وفي المُوضِّحةِ خَمْسٌ مِن الإبلِ وإنَّ الرَّجُلَ يُقتَلُ بالمرأةِ وعلى أهلِ الذَّهَبِ ألفُ دينارٍ

الراوي: عمرو بن حزم | المحدث: ابن حبان | المصدر: صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 6559 | خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه | انظر شرح الحديث رقم 125950

_________________
A candle loses nothing by lighting another candle.


Top
 Profile  
 
Display posts from previous:  Sort by  
Post new topic Reply to topic  [ 146 posts ]  Go to page Previous  1 ... 10, 11, 12, 13, 14, 15  Next


Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 1 guest


You cannot post new topics in this forum
You cannot reply to topics in this forum
You cannot edit your posts in this forum
You cannot delete your posts in this forum
You cannot post attachments in this forum

Search for:
Jump to:  
cron
It is currently 24 Jun 2019, 23:22

All times are UTC

Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group